التاتش بتاعنا
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

التاتش بتاعنا

 فلسطين اليوم -

التاتش بتاعنا

بقلم - احمد عوض

( تسديدة قوية ترتد من يد الحارس لتجد لاعب آخر يتابعها ويسكنها داخل الشباك مع محاولة حارس المرمى تدارك خطأه والقيام بمحاولة اخيرة لـ اللحاق بالكرة .. الحكم يحتسب هدف  )

سيناريو حدث ويحدث وسيحدث آلاف ( بل ملايين ) المرات طالما تلعب كرة القدم .. ولكن الجديد هذه المرة ان هناك ( التاتش بتاعنا )

القاعدة العامة هي: اذا اردت النجاح فعليك بالإجتهاد والعمل .. اما القاعدة لدينا فهي الاستهتار والفشل الاداري طول الموسم .. مع كثير من المبررات .. ثم افتعال مشكلة قبل انتهاء مدة العمل بفترة بسيطة ثم نلقي باللوم في عدم قدرتنا على اتمام عملنا بنجاح على هذه المشكلة وهكذا نتهرب من المسؤولية بنجاح باهر الفشل .

المتابع لفريق المقاولون العرب الذى يتمتع بقطاع ناشئين قوي جدًا والذي أخرج لنا انجح اثنان من اللاعبين المحترفين حاليا ( النني وصلاح ) .. والمتابع للنجاح الذي حققه المقاولون في تسويق هذان اللاعبان يتعجب عندما ينظر لنتائج المقاولون هذا الموسم في الدوري

لن اذهب الأن للمشكلة التي افتعلها لاعبي المقاولون لان هذا الفعل هو فشل مني ايضا ..فالحقيقة اذا اردت ان تعالج مرض فعليك بالبحث عن مسببات المرض وليس عن اعراضه .. 
المقاولون العرب رغم ما حصل عليه من ارباح بيع صلاح والنني والتي تقدر بملايين الجنيهات.. بالاضافة لميزانية الفريق الاصلية .. لم يقم بإبرام صفقات تليق بهذا الاسم العريق ولم يوفر المناخ العام للنجاح( وهو الاهم ) حتى ان المدربين المحترمين رحلوا  ولم يستطيعوا ان ينتجوا فريق قوي في هذا المناخ مثلما فعل ( حشن شحاته ) وتبعه ( طارق العشري ) ..معنى ذلك ان المنظومة لا تعمل في اطار من الجدية التي إعتدنا عليها من نادي  امتاز لاعبوه في السابق بالقوة البدنية و بالقتالية في الملعب وذلك منذ نشأة النادي... حتى إنهم ولو لم ينافسوا على لقب الدوري لكنهم يبقوا شوكة في حلق الاندية الكبيرة ..

ماذا حدث ؟؟؟

المقاولون العرب يقبع في مؤخرة ترتيب جدول الدوري حتى قبل مواجهة الأهلي .. هل وقف مجلس ادارة المقاولون وقفة جادة مع النفس لمعرفة أسباب تأخر المقاولون في الترتيب حتى أنه اصبح مهدد بالهبوط ؟؟.. لو فعلوا ذلك ما احتاجوا لهذه المسرحية الهزلية التي افتعلوها أمام الأهلي .. لن اقول أني لا ادافع عن الأهلي حتى اكسب ود القاريء فلست اجد داعى لذلك .. فانا اتحدث عن حقائق في مصلحة المقاولون قبل اي نادى ان يتداركها و من ينكرها لن يحزنني ان يلومني على المقال فهو ايضا سبب في الفشل.. ولست بالباحث عن الانتشار على حساب الحق عموما .

المقاولون العرب فريق عريق لطالما اشدت به على مستوى قطاع الناشئين الذى يتفوق على الأهلي والزمالك ... ولطالما اشدت ولازلت اشيد به في تسويق ( النني وصلاح ) فهو درس للأهلي والزمالك اللذان يغاليان بشكل مبالغ فيه عندما يتقدم أحد الأندية الأوروبية بطلب لاعب من الناديين .. ولكن الآن المقاولون العرب على الطريق الخطأ 
وليكن درس وادي دجلة في الدوري المصري وما يحققه من نجاح اداري درس لكل نادي يبحث عن النجاح بعيد عن مبررات الفشل .. 

على الجانب الاخر وكان رد فعل اعتدنا عليه كان لابد لأيقونة السخافة من التداخل مع الحدث وافتعال مشكلة غير مبررة والتهديد والوعيد .. ونحن بالطبع لم نعد نهتم فنحن نعلم اننا سوف نستيقظ في الصباح الباكر لنجد ان ( حنفي خلاص هتنزل المرة دي ) 

ما يحدث الآن من مشكلة غير مبررة مع انتهاء الدوري للتغطية على الفشل طوال الموسم ..وللهروب من سخط الجمهور معناه شيء واحد  وهو اننا قد انتقلنا من مرحلة الفشل .. إلى مرحلة احتراف الفشل .. ودمتم

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التاتش بتاعنا التاتش بتاعنا



GMT 04:54 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

كوبر بين الاشادة والتقطيع

GMT 04:36 2016 الأحد ,15 أيار / مايو

صناع الفشل

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 10:31 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مواصفات "تويوتا هايلكس" 2017 البيك اب

GMT 19:49 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أهم قواعد إتيكيت المطاعم لتجنّب الإحراج

GMT 21:02 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

جوكو ويدودو يلتقي وزير الخارجية التونسي

GMT 19:55 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم عكرا تعرض مجموعتها الجديدة من فساتين الزفاف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday