المعلومات مفهوم فلسفي
آخر تحديث GMT 13:43:58
 فلسطين اليوم -

المعلومات مفهوم فلسفي

 فلسطين اليوم -

المعلومات مفهوم فلسفي

د. حنا عيسى

المعلومات (الاعلام Information: من اللاتينية Information – اعلام – مفهوم مركزي من مفاهيم السيبرنيطيقا, لا يدل فقط على المعلومات التي يتناقلها الناس من خلال العشرة, وانما يدل, في المقام الاول, على خاصية اساسية للواقع الموضوعي, ترتبط بوجود نوع متميز من العمليات فيه, تدعى بالعمليات المعلوماتية (الاعلامية). ومثال على ذلك – الاحتكاك بين الناس, وعمل منظومة معينة من منظومات التحكم الالي – وتكيف الكائن الحي مع ظروف وجوده المتغيره, والانتقال الوراثي لسمات الاباء الى الانبياء, ومعرفة العالم بواسطة الذهن البشري. وقد اتاح مفهوم "المعلومات" ("الاعلام") رصد وابراز العام في هذه العمليات, الجد مختلفة للوهلة الاولى. وثمة جوانب عدة لمفهوم "المعلومات". فهناك, في المقام الاول, الجانب الداخلي, او النبوي, الذي يعكس درجة تنظيم الموضوع (المنظومة). فكل منظومة تنطوي على كمية المعلومات, التي تلزمها لتكون منظومة, لكي تنتقل من الحالة العشوائية الاولية الى حالتها المنظمة المعنية. ومثال على ذلك ان المعلومات البنيوية, التي ينطوي عليها الجسم البشري (او, بعبارة اخرى, المعلومات الضرورية لبناء مثل هذا الجسم من جزيئات منفردة), وفضلاً عن المعلومات البنيوية, التي تمثل التركيب الداخلي للموضوع المعني, هناك معلومات "النسبية", او "الخارجية" التي تعكس العلاقة بين موضوعين ( او عمليتين ). تلك هي المعلومات عن عملية معينة, المتضمنة في عملية اخرى.
وهي تظهر عندما تكون العمليتان متوافقتين (اي تكون احداهما بمثابة انعكاس للاخرى). وتنقسم المعلومات النسبية الى "احتياطية" و "فعلية". فالاحتياطية تكون في الطبيعة غير الحية, حيث تكون من الاهمية, بالنسبة للشيئ المعني, التغيرات التي يحدثها فيه شيئ اخر, وليس كون هذه التغيرات تنطوي على معلومات عن ذلك الشيئ. بعبارة اخرى: هنا توافق بين عمليتين(شيئين, منظومتين), ولكنه ليس عاملاً من عوامل وجودهما (سلوكهما). وتغدو المعلومات "فعلية" عندما يصير لها شأن الاشارة, وتصبح عاملاً لوجود المنظومة, وتظهر عمليات معالجة المعلومات – العمليات الاعلامية. ويظهر ذلك بظهور الحياة. ولنظرية المعلومات (نظرية الاعلام, الاعمياء, الانفودماتيك) اهمية فلسفة كبيرة. فهي, بفهمها للمعرفة لوناً من العمليات الاعلامية, انما تتكشف عن مداخل جديدة الى حل عدد من المشكلات الفلسفية الهامة: مشكلة الانعكاس كخاصية عامة للمادة, ومشكلة التفكير كوظيفة للمادة الرفيعة التنظيم وغيرها.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعلومات مفهوم فلسفي المعلومات مفهوم فلسفي



GMT 13:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ملاحظات أولية لمواطن بسيط

GMT 12:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الوجه الجديد للأزمة الأميركية

GMT 12:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عن أسرانا المنسيين

GMT 12:49 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد بايدن: فكّر بغيرك

GMT 12:44 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمّة متسعٌ للمزيد

GMT 08:01 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حذارِ من الحرب الأهليّة في فرنسا

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 13:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الثلاثاء الكبير: إسرائيل بانتظار بايدن!

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday