تنتظر مولود السرطان خلال شهر شباط أمور سعيدة
آخر تحديث GMT 12:02:27
 فلسطين اليوم -

تنتظر مولود "السرطان" خلال شهر شباط أمور سعيدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تنتظر مولود "السرطان" خلال شهر شباط أمور سعيدة

برج السرطان

مهنياً: ستسمح لك الظروف خلال هذا الشهر باظهار نواياك الحسنة والتراجع عن بعض الخطوات التي لم تلقى موافقة الجميع ، لا تخجل من الاعتذار اذا دعت الحاجة ولا تتسبب في خيبة امل او جفاء ، باستطاعتك درء المخاطر في معالجة الامور.انه شهر آمن ومستقر بعد عواصف الشهر الماضي تصفو الاجواء وتهدأ لتخرج من صدمتك ولتقيم وضعك ، ان وجود الشمس في برج الدلو  حتى تاريخ  18 ليس من افضل المواقع لكنه بالتأكيد افضل من الشهر الفائت ،لكن بالرغم من الايجابيات سوف تشهد الحركة الفلكية بعض التناقضات مع انتقال كوكب المريخ مارس الى برج الجدي بتاريخ 16 لينضم الى زحل والمشتري في مواجهة برجك ، قد تجد نفسك وجها لوجه امام خصمك في موقف ملح ومحرج ربما يستدعي تلطيف الاجواء او التراجع عن قرار ما وذلك بهدف تقريب المسافة بين مختلف الاطراف .

لكن ابتداءً من تاريخ 19 مع وصول الشمس الى برج الحوت الصديق  تستعيد حماستك وتفاؤلك تدريجيا ، يكون الاسبوع الاخير من الشهر ناشطا وفعالا على كل الاصعدة ، تهتم للدفاع عن مشروع ما وتفكر بالسفر وتخطط لرحلة ما. انها فترة استعادة موقع وعودة الى النشاطات الداعمة ، حضورك لافت وحيوتك تحرك مختلف المشاريع ، سارع الى تصحيح ما تريد تصحيحه ، فالظروف مؤاتية للتحرك بغض النظر عن عمرك. كُن جريئًا وصاحب مبادرة.

عاطفيا: وجود كوكب الحب في الاسبوع الاول من الشهر في برج الحوت الصيق يوفر لك وضعا جيدا ومناسبا لكافة انواع اللقاءات والمصالحات والحب فترى الحياة من منظار ايجابي وربما تفاجئ الحبيب بلفتة كهدية او خبر او قرار ، فترة مناسبة لرحلة رومانسية. لكن لا تقحم نفسك في ورطات قانونية لا سيّما اذا كان لديك خلاف مع الحبيب ، ابتداء من تاريخ 18  ومن الخطأ التسرّع في حسم الامور لا سيّما الحساسة منها ، ان ان انتقال الزهرة الى مواجهة برجك من الحمل سوف تدخلك في نقاشات مع الحبيب حول مسائل مالية تتعلق بمصاريف منزلية او ادارية او ربما استشفائية. لا تلقِ اللوم على الحبيب ولا تتهمه جزافًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنتظر مولود السرطان خلال شهر شباط أمور سعيدة تنتظر مولود السرطان خلال شهر شباط أمور سعيدة



GMT 14:24 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يعيش مولود "السرطان" لحظات تحدي خلال شهر كانون الثاني

GMT 17:13 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الشهر يبدأ صاخباً ويهدّد ببعض سوء التفاهم

GMT 17:11 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

يدور نقاش حادّ في بداية هذا الشهر

GMT 17:10 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بانفراج واضح في بداية هذا الشهر
 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 12:21 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

ارتباك ياباني بسبب تأجيل الأولمبياد إلى 2021

GMT 15:23 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

تعرف على تفاصيل زيادة أسعار السجائر المحلية

GMT 05:42 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

مجوهرات "داماس" تطرح مجموعة الحب لعلاقة أبدية

GMT 03:50 2015 السبت ,14 شباط / فبراير

أفضل عشرة أماكن تقدم الفطور في باريس

GMT 10:32 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سارة فيرغسون تروي تفاصيل ما شعرت به كعروسً ملكيً

GMT 02:00 2015 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

كوخ تحت الأرض لقضاء العطلة بعيدًا عن الضوضاء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday