الإعلام الإلكتروني يُثير جدلاً واتفاق على أهمية وضع ضوابط
آخر تحديث GMT 13:31:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

"الإعلام الإلكتروني" يُثير جدلاً واتفاق على أهمية وضع ضوابط

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الإعلام الإلكتروني" يُثير جدلاً واتفاق على أهمية وضع ضوابط

دبي ـ العرب اليوم

طرحت جلسة «الإعلام الإلكتروني.. سلطة من دون مسؤولية»، التي عقدت الثلاثاء، ضمن جلسات منتدى الإعلام العربي، الذي افتتح في دبي الثلاثاء، وجهات نظر مختلفة حول تأثير الإعلام الإلكتروني، وكيفية حضور وسائل الإعلام العربية في هذا القطاع خلال الفترة الحالية. وقال الدكتور محمد الرميحي الإعلامي الكويتي إن «الإشكالية خلال هذه الفترة تتمثل في الإعلام الجديد، لأن الإعلام الآخر والمتمثل في الإذاعة والصحف كان بعيدا لفترة طويلة، مشيرا إلى أنه أصبح هناك ما يعرف بمجتمع الإنترنت، ومؤكدا في الوقت ذاته أن المجتمعات لا تتقدم إلا بالحريات، وهو ما وفرته وسائل التواصل الاجتماعي». واستشهد الرميحي على قوة الإعلام التقليدي، في الجلسة التي أدارتها الإعلامية منتهى الرمحي من قناة «العربية»، بما قاله العالم العربي أحمد زويل خلال مشاركة سابقه له، والذي قال إنه من الممكن الحصول على جائزة نوبل ببساطة نسبية ولكن لا يمكن أن تنشر مقالا في صحيفة «واشنطن بوست»، مشيرا إلى أن ذلك يعكس مدى المهنية التي وصلت لها صناعة الصحافة. وتطرق الإعلامي الكويتي إلى المخاطر التي من الممكن أن يتسبب فيها استخدام الإنترنت في الإعلام كما حدث عندما واجهت بعض البنوك وغيرها من القطاعات مخاطر تمثلت في عمليات اختراق وتحايل، مشددا على أهمية وضع مناهج للتعاطي مع هذا القطاع. من جهته، قال الدكتور عادل الطريفي رئيس تحرير صحيفة «الشرق الأوسط» إن الصحيفة التي تأسست منذ عام 1978، لها هوية خاصة، بصفتها صحيفة دولية ومن أوائل الصحف العربية الدولية، ولها متابعون وقراء، وبالتالي فإن الحديث عن قراءة مطبوعة معينة هو أشبه بالحديث عن عادة، مشيرا إلى أن أي وسيلة إعلامية لا تستطيع أن تتوافق مع التطور الحاصل في وسائل الإعلام ستنحسر في المستقبل. وأضاف أن «صحيفة (الشرق الأوسط) أصدرت خلال الفترة القليلة الماضية كتاب (أسلوب الشرق الأوسط)، وهو ما يصنع نوعا من المعايير المهنية، التي تلتزمها الصحيفة لتطوير قرائها، وبالتالي فإن بعض القصص في الصحف الكبرى قد تكون مختلفة عن غيرها من الصحف وفقا لأسلوب تناولها في كل منها». وأكد أن القرار بنشر أي موضوع في الصحيفة من عدمه يصدر من خلال هيئة تحريرية هي المسؤولة عن اختيار المواد وغيرها، مشيرا إلى أن الصحيفة أولت اهتماما لمواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يسمح لأي شخص بنشر مقال له في الجريدة بعد موافقة هيئة التحرير، وهو ما قد يكشف وجود مقالات جيدة من بعض القراء وتكون ذات فائدة للجريدة. وشدد الدكتور الطريفي على وجود صراع وهمي يتم بين المطبوعات ووسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن الجميع مكمل للجميع، لافتا إلى أن الاجتماع التحريري اليومي لصحيفة «الشرق الأوسط» يستعرض بعض المؤشرات المقدمة من وسائل الإعلام الاجتماعي. ولفت إلى أن الاختلاف الحاصل فيما يكتب من ردود على المواضيع المنشورة في موقع الصحيفة وما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي يعود لكون الصحيفة تخضع لقانون المطبوعات البريطاني، الذي يعطي أهمية كبيرة لقضايا القذف والتشهير والتي قد لا توجد في دول أخرى. وشدد رئيس تحرير صحيفة «الشرق الأوسط» على أهمية تطوير الصحف على التعامل مع الرأي الآخر، مؤكدا أن الجريدة ستعطي أهمية لذلك في المستقبل القريب. وحول أهمية نشر كتاب الشرق الأوسط لمقالاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي، أكد الدكتور الطريفي أن الكل يرغب في الانتشار، وبالتالي فإن الرؤية تكمن في التطور النوعي بوسائل التواصل الاجتماعي، لافتا إلى أن من أكبر المشكلات التي تواجهها مواقع التواصل الاجتماعي هي الملكية الفكرية وانتهاك الخصوصية. وعما إذا كان الإعلام الإلكتروني سلطة بلا مسؤولية، قال محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، بدولة الإمارات إن هذه الممارسات موجودة في كل العالم، مؤكدا أن المسؤولية في نشر المحتوى والذي شهد نموا كبيرا خلال الفترة الماضية، دفع كثيرا من الدول إلى وضع قوانين حول القضايا التي تشهدها كقضايا التشهير والقذف وغيرها، في الوقت الذي وضعت فيه بعض الدول تشريعات جديدة للحد من مثل هذه الممارسات. وبين أن المحرر في وسائل الإعلام من صحافة وتلفزيون يحرص على أن تكون الأخبار التي ينشرها دقيقة جدا، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام الاجتماعي لا تتحرى الدقة. وقال: «صفحات الإنترنت ليست دقيقة مع انتشارها بشكل كبير»، مؤكدا أن كثيرا من التشريعات بدأت في الظهور مع أهمية الخروج بنموذج مثالي. وأشار إلى أن التنظيم للإعلام الكلاسيكي يعتمد على الأشخاص، لافتا إلى ضرورة استخدام نماذج جديدة لوجود جانب آخر دخل على الإنترنت، وهم الأشخاص الذي يستخدمون صفحات «فيس بوك» بشكل وهمي أو عن طريق القرصنة عبر حسابات أشخاص حقيقيين. وقال نديم اللاذقي، رئيس تحرير صحيفة «ديلي ستار» اللبنانية إن «القارئ لديه الثقة بوسائل إعلام معينة يلجأ إليها في حال وجد خبرا على وسائل الإعلام الإلكتروني، للتأكد من صحة ما نشر في تلك الوسائل»، مشيرا إلى أن «المواطن العادي يستطيع أن ينقل أي خبر قد تكون له أهمية في المجتمع، وبالتالي فإن هناك إيجابيات للإعلام الإلكتروني كما أن هناك سلبيات من خلال نقل معلومات مغلوطة وغيرها

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلام الإلكتروني يُثير جدلاً واتفاق على أهمية وضع ضوابط الإعلام الإلكتروني يُثير جدلاً واتفاق على أهمية وضع ضوابط



 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday