تقرير إسرائيلي 90 من مستخدمي الشبكات الاجتماعية بالعربية ضد التطبيع
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

تقرير إسرائيلي: 90% من مستخدمي الشبكات الاجتماعية بالعربية ضد التطبيع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تقرير إسرائيلي: 90% من مستخدمي الشبكات الاجتماعية بالعربية ضد التطبيع

وزارة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية
القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفاد تقرير تم إعداده في وزارة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية، بأن 90% من المنشورات في الشبكات الاجتماعية باللغة العربية كانت "سلبية" تجاه اتفاقي تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين.وذكرت صحيفة "هآرتس"، اليوم الإثنين، أن التقرير تناول النقاش باللغة العربية حول هذين الاتفاقين في مواقع: "فيسبوك" و "تويتر" و "انستغرام" و "يوتيوب"، في الفترة بين 12 آب/أغسطس ولغاية 8 أيلول/سبتمبر الماضيين، وقبل توقيعهما في البيت الأبيض، منتصف الشهر الماضي.

وأظهرت المعطيات أن الغالبية الساحقة من مضامين المنشورات عبرت عن "مشاعر سلبية" تجاه تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج.وأوضحت أن 5% فقط من المشاركين في هذا النقاش كان لهم توجها "إيجابيا"، واحتوت منشوراتهم على كلمة "سلام"، واعتبر معدو التقرير أنها "تعبر عن توجه إيجابي".وأشارت معطيات التقرير إلى أن 45% من المنشورات في الشبكات الاجتماعية ركزت على اتهام الإمارات بخيانة الفلسطينيين، و27% على معارضة اتفاقيات مع الاحتلال، و10% على أن الاتفاق هو نفاق من جانب الإمارات، و5% على أنه استسلام للولايات المتحدة، و4% على أنه يعبر عن طمع.

وقال التقرير إن أكثر من 100 مليون مستخدم في الشبكات الاجتماعية، اطلعوا على وسوم بارزة، مثل "#التطبيع خيانة" و"#بحرينيون ضد التطبيع".في المقابل، ذكرت الادعاءات المؤيدة للاتفاق في الشبكات الاجتماعية، ولم يتجاوز حجمها 10% من مجمل المنشورات باللغة العربية، مثل منافع أمنية بنسبة 61%، وجدوى اقتصادية بنسبة 33%، وتبييض وضع قائم بنسبة 6%.وأشار التقرير إلى أن الإمارات والبحرين "استعدتا مسبقا مع سلسلة من الخطوات والمبادرات التطبيعية، بهدف تجنيد دعم للاتفاق في الشبكات الاجتماعية.

وكان استطلاع أجراه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في الدوحة، أظهر أن 88% من المشاركين رفضوا اعتراف بلادهم بإسرائيل، مقابل 6% من المستجيبين أفادوا أنهم يقبلون اعتراف بلدانهم بإسرائيل، بشرط أن يتم إنشاء دولة فلسطينية مستقلة.وبينت النتائج توافق 89% من المشاركين على أن سياسات إسرائيل هي المصدر الأكثر تهديدا لأمن المنطقة العربية واستقرارها، كما توافق 81% أن السياسات الأميركية تهدّد أمن المنطقة واستقرارها.وأظهرت أن 78% يرون أن القضيّة الفلسطينيّة هي قضيّة جميع العرب، وليست قضيّة الفلسطينيين وحدَهم.

قد يهمك ايضا:

إصابة عدد من جنود الاحتلال في شجار لرفضهم ادخال جنود "بدو" لقاعة الطعام
"هآرتس" تؤكد تفجير قضية لوينسكي كان الخلاص لنتنياهو من خطة كلينتون

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير إسرائيلي 90 من مستخدمي الشبكات الاجتماعية بالعربية ضد التطبيع تقرير إسرائيلي 90 من مستخدمي الشبكات الاجتماعية بالعربية ضد التطبيع



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة

GMT 04:14 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تعتز بدورها في مسلسل "جسر الخطر"

GMT 05:26 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نجوم الفن يشاركون في حفل زفاف ابن هاني شاكر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday