أطروحة ماجستير بجامعة البحرين تدعو لتوسيع الرقابة الدستورية
آخر تحديث GMT 19:00:59
 فلسطين اليوم -
الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت
أخر الأخبار

أطروحة ماجستير بجامعة البحرين تدعو لتوسيع الرقابة الدستورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطروحة ماجستير بجامعة البحرين تدعو لتوسيع الرقابة الدستورية

برنامج ماجستير القانون العام في كلية الحقوق بالجامعة جواهر العبدالرحمن
المنامة ـ فلسطين اليوم

رأت دراسة علمية في جامعة البحرين أن من الأهمية بمكان توسيع نطاق الرقابة الدستورية، لتشمل رقابة الإغفال التشريعي على نحو أكثر صراحة، وأكثر تطبيقاً في الموضوعات الواردة في الدستور لا سيما موضوع الحقوق والحريات العامة.

وعرَّفت الدراسة التي قدمتها الطالبة في برنامج ماجستير القانون العام في كلية الحقوق بالجامعة جواهر العبدالرحمن، الإغفال التشريعي بأنه قيام المشرع بتنظيم موضوع من الموضوعات الواردة بالدستور على نحو منقوص وقاصر لا يحيط به من كافة جوانبه التي لا يكتمل التنظيم إلا بها، وهو الأمر الذي يؤدي إلى عدم الإحاطة بالموضوع محل التنظيم ومخالفة أحد نصوص الدستور أو بعضها.

وقالت جامعة البحرين بأن الباحثة وجدت في أطروحتها المُقَدَّمة استكمالاً لمتطلبات درجة الماجستير أن القضاء الدستوري تبَّني الرقابة على الإغفال التشريعي في الأنظمة القانونية محل الدراسة في فرنسا ومصر والبحرين التي لم تكن مؤكدة بنصوص دستورية أو تشريعية استناداً إلى علو وسمو الدستور وحماية الحقوق والحريات.
وكانت لجنة امتحان ناقشت الطالبة جواهر العبدالرحمن في أطروحتها التي جاءت موسومة بعنوان (الرقابة الدستورية على الإغفال التشريعي، دراسة تحليلية مقارنة)، ويعُد موضوع الأطروحة الأول من نوعه في البحرين والمنطقة بحسب تتبع الباحثة.

وتكونت اللجنة من: أستاذ القانون الدستوري في كلية الحقوق بجامعة البحرين الدكتور مروان المدرس مشرفاً، وأستاذ القانون الدستوري في الكلية نفسها الدكتور محمد عبدالمنعم ممتحناً داخلياً، وعضو هيئة التدريس في جامعة العلوم التطبيقية في البحرين ممتحناً خارجياً.

وبحثت الطالبة العبدالرحمن أنظمة فرنسا ومصر والبحرين القانونية في الرقابة على الإغفال التشريعي، مشيرة إلى أن هذه الأنظمة لم تصدر نصاً تشريعياً صريحاً يأخذ بهذه الرقابة، حيث يرد الفقه في غالبه أساس الرقابة القضائية على ما أغفل المشرع تنظيمه إلى ذات الأساس الذي تقوم عليه فكرة رقابة دستورية القوانين، ألا وهي فكرة سمو الدستور، التي بمقتضاها تسمو قواعد الدستور وأحكامه على ما عداها من قواعد داخل الدولة.

وانتهت الباحثة إلى أن "سمو الدستور يفرض على المشرع التزامات إيجابية بالتشريع لحماية موضوعات دستورية، وذلك بأن يكون تنظيمه لها تنظيماً كاملاً غير منقوص أو قاصر عن أن يحيط بها من كافة جوانبها مما يؤدي إلى الإخلال بالضمانات الدستورية لها".

وعلى الرغم من تبني القضاء الدستوري الرقابة على الإغفال التشريعي في الأنظمة القانونية محل الدراسة في فرنسا ومصر والبحرين؛ إلا أنها – بحسب الباحثة - لم تكن مؤكدة بنصوص دستورية أو تشريعية وإنما جاء تبني القضاء الدستوري لها استناداً إلى علو وسمو الدستور وحماية للحقوق والحريات.

وأوصت الأطروحة بأن تتجه البحرين ذات الاتجاه الذي سلكه المجلس الدستوري الفرنسي بشأن رقابته على التشريعات المعدلة للحقوق والحريات أو التي تعيد تنظيمها وفحص دستوريتها، وتجعل التشريع السابق (القديم) المنظم لذات الحقوق والحريات معياراً لها بأن يكون التعديل أو إعادة التنظيم بهدف إعطائها مزيداً من الضمانات وجعلها أكثر فعالية، وأن تستعين المحكمة بالقواعد الدولية الخاصة بالحقوق والحريات العامة، وبمبادئ الشريعة الإسلامية للتعرف إلى ما تناولته بصدد تنظيمها لنفس الحق أو الحرية.

وشددت على أهمية صياغة التشريعات بصورة متقنة ومحكمة، باعتبار أن العيب في صياغة أحكام ونصوص التشريعات المنظمة لموضوع من الموضوعات الدستورية لاسيما الحقوق والحريات قد يؤدي إلى قصور في تنظيم الموضوع محل التنظيم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطروحة ماجستير بجامعة البحرين تدعو لتوسيع الرقابة الدستورية أطروحة ماجستير بجامعة البحرين تدعو لتوسيع الرقابة الدستورية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة

GMT 07:29 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إرتفاع معدلات الدعارة في العراق بنسبة 150%

GMT 02:39 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد كرارة يؤكّد سعادته بالمشاركة في مسلسل "كلبش 2"

GMT 05:30 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

رباب يوسف توضّح أنّ كندا من أهم الدول السياحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday