المدرب مورينيو يقود ثورة التصحيح في يونايتد
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

المدرب مورينيو يقود "ثورة التصحيح" في يونايتد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المدرب مورينيو يقود "ثورة التصحيح" في يونايتد

جوزيه مورينيو
لندن _ أ.ب

يبدو أن مانشستر يونايتد الإنجليزي وبعد ثلاث سنوات عجاف عقب رحيل المدرب الأسطوري أليكس فيرجسون، بدأ مرحلة العودة من جديد لمكانته الطبيعية بعد تعاقد إداراته مع المدرب البرتغالي الكبير جوزيه مورينيو "صائد الألقاب" كما يلقب، وبحزمه من التعاقدات الثقيلة بدأها بضم بايلي مدافع فياريال وزلاتان إبراهيموفيتش المهاجم العملاق وصانع الألعاب المميز هنريك مختاريان، فهل يعد ذلك بداية لثورة تصحيح يقودها مورينيو لإعادة الشياطين الحمر بعبعاً للجميع كما كان في الموسم المقبل ؟ أم لن يحدث الشيء الجديد ؟ سنرى ذلك بعد أسابيع قليلة.

فمورينيو الذي صادف سوء حظ بالموسم الماضي مع تشيلسي انتهى بإقالته من تدريب الفريق، يعود مرة أخرى وبقوة ومن الباب الكبير مع أكثر الأندية الإنجليزية تحقيقاً للألقاب والبطولات مانشستر يونايتد ، فهل يتوافق الطرفان وتسير المياه في مجاريها الطبيعية مرة أخرى ويعود مورينيو صائد الألقاب لهوايته مع نادي البطولات الموسم المقبل، وبعد ضم مجموعة كبيرة من النجوم ومتوقع صفقات ثقيلة أخرى قادمة مع نجوم المان يو المتواجدون.

هذا ما نعرضه لكم في السطور القادمة لكل من يهتم ويشجع ويريد أن يطمئن على مستقبل ناديه المفضل، أحد أكبر وأعرق الاندية في أوروبا وليس إنجلترا فقط، ونوضح لكم عوامل تصب في صالح عودة يونايتد للبطولات مرة أخرى مع مورينيو بتلك الثورة، وعوامل أخرى قد تقف في وجه تلك الثورة وتخمدها في الآتي :

1- مورينيو يعرف من أين تؤكل الكتف
بدون أدنى شك وباستثناء الموسم الماضي لسبيشال وان ، فهو يعرف جيداً من أين تؤكل الكتف في إنجلترا ، ويرغب في الانتقام ورد الاعتبار لما حدث له بالموسم الماضي ، فالمدرب الذي يحمل 3 ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز ، يعرف خبايا البريميرليج وكل أندية وكل كبيرة وصغيرة به ، ويعرف من أين يفوز وكيف يقود فريق جديد وبناءه واعداده من أجل التتويج باللقب كما فعل مع تشيلسي من قبل ، تكتيك مورينيو وفنياته العالية وروحه القتالية الكبيرة وشحنه النفسي للاعبيه ، قادرون على وضع يونايتد على رأسص الجدول بالموسم المقبل بكل تأكيد.

2- قوة هجومية جبارة ودفاع منظم
بعد ضم إبراهيموفيتش ومختاريان وتوقع المزيد من الصفقات مع مارتيال و روني لو عاد لحالته الطبيعية وفالنسيا وماتا وهيريرا وباقي النجوم الموجودون بالقائمة الان، يكون للشياطين الحمر هجوماً جباراً مدمراً ، ويصنع الفارق في مباريات كثيرة لم يستطع الفريق حل شفرتها مع فان جال وقبله مويس وهو ما جعلهم خارج دوري الأبطال وكلفهم نقاط كثيرة، تلك القدرة الهجومية الكبيرة مع دفاع مورينيو المنظم والملتزم المعروف به سيكون يونايتد فريق أخر منظم متماسك ولديه شخصية ، وربما يكون رقم صعب لكل الفرق بالموسم الجديد.

3- معنويات مختلفة وتعطش للبطولات
العامل النفسي من أكبر مميزات المدرب البرتغالي ، لديه قدرة كبيرة على إخراج كل ما لدى اللاعبين من طاقات داخل الملعب وهو ما يصب في صالح الفريق بالنهاية، أيضاً تعطش اللاعبون الجدد مع القدامى للبطولات في أخر 3 مواسم باستثناء بطولة كأس الاتحاد الأخيرة، سيكون المحرك لهم في العودة مجدداً لمنصات التتويج وسيستخدمه مورينيو بذكاء كبير ليحوله لصالح الفريق وينعكس في المباريات ومن ثم الألقاب.

4- منافسون أقوياء عائق وحيد امامهم
ربما يكون العائق الوحيد امام يونايتد في التتويج بلقب البريميرليج هو وجود منافسون كثر أقوياء، فبوجود جوارديولا مع السيتي والتدعيمات التي قام وسيقوم بها، وكذلك الحال مع كونتي في تشيلسي ، وكلوب مع ليفربول ، مع استمرار أرسنال وفينجر في المنافسة على اللقب وتوتنهام مع بوتيتشينو ، وأيضاً البطل ليستر سيتي مع رانييري ، سيمثل هذا عائقاً كبيراً وتحدي صعب أمام رغبات مورينيو ويونايتد في التتويج باللقب الموسم المقبل، وسيجعل في منافسة محتدمة واثارة ومتعة كبيرة لكل المتابعين، فهل سينجح مورينيو في مهمته الصعبة مع الشياطين الحمر الموسم المقبل ؟ أم سيتأجل الأمر لموسم أخر ؟ سنرى ذلك بالتأكيد بعد أسابيع قليلة من الان.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المدرب مورينيو يقود ثورة التصحيح في يونايتد المدرب مورينيو يقود ثورة التصحيح في يونايتد



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday