عفوا  أيها المشاهير
آخر تحديث GMT 11:00:28
 فلسطين اليوم -

عفوا .. أيها المشاهير

 فلسطين اليوم -

عفوا  أيها المشاهير

بقلم - شيماء مكاوي

عندما عملت صحافية منذ أكثر من 10 أعوام قابلت الكثير من المصادر الصحافية بأنواعها وفصائلها كافة.

كنت أقابل المصدر الذي أجده يحترم الصحافي كثيرا وطبيعة عمله ويقدر مجهوده وأجده يعطيه من المعلومات ما يكفي، وكنت أستغرب وقتها من اهتمام بعض المصادر واحترامهم للصحافي، وكنت أتساءل " ما الذي يجعله يتعامل معي بهذا الشكل؟" وكانت الإجابة من بعض أساتذتي الذين سبقوني في المهنة أن هذا المصدر يحتاج للصحافي مثلما الصحافي يحتاج إليه . ولكنني صدمت ومازلت أصدم عندما أقابل العديد والكثيرين من المصادر التي لا تحترم الصحافي ولا مجهوده، بل يرفضون التحدث معهم ويعتبرون هذا الأمر نوعا من الأنواع النجومية والوجاهة ألا يرد على الصحافيين ولا يدلي بحوارات صحافية .

وهناك كثيرون رغم كبر مكانتهم لكنني فوجئت باحترامهم للصحافي، من هؤلاء أذكر الفنانة القديرة نادية لطفي التي تتحدث مع أي صحافي بمنتهى الاحترام والتقدير، ورغم تعبها وعدم قدرتها على التحدث لفترات طويلة لكنها لم "تكسف" صحافيا أو تحرجه بل تساعده على أن يكتب المعلومة بشكل صحيح . وأذكر أيضا أنه عندما تم تكليفي بعمل حوار صحافي مع الإعلامية الكبيرة "بوسي شلبي" قلت لا يمكن أن أستطيع أن أتحدث معها وهي بالتأكيد لم ترد على أحد، وفوجئت بأنها قمة الذوق والاحترام والتقدير للصحافي، وأجريت معها الحوار بمنتهى السلاسة دون أن أشعر ولو للحظة أنها تتكبر وتتعالى وتتفاخر على الصحافيين .

أذكر أيضا الإعلامية "منى الحسيني" رغم أنها صاحبة تاريخ كبير لكنها تتعامل مع الصحافي بكل حب وود واحترام . والمطربة الكبيرة أصالة نصري الذي شكل حواري معها بمثابة "الحلم" وفوجئت أنها تتحدث معه بكل تواضع وحب لمدة 3 ساعات كاملة عن كل ما يخصها دون أن تحرجني . وهناك كثيرون على نفس النهج حتى لا أنسى أحدا، ولكن هناك كثيرين أيضا صدموني ولا أعرف ما سبب كل هذا التعنت مع العديد من الصحافيين .

فعلى سبيل المثال هناك إعلامي مخضرم على الرغم من أنه يتحدث مع الصحافيين بشكل لائق لكنه عندما علم أنني أقوم بالتسجيل له أنزعج بشدة وقال لي " لا يحق للصحافي أن يسجل للمصدر " وهذا الرد جعلني أستفسر " كيف لإعلامي ذي خبره يقول إن الصحافي لا يحق له أن يسجل للمصدر؟" والغريب أن تلك المصادر هي أول من تقوم بإنكار أي تصاريح صحافية مما يعرض الصحافي للمشاكل في العمل وهناك من المصادر خصوصا بعض الفنانات يرفضن رفضا تاما التحدث مع الصحافيين ولا أعرف السبب .

كلمة أخيرة سأقولها لعل البعض يفهمها: كونك أصبحت فنانا مشهورا أو إعلاميا مشهورا فهذا يقابله "واجب" تجاه متابعيك وجمهورك المفضل، وهذا الواجب يحتم عليك أن تدلي بتصاريح صحافية بكل بساطة؛ فالفنان والإعلامي ليسا في "برج عاجي" بعيدا عن العالم، ولكن أنت مواطن مثلك مثل جمهورك، مثلك مثل الصحافي الذي يريد أن ينقل أخبارك للجمهور، وهذا واجبه وعليك أن تحترم مهنية هذا الصحافي الذي تعب وثابر حتى الوصول إليك من أجل أن ينقل معلومة صحيحة على لسانك للقراء .

عفوا أيها المشاهير، أعلموا أنكم شخصيات عامة من حق كل إنسان أن يعرف عنها كل شىء مادمت اخترت الشهرة فتحمل عواقبها واحترم كل من يريد أن يعرف أخبارك.

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عفوا  أيها المشاهير عفوا  أيها المشاهير



GMT 07:21 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إبداع أحمد فهمي الفنان والمؤلف

GMT 22:06 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

رسايل مي عز الدين

GMT 18:48 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

رمضان كريم

GMT 16:39 2018 الجمعة ,11 أيار / مايو

عندما سقط حسين رياض على خشبة المسرح

GMT 19:19 2018 الإثنين ,05 آذار/ مارس

سخف الإعلانات بين المسلسلات

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 15:43 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يطالب لقجع بتقديم استقالته من الاتحاد الأفريقي

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 00:40 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تكشف سر الاكتفاء ببطولة "كلبش"

GMT 19:35 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

دبي تقدم أغلى عطر في العالم "شموخ "

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كشف هوية "المرأة الغامضة داخل التابوت الحديدي" في نيويورك
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday