خدمات تقصير الروابط قد تُعرّض المستخدم لانتهاك الخصوصية والبرمجيات الخبيثة
آخر تحديث GMT 00:55:36
 فلسطين اليوم -

خدمات تقصير الروابط قد تُعرّض المستخدم لانتهاك الخصوصية والبرمجيات الخبيثة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خدمات تقصير الروابط قد تُعرّض المستخدم لانتهاك الخصوصية والبرمجيات الخبيثة

خدمات تقصير الروابط
لندن ـ فلسطين اليوم

أصدر باحثون أمنيون من جامعة كورنيل التقنية Cornell Tech ورقةً بحثية عن خدمات تقصير الروابط تم من خلالها دراسة المشاكل الأمنية المحتملة لهذه الخدمات، والتوصّل إلى قائمة بنقاط الضعف الخاصة بها والتي قد تؤدي إلى انتهاك خصوصية المُستخدم أو حتى إلى تعرضه لهجماتٍ خبيثة.

ويلجأ الكثير من المستخدمين إلى تقصير الروابط بهدف مشاركتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو تطبيقات الدردشة، كما تقوم العديد من الشركات على غرار جوجل ومايكروسوفت بتقديم خدمة تقصير الروابط على خدمات التخزين السحابي الخاصة بها وذلك لدى قيام المُستخدم بمشاركة الروابط الخاصة بملفاته مع الآخرين.

ووجدت الدراسة بأن شركة مايكروسوفت تعتمد على خدمة تقصير الروابط الخاصة بموقع Bit.ly لتوليد الروابط القصيرة الخاصة بملفات المستخدمين على خدمة التخزين السحابي ون درايف OneDrive، وهذه الروابط تمتلك بُنيةً يُمكن توقّعها، مما يؤدي بدوره إلى تسهيل عملية النظر في الرابط الخاص بأحد الملفات، ومن ثم استكشاف الملفّات الأُخرى التي تمّت مشاركتها من قِبَل نفس المستخدم.

وقد تمكن الباحثون اعتمادًا على هذه الحيلة من العثور على ملفات تحتوي معلوماتٍ حساسة، وكانت بعض هذه الملفات مفتوحةً للكتابة مما يتيح المجال للمُهاجِم المُفترض حقن الفيروسات والبرمجيات الخبيثة ضمن هذه الملفات بسهولة.

وقال الباحثون أنهم ولدى تفحصهم للروابط القصيرة الخاصة بخدمة خرائط جوجل Google Maps فقد تمكنوا من تحديد المواقع الجغرافية للمُستخدمين ووجهاتهم النهائية.

وقد قامت جوجل بالاستجابة سريعًا لدى تلقّيها التحذير من الباحثين حول الضعف في خدمتها الخاصة بتقصير الروابط، وقامت بإضافة احتياطات أمنية منعت من خلالها أي قراصنة مُحتملين أو برمجيات خبيثة من مسح العنواين القصيرة بحثًا عن الثغرات. أما مايكروسوفت فقد قامت بتعطيل خاصية تقصير الروابط في خدمة ون درايف لدى إعلامها عن الثغرة.

ونوّهت الدراسة إلى بعض الحلول التي يمكن للشركات التي تقدم خدمات تقصير الروابط اتباعها لجعل خدماتها أكثر أمنًا. وتتضمن الحلول المقترحة قيام الشركات ببناء خدمة تقصير الروابط الخاصة بها وعدم الاعتماد على الخدمات العامة مثل Bit.ly، واستخدام وسائل الحماية على غرار CAPTCHA لمنع البرمجيات الخبيثة من إجراء عمليات المسح المتكررة على الروابط، وتطوير واجهات برمجية قوية لا تُسهّل عملية كشف جميع الملفات من خلال رابطٍ واحد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خدمات تقصير الروابط قد تُعرّض المستخدم لانتهاك الخصوصية والبرمجيات الخبيثة خدمات تقصير الروابط قد تُعرّض المستخدم لانتهاك الخصوصية والبرمجيات الخبيثة



 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 08:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 13:14 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

محلّات ZARA تقدّم مجموعة الفرسان لشتاء 2017-2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday