ممثلة أميركية تقضي أعياد الميلاد مع اللاجئين لنصرة قضيتهم
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

باعتبارها مسألة إنسانية وليس لتسيَسها

ممثلة أميركية تقضي أعياد الميلاد مع اللاجئين لنصرة قضيتهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ممثلة أميركية تقضي أعياد الميلاد مع اللاجئين لنصرة قضيتهم

الممثلة الأميركية وسفيرة النوايا الحسنة سوزان ساراندون
أثينا - سلوى عمر

تحتفل الممثلة الأميركية وسفيرة النوايا الحسنة سوزان ساراندون بأعياد الميلاد هذا العام بطريقة غير عادية، بعدما قامت بتفويت حفل العشاء الذي تقيمه العائلة احتفالًا بفوزها بجائزة الأوسكار كأحسن ممثلة، وحزمت حقائبها مع البطانيات الطارئة متجهة إلى ليسبوس اليونانية في زيارة تمتد لأسبوع.

ممثلة أميركية تقضي أعياد الميلاد مع اللاجئين لنصرة قضيتهم

وتعد جزيرة ليسبوس، التي تبعد عن تركيـا مسافة 10 كيلومترات نقطة تجمع للاجئين الفارَين من البلدان التي دمرتها الحروب عبر بحر إيجة. ووفقًا للمنظمة الدولية المعنية بشؤون المهاجرين، فإن عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى أوروبا قد بلغ نحو مليون لاجئ. في حين وصل إلى اليونان في يوم واحد فقط 7 آلاف و575 لاجئًا.

وذكرت ساراندون في مقابلة أجرتها مع صحيفة "الغارديان"، أنها تريد التعلم من اللاجئين، ونشر رواياتهم على الإنترنت. كما كتبت لصالح "هافينغتون بوست" و "ريوت"، من مخيم موريـا، وكارا تيبي، للاجئين بأن هدفها الأساسي كان لترويج القضية باعتبارها مسألة إنسانية وليس لتسييسها.

ممثلة أميركية تقضي أعياد الميلاد مع اللاجئين لنصرة قضيتهم

واكدت سفيرة النوايا الحسنة لـ "اليونيسيف" سوزان ساراندون، بأنها سمعت روايات مثيرة من اللاجئات اللواتي تعرضت منازلهن للدمار وكان مصير أزواجهن الذبح. كما شددت على أن العديد من هؤلاء اللاجئين قد اضطر إلى بيع كل ما يمتلكونه لسداد مبلغ 3 آلاف دولار لمهربي البشر والفرار من الجحيم.

 وأضافت ساراندون، أن هؤلاء اللاجئين لا يختلفوا عن باقي البشر، مشيرة الى انهم يريدون أيضًا توفير الأمان والنظافة والتعليم لأطفالهم. وخلال فترة تواجدها برفقة اللاجئين، فقد تقابلت مع أم تبلغ من العمر 16 عامًا ومولودها الجديد. وأبدت ساراندون تساؤلها عن كيفية ولادة ذلك الطفل، وكيف عبر البحر في هذه الرحلة التي تحمل مخاطر كبيرة.

ممثلة أميركية تقضي أعياد الميلاد مع اللاجئين لنصرة قضيتهم

 وجلبت معها في رحلتها للاجئين الجوارب وقفازات يدوية للتدفئة إضافة إلى ألواح الغرانولا، إلا أنها لم تتمكن من منحهم الكثير من الأمل. وأوضحت بأن اللاجئين الذين وصلوا إلى الجزيرة يواجهون واقعًا أسوأ على بعد أميال في ظل غلق الحدود أمامهم وهو ما سيجعلهم ينتظرون طويلًا.

وعملت ساراندون مع عدد من المنظمات الشعبية ومتطوعين من هولندا والنرويج وإسبانيـا في ليسبوس، بما فيها مجموعة من الأطباء والذين كانوا يقدمون حاملات الأطفال لأمهات اللاجئين. كما عملت مع فريق للإنقاذ ورجال إطفاء وسباحين فضلًا عن منظمة يونانية تعمل على تنظيف ملابس اللاجئين.

ووفقًا لوكالة الأمم المتحدة للاجئين، فإن اليونان تتلقى 12 مليون دولار تمويل من أوروبا يأتي أغلبه من المملكة المتحدة وألمانيـا وكوريا الجنوبية. ولكن اليونان مازالت تواجه فجوة تمويلية تبلغ 4,9 مليون دولار.

يشار إلى أن هناك مشكلة ملحة تتمثل في دعم اليونان من البلدان الأخرى، خصوصًا في ظل هذا التوافد الكبير من اللاجئين قبيل طقس الشتاء القارس، في الوقت الذي تعتمد فيه اليونان على السياحة في دعم اقتصادها. وأشارت ساراندون إلى أن اليونان لا يتحمل اقتصادها أو بيئتها عبء توافد اللاجئين المخيف والذي يقدر بنحو 4 آلاف لاجئ يوميًا، ومع ذلك تقف البلدان الأخرى مكتوفة الأيدي ولا تتدخل للمساعدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ممثلة أميركية تقضي أعياد الميلاد مع اللاجئين لنصرة قضيتهم ممثلة أميركية تقضي أعياد الميلاد مع اللاجئين لنصرة قضيتهم



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:34 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يرد على اتهامات ترامب بشأن أرقام وفيات "كورونا"

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 04:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

مايكل وولف يكشف تفاصيل نشر كتابه " فير أند فيوري "

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

بيلا حديد وكيندال جينر تشاركان في " Miu Miu"

GMT 11:03 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

استعراض لتفاصيل سيارة "شفرولية كورفيت ZR1 " المكشوفة

GMT 05:26 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

رياض الخولي يروي كواليس مسلسل "سلسال الدم"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday