الصحف السعودية تهتم بتطورات الأحداث في اليمن في ظل الهدنة المعلنة
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

الصحف السعودية تهتم بتطورات الأحداث في اليمن في ظل الهدنة المعلنة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصحف السعودية تهتم بتطورات الأحداث في اليمن في ظل الهدنة المعلنة

صحف السعودية
الرياض - أ ش أ

اهتمت صحف السعودية فى افتتاحيتها الأحد بتطورات الأحداث فى اليمن فى ظل الهدنة المعلنة ومؤتمر الرياض الذى تنطلق فعالياته الأحد .

فمن جانبها ، قالت صحيفة "الوطن" إنه على الرغم من الهدنة التي أعلنتها والتزمت بها قوات التحالف العربي إلا أن الانقلابيين الحوثيين وأتباع المخلوع صالح اخترقوها مرات عدة ، ما يؤكد أنه لا أمان لهم ولا عهد ، وأن مشروعهم للسيطرة على اليمن لم يتغير ، وإن كان الثمن أرواح أبنائه.

وأضافت وإن ظن المتمردون أن إعلان الهدنة هو ضعف من قوات التحالف فقد أخطأوا ، وإن حسبوا أن تصرفاتهم العدوانية ستمر من غير محاسبة فقد أخطأوا أيضًا ، تمامًا كما أخطأوا باختراق الهدنة الإنسانية ، وقبل ذلك بالتمرد على الشرعية واحتلال المدن اليمنية وتنفيذ أجندة خارجية وتراكمات الأخطاء هذه بدأت تبعاتها تظهر، فلم تستطع طهران التي حرضتهم مساعدتهم ودعمهم بالأسلحة ، لأنها لو فعلت لصارت تحت مساءلة أممية بقرار تحت الفصل السابع ، وعليهم أن يعوا أن شعب اليمن لن ينسى إن تمادوا أكثر ، ولا خيار سوى العودة للحوار بناء على المبادرة الخليجية من أجل إنهاء الأزمة، تلك المبادرة التي لو التزم بها الجميع لكان اليمن في حال آخر اليوم.

وأشارت صحيفة "عكاظ" الى تأكيد دول مجلس التعاون والولايات المتحدة الأميركية فى قمة كامب ديفيد على ضرورة العمل المشترك لمواجهة الإرهاب في اليمن ، والحاجة إلى الانتقال من العمليات العسكرية إلى العملية السياسية ، من خلال مؤتمر الرياض ومفاوضات تشرف عليها الأمم المتحدة على أساس المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة..

وقالت هذه الخارطة الواضحة تحتاج إلى عمل يترجمها إلى واقع يخرج اليمنيين من المأساة التي أدخلهم فيها الغرور والنزق الحوثي ومؤامرات المخلوع والأطماع الإيرانية التي توهمت أن الصبر الخليجي سيتيح لها تنفيذ أهدافها ومراميها..

وأضافت أنه من المعروف أن المملكة وأشقاؤها في دول الخليج بذلت وتبذل كل ما يساعد اليمنيين على إيجاد حل لخلافاتهم، حتى تدخلها العسكري جاء ليحفظ لليمن شرعيته التي يمكن أن يلتف حولها من يريد الخلاص من الوضع الشائك.. وإذا كانت الإدارة الأميركية جادة في إيجاد حل سريع للقضية ، فعليها أن ترمي بثقلها وضغوطها على إيران؛ لإقناع وكلائها الحوثيين بأن عليهم الامتثال لرغبة الشعب اليمني والإرادة الدولية ، فمن المعروف أن الحوثي لم يعد صاحب إرادة مستقلة ، خصوصا بعد تورطه في الاعتداء على المدن والمواطنين السعوديين ، فهذه الخطوة تؤكد تبعيته للأوامر الإيرانية، ولن يستطيع العودة إلى ما قبل الاعتداء على الشرعية إلا إذا تلقى أوامر طهران.

فى سياق متصل ، توقع مختار الرحبى المستشار الإعلامي للرئيس اليمني ، عدم تمديد الهدنة الإنسانية في اليمن والتي تنتهي أيامها الخمسة اليوم الأحد ، مع انطلاق أعمال مؤتمر الحوار الذي تستضيفه الرياض ، وقال فى تصريحات لـصحيفة "عكاظ ": إنه من المتوقع أن لا تبادر الحكومة اليمنية الشرعية بطلب تجديد فترة الهدنة الإنسانية التي بدأت يوم الثلاثاء الماضي وتنتهي اليوم، بسبب عدم التزام ميليشيات الحوثيين بها واستغلالها في تصعيد عدوانها وأعمالها العسكرية ضد الشعب اليمني، ومقار سكنية على الحدود بين اليمن والمملكة.

وفيما يتعلق بمؤتمر الحوار ، أفاد الرحبي أن أقطاب العمل في المؤتمر الشعبي العام مثل أحمد بن دغر وسلطان البركاني، الى جانب عدد من الرموز السياسية اليمنية في مقدمتهم ياسين سعيد نعمان سيشاركون في المؤتمر ، وأوضح أن المؤتمر سيكون لمناقشة آليات تنفيذ مقررات مؤتمر الحوار اليمني الشامل الذي تم الاتفاق عليها من جميع الأحزاب والقوى السياسية في اليمن ، وفي مقدمتها الاتفاق على شكل الدولة ، والدستور ، ومعالجة القضية الجنوبية ، ومشكلة صعدة ، مشيرا الى أن ملفات أخرى ستكون على طاولة الحوار بينها ملف إغاثة المتضررين جراء انهيار الأوضاع الأمنية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحف السعودية تهتم بتطورات الأحداث في اليمن في ظل الهدنة المعلنة الصحف السعودية تهتم بتطورات الأحداث في اليمن في ظل الهدنة المعلنة



GMT 07:24 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

GMT 11:49 2020 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 09:19 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الاسير رائد الشيخ ينضم الى قائمة عمداء الاسرى

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:06 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة عمل مربى اليقطين

GMT 05:59 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

أرضيات رخام عصرية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 05:55 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفكار حديثة لإستغلال زوايا المنزل في ديكور مميز

GMT 02:00 2014 الإثنين ,22 أيلول / سبتمبر

مزجت بين قماش الملس والجينز في العباءات

GMT 11:43 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نهى عابدين تواصل تصوير دورها في "منطقة محرمة"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday