بيرزيت وممثلية جنوب إفريقيا تبحثان التعاون الأكاديمي
آخر تحديث GMT 00:24:41
 فلسطين اليوم -

"بيرزيت" وممثلية جنوب إفريقيا تبحثان التعاون الأكاديمي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "بيرزيت" وممثلية جنوب إفريقيا تبحثان التعاون الأكاديمي

جامعة بيرزيت
رام الله - فلسطين اليوم

بحثت جلسة نقاش نظمها معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت، وبالتعاون مع ممثلية جنوب إفريقيا، اليوم الاثنين، أسس التعاون الأكاديمي بين افريقيا وفلسطين، وإطلاق برنامج الدراسات الإفريقية في جامعة بيرزيت.  

 وحضر اللقاء الذي كان من المفترض أن يشارك به وزير التعليم العالي من جنوب افريقيا ملايد نزاميندي وقامت سلطات الاحتلال بمنعه من دخول الأرض الفلسطينية، ممثل جنوب إفريقيا لدى فلسطين ميل ونجسي مكاليما، ورئيس جامعة بيرزيت د. خليل هندي، ووزيرة التربية والتعليم خولة الشخشير، ومفوض العلاقات الدولية لحركة فتح د. نبيل شعث، وأدار الجلسة مدير معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية د. عبد الكريم البرغوثي،  بحضور عدد من الأكاديميين الدوليين والمحليين والطلبة.

وأكد الهندي أهمية التعاون بين جامعتي بيرزيت وجوهانسبرج في جنوب افريقيا، والذي أثمر عن إطلاق برنامج الدراسات الإفريقية، والذي يكتسب أهميته من خلال إمكانية ﺍﻻﺴﺘﻔﺎﺩﺓ ﻓﻠﺴﻁﻴﻨﻴﺎﹰ ﻤﻥ ﺍﻟﻨﻤﻭﺫﺝ ﺍﻟﺠﻨﻭﺏ إﻓﺭﻴﻘﻲ في التحرر، وتبني الاستراتيجيات التي ساهمت في إنهاء الفصل العنصري في جنوب افريقيا، والذي تجلت صور عنصريته مؤخراً حين منع الاحتلال الوزير نزاميندي من دخول الأرض الفلسطينية.

من جهتها، تحدثت الشخشير عن أهمية العلاقة الوثيقة التي تربط البلدين، خاصة أن جنوب افريقيا كانت ولا تزال داعماً رئيسياً لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، موضحة أن منع الوزير الجنوب افريقي من الحصول على تأشيرة دخول لفلسطين يأتي ضمن  ممارسات سياسات الاحتلال الممنهجة للتضييق على حرية الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في خلق الشراكات التعاونية مع مختلف دول العالم، وأنه استهداف لقطاع التعليم العالي الفلسطيني.

بدوره، بيَن شعث تجربة نضال شعب جنوب افريقيا ضد الأبرتهايد وسياسة التمييز والفصل العنصري الطويلة والمريرة، والتي حقق خلالها شعب جنوب افريقيا الانتصار بقيادة المناضل والزعيم نيلسون مانديلا، حيث بدأ بعدها مسيرة عظيمة من التحولات الديمقراطية، وبناء المجتمع المدني القائم على أسس المساواة والعدالة الاجتماعية، واحترام حقوق الانسان والكرامة الانسانية.

من جهته، أعرب مكاليما عن سعادة بلاده ببناء مذكرة تفاهم وتعاون مع الجامعات الفلسطينية بشكل عام، وجامعة بيرزيت بشكل خاص، مبيناً توجه بلاده لإنشاء وتطوير برنامج دراسات عربية في جامعة جوهانسبورغ  بالتعاون مع جامعة بيرزيت.

وتطرق إلى حياة مانديلا قبل الاستقلال، وبعد الاستقلال، وأثناء تواجده في الأسر، الذي استمر ينادي بالحرية والاستقلال، ليرتبط اسمه بالعادلة والحرية.

وقال مكاليما: 'إن مانديلا الذي زار غزة عام 1999 وكان في استقباله الرئيس الراحل ياسر عرفات، أعرب عن حبه للشعب الفلسطيني، وختم بالتذكير بمقولة مانديلا الشهيرة :'الحرية لا يمكن أن تعطى على جرعات، فالمرء إما أن يكون حراً أو لا يكون حراً'.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيرزيت وممثلية جنوب إفريقيا تبحثان التعاون الأكاديمي بيرزيت وممثلية جنوب إفريقيا تبحثان التعاون الأكاديمي



GMT 12:41 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة الأقصى تنظم المؤتمر الدولي "الصحة وحقوق الإنسان"

GMT 17:02 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة بيت لحم تفوز بدوري مناظرات الضفة الغربية
 فلسطين اليوم -

تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - فلسطين اليوم
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا" وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس، وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي.حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والتنورة، وأحياناً تعتم...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday