فرنسية تنجو بطفلها من جنة داعش المزعومة وتعود إلى بلادها
آخر تحديث GMT 13:56:07
 فلسطين اليوم -

هدَّدها المتطرفون بالرجم أو القتل حال مخالفة التعليمات

فرنسية تنجو بطفلها من جنة "داعش" المزعومة وتعود إلى بلادها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فرنسية تنجو بطفلها من جنة "داعش" المزعومة وتعود إلى بلادها

صوفي كازيكي
باريس - مارينا منصف

بعد أيام قليلة من إدراكها أنها سافرت إلى الجحيم، نجحت امرأة فرنسية أن تهرب بنجلها الصغير من نيران تنظيم "داعش" المتطرف في مدينة الرقة السورية؛ خوفًا على حياتهما.

وسافرت "صوفي كازيكي" إلى عاصمة التنظيم في سورية في شباط/فبراير الماضي مع طفلها (4 أعوام)، بعد تجنيدها من قِبل 3 متطرفين في المدينة، لكنها سرعان ما أدركت أنها أقدمت على خطأ هائل، حيث كانت مهددة بتعرضها للرشق بالحجارة أو القتل بعد أن ناشدت المتطرفين السماح لها بالعودة إلى ديارها.

وولدت صوفي (34 عامًا) في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وعملت كعاملة اجتماعية تساعد على تسوية الأسر المهاجرة، قبل أن تكون صداقة في وقت لاحق مع 3 من المتطرفين الشباب في العاصمة الفرنسية، واعتنقت الإسلام من دون إخبار زوجها الملحد، ثم سافروا في وقت لاحق إلى سورية قبل إقناعها بالانضمام إليهم، عن طريق الاحتيال بما وصفته بـ"سذاجة وضعف وانعدام الأمن".

وسافرت صوفي إلى سورية عبر تركيا مع ابنها، بعد أن كذبت على زوجها وادّعت أنها كانت متوجهة إلى عملها في دار للأيتام في مدينة إسطنبول، ولكنها أدركت على الفور أن الواقع كان بعيدًا عن "الجنة" التي تم بيعها لها، وأنها أمرت بعدم الخروج وحدها والتخلي عن جواز سفرها.

فرنسية تنجو بطفلها من جنة داعش المزعومة وتعود إلى بلادهاداعش.jpg" alt="تنظيم "داعش" المتطرف " width="590" height="350" />

ووصفت الأوضاع المزرية في وحدة الأمومة حيث من المقرر أن تعمل على استقبال الرسائل النصية اليائسة من الأزواج المذعورين، مضيفة: طلبت العودة إلى دياري كل يوم، قلت لهم إنني افتقدت عائلتي وابني بحاجة إلى رؤية والده، لتتلقى الأعذار ثم جاءت التهديدات، قالوا إنني امرأة وحدها مع طفل، ولا يمكنني الذهاب إلى أي مكان، وإذا حاولت المغادرة سيكون مصيري الرجم أو القتل، وفي إحدى المناسبات، جاء أحد المتطرفين الفرنسيين لأخذ ابني إلى المسجد، ثم لكمني في وجهي عندما حاولت التدخل.

ثم اقتادوا كازيكي وابنها إلى "بيت الضيافة"، وهو سجن لداعش في الأساس، حيث شاهدت العشرات من النساء الأجنبيات وأصيبت بالرعب وهي ترى الأطفال يشاهدون لقطات مقززة من إعدامات التنظيم.

ووصفت كيف كانت الطريقة الوحيدة للهروب من المبنى عن طريق الزواج من أحد مقاتلي داعش، مضيفة: في الواقع، كانت المرأة الغربية فقط رحمًا لجلب المزيد من الأطفال لداعش، ولكن بمعجزة، وجدت بابًا مفتوحًا وتمكنت من الفرار في يوم لاحق، لتؤويني عائلة سورية خاطرت بحياتها لأبقى في أمان.

وفي نيسان/ أبريل الماضي، اقتيدت هي وابنها على دراجة نارية على الحدود التركية حتى وصلت في نهاية المطاف إلى باريس؛ حيث تم استجوابها من قِبل السلطات الفرنسية والتي حبستها في السجن لمدة شهرين.

وأضافت: لقد شعرت بالذنب لذلك، لقد سألت نفسي كيف أستطيع أن أعيش مع ما قمت به، وأأخذ ابني إلى سورية، لقد كرهت أولئك الذين تلاعبوا بي واستغلوا سذاجتي، وضعفي، وانعدام الأمن لدي، لقد كرهت نفسي، وتصالحت الآن مع زوجي ولكني أواجه اتهامات محتملة باختطاف الطفل.

واختتمت: لابد لي من إثناء الآخرين عن الانجرار إلى هذا الرعب، ماذا يمكنني أن أقول؟ لا تذهب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسية تنجو بطفلها من جنة داعش المزعومة وتعود إلى بلادها فرنسية تنجو بطفلها من جنة داعش المزعومة وتعود إلى بلادها



GMT 11:03 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تفاعل الأميركيون مع حديث ميلانيا ترامب عن شجرة الميلاد

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 10:02 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل أوباما سعيدة بفوز بايدن وتؤكد أنه لا يملك "عصا سحرية"
 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 06:51 2017 الأربعاء ,15 آذار/ مارس

سجن طليق حنان ترك خمسة أعوام لممارسته الشذوذ

GMT 01:32 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتظر عرض فيلم "القط والفأر" خلال الفترة المقبلة

GMT 05:06 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر ألوان شعر النساء جاذبية لموسم شتاء 2019

GMT 04:37 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

أساليب لوضع مكياج محجبات خفيف لموسم الربيع
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday