أطروحة في جامعة البحرين تبحث الأنماط القيادية للمديرين
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أطروحة في جامعة البحرين تبحث الأنماط القيادية للمديرين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطروحة في جامعة البحرين تبحث الأنماط القيادية للمديرين

جامعة البحرين
المنامة ـ بنا

دعت أطروحة علمية في جامعة البحرين القيادة التربوية في المدارس إلى تشخيص مواقف القوة والضعف في أساليبها القيادية لتفعيل الأنماط الفاعلة وتعزيزها والتشجيع على اتباعها من قبل القيادات الإدارية للمدارس.

وأوصت أطروحة الطالب في برنامج ماجستير القياس والتقويم في كلية الآداب بالجامعة أحمد موسى بتطوير واقع القيادة المدرسية من خلال التوصل إلى أفكار محددة تتعلق بهذه القيادة، مما يكفل اختيار العناصر الكفوءة والقادرة على قيادة العمل التربوي والتعليمي في المدرسة المتوسطة وتنظيمه وتوجيهه تحقيقاً لأهدافها المجتمعية المنشودة.

وهدفت الدراسة إلى التعرف إلى الأنماط القيادية لدى مديري المدارس المتوسطة بمحافظة الأحساء في السعودية من وجهة نظر المعلمين والتعرف إلى الممارسات الأكثر شيوعاً في كل نمط من الأنماط القيادية، ومعرفة درجة وجود الفروق ذات الدلالة الإحصائية بين تصورات المعلمين فيما يتعلق بالأنماط القيادية وذلك في ضوء بعض المتغيرات.

وأعد الباحث موسى استبانة لتحديد الأنماط القيادية وأكثر الممارسات شيوعاً في كل نمط من الأنماط القيادية لمعلمي ومعلمات المرحلة المتوسطة بناءً على التعريف الإجرائي للأنماط حيث اشتملت الأداة على ثلاثة أنماط قيادية: النمط التسلطي (الأوتوقراطي)، والنمط الديمقراطي، والنمط المتساهل.

وأشرف على أطروحة الطالب أحمد موسى أستاذ القياس والتقويم في قسم علم النفس في كلية الآداب بجامعة البحرين الأستاذ الدكتور نعمان الموسوي، وناقشها مؤخراً أستاذ القياس والتقويم التربوي في جامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان الأستاذ الدكتور علي كاظم ممتحناً خارجياً، وأستاذ علم النفس المشارك في جامعة البحرين الدكتور أحمد سعد جلال ممتحناً داخلياً.

وبينت الدراسة أن متوسط النمط القيادي الديموقراطي كان مرتفعاً وجاء في المرتبة الأولى، تلاه على التوالي النمط القيادي النمط التسلطي (الأوتوقراطي)، وجاء مستوى النمط المتساهل المتسيب منخفضاً في المركز الأخير.

وفي ضوء الدراسة ونتائجها قال الطالب أحمد موسى : "إن المدير أو القائد المدرسي وفق رؤى القيادة المدرسية المعاصرة هو المدير الذي يؤمن بأن العصر يمر بمتغيرات مستمرة تقتضي إدارة تغيير مستمر، إدارة لا تستسلم للقواعد الجامدة والسلوكيات المتوارثة"، مشدداً على ضرورة أن "يضع المدير نصب عينيه تحقيق احتياجات عامليه، وتفعيل أدائهم، وشحذ هممهم باستمرار، وعليه أن يراعي دائماً الأداء الفريقي التشاركي مبتعداً ما أمكن عن المركزية في اتخاذ القرارات، وأن يسعى جاهداً لأن يكون جهده منصباً في بوتقة تحقيق أبعاد الجودة الشاملة في التعليم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطروحة في جامعة البحرين تبحث الأنماط القيادية للمديرين أطروحة في جامعة البحرين تبحث الأنماط القيادية للمديرين



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 13:53 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

خشب توابيت الفراعنة من الجميز المصري والأرز اللبناني

GMT 15:28 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

"سان جيرمان" يسعى لضم جوليان فيغل في الميركاتو الشتوي

GMT 15:50 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"كونتيننتال" تقدم أول مجموعة إطارات تناسب أسواق الشرق الأوسط

GMT 02:14 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يؤكدون خفض المكسرات لأمراض القلب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday