مركز أبوجهاد يكشف العديد من الأساليب القاسية التي تُرتكب بحق الأسرى الفلسطينيين
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

استشهاد الجعبري في سجون الاحتلال الإسرائيلي يكشف التعذيب الوحشي

مركز "أبوجهاد" يكشف العديد من الأساليب القاسية التي تُرتكب بحق الأسرى الفلسطينيين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مركز "أبوجهاد" يكشف العديد من الأساليب القاسية التي تُرتكب بحق الأسرى الفلسطينيين

الأسرى الفلسطينيون في سجون ومُعتقلات الاحتلال
رام الله – وليد أبوسرحان

كشف استشهاد الأسير رائد الجعبري، الثلاثاء الماضي، في أقبية التحقيق الإسرائيلية مدى التعذيب الوحشي الذي يتعرض له الأسرى الفلسطينيون في سجون ومُعتقلات الاحتلال.

وفيما بين التشريح لجثة الشهيد الجعبري بأنه تعرض لتعذيب شديد وتهشم في جمجمته من جراء ضربه بشكل وحشي على يدّ المُحققين والسجّانين الإسرائيليين، أكد مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس: "إنّ جريمة قتل الأسير الشهيد رائد الجعبري قبل عدّة أيام على يد جنود الاحتلال في سجون الاحتلال تكشف عن أساليب التعذيب القاسية والعنيفة التي ترتكبها إدارة السجون بحق الاسرى الفلسطينيين".

ووفق المركز فإنّ الشهيد الجعبري استشهد جراء تعرضه للضرب الشديد على الرأس من قِبل جنود الاحتلال، مبيّنًا أنّ الضرب على الرأس هو واحد من بين الكثير من الأساليب التي ترتكبها إدارات السجون بحق الأسرى.

وأوضح مركز أبو جهاد أنه سبق للقائمين على سجون الاحتلال أنّ قتلوا بشكل متعمد مئات الأسرى الفلسطينيين مثل الشهيد الجعبري باستخدام وسائل مختلفة في المعتقلات ومراكز التحقيق ومن هذه الوسائل: إطلاق نار مباشر من مسافة صفر تجاه الأسرى، وتحطيم الجمجمة بعقب المسدس والعصي، وضرب عنيف حتى الموت، وتحطيم الحنجرة، والخنق حتى الموت بعد تمزيق الرئتين وإدماؤهما، وسكب الماء في الشعب الهوائية، والضرب المتواصل على البطن والجنبين لتمزيق الكبد والكلى، والضرب على القلب، إضافة إلى الضرب على الخصية والأرجل والأيدي.

ودعا مركز أبو جهاد كافة الحقوقيين الفلسطينيين والعرب والدوليين التعبير عن شعورهم بالظلم الفادح الذي يتعرض له الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وأنّ يقترن تعبيرهم عن ذلك بإقدامهم على رفع دعوى أمام المحاكم الأوروبية لمقاضاة رئيس وزراء حكومة إسرائيل ومدير مصلحة السجون ومدير السجن الذي جرى فيه ضرب الأسير الجعبري دون توقف حتى الموت؛ لأن ما قاموا به جريمة ضد الانسانية يجب أنّ لا يفلت من ارتكبها دون عقاب.

وناشد مركز أبو جهاد لشؤون الأسرى كافة المعنيين الوقوف بحزم حيال هذه الجريمة البشعة المرتكبة بدم بارد الذي ينمّ عن التمييز العنصري البغيض الذي يتبناه من نفّذ هذه الجريمة, وهو تمييز صهيوني يعتبر الفلسطيني "غوييم" وهو فكرة صهيونية تعني أنّ الفلسطيني والعربي لا ترقى إنسانيته إلى مستوى بني البشر.

وأوضح مركز أبو جهاد أنّ وتائر ارتكاب الإسرائيليين لهذه الجرائم ضد الأسرى في السجون وضد أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام، في تزايد تصاعدي وهذا لا ينمّ إلا عن استفحال النزعة اليمينية العدوانية التي لا تقلّ شراسة عن النزعة النازية وهو ما يتطلب من الحقوقيين إيجاد السُبل القانونية لمحاكمة كل من أجرم بالحق الانساني لأبناء الشعب الفلسطيني, أما من ناحية أُخرى فإنّ محاكمات مرتكبي الجرائم وملاحقتهم وتنفيذ الأحكام عليهم لابد أنّ تردع هذا التطرف العدواني الاسرائيلي وأنّ توقف حالة الابادة التي تنفذها إسرائيل وحكومتها المتطرفة وطالت أكثر من 15 ألف شهيد وجريح سقطوا خلال حرب الإبادة التي شنّتها إسرائيل على الشعب الفلسطيني خلال الشهرين الماضيين.

وبيّن مركز أبو جهاد أنّ حالة حرب الابادة التي يتعرض لها الفلسطينيون منذ العام 1948 حصدت ما ينوف عن 250 ألف فلسطيني بنسبة تزيد عن ثلث التعداد إبان النكبة وهي نسبة أعلى من أيّة إبادة عرقية لشعب حدثت في التاريخ.

واختتم مركز أبو جهاد بيانه بمناشدة الجميع وعلى رأسهم الحقوقيين بأن يهبوا لوقف جرائم الاحتلال بحق الاسرى وجرائم الإبادة بحق الشعب الفلسطيني، التي تجري بناءً على تخطيط بدأ منذ المؤتمر الصهيوني الأول في بازل العام1898 وترسخت عوامله بصدور وعد بلفور العام1917.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز أبوجهاد يكشف العديد من الأساليب القاسية التي تُرتكب بحق الأسرى الفلسطينيين مركز أبوجهاد يكشف العديد من الأساليب القاسية التي تُرتكب بحق الأسرى الفلسطينيين



GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"

GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday