المرصد الأورومتوسطي يؤكد أن الاحتلال يحتجز أطفالاً فلسطينيين بشكل تعسفي
آخر تحديث GMT 13:46:14
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

عقب استدعاء أربعة أطفال فلسطينيين من الضفة دون مبرر

المرصد الأورومتوسطي يؤكد أن الاحتلال يحتجز أطفالاً فلسطينيين بشكل تعسفي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المرصد الأورومتوسطي يؤكد أن الاحتلال يحتجز أطفالاً فلسطينيين بشكل تعسفي

الاحتلال يحتجز أطفالاً فلسطينيين بشكل تعسفي
غزة ـ محمد حبيب

دان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على استدعاء أربعة أطفال فلسطينيين من الضفة المحتلة، دونما مبرر، وتهديدهم بالقتل، مع استمرار اعتقال طفلة أخرى لليوم الثاني والعشرين على التوالي في ظروف سيئة، ومنع أهلها من زيارتها. وقال المرصد الحقوقي الدولي في بيان صادر عنه الأربعاء وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي استدعت الأطفال الأربعة زهير عيسى (13عاماً)، وبشار عيسى (11عام)، وأحمد معمر (14 عاماً)، وحذيفة حسن (14 عام)، وجميعهم من قرية قريوت قضاء نابلس، في ساعات متأخرة من يوم الأحد الماضي 18/1/2015، واحتجزتهم لمدة 4 ساعات.

فيما لا تزال سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" تعتقل الطفلة ملاك علي الخطيب (14عام) من قرية بيتين بالقرب من رام الله لليوم الثاني والعشرين.
وأوضح المرصد أن عم الطفلين زهير وبشار عيسى "مجلّي عيسى"، قال في اتصال هاتفي مع المرصد الأورومتوسطي، إن سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" سلمت في الساعة الثالثة من مساء يوم الأحد بلاغ استدعاء للطفلين مع والدهم، طالبتهم فيه بالحضور لمعسكر حوارة للتحقيق.

وأوضح عيسى أن التهم التي وجهت إلى أبناء أخيه، وطفلين آخرين من عائلة معمر وحسن، كانت تتمحور حول قيامهم بقطع طريق مستوطنة "علييت"، وإشعال نيران على الطريق، وهو الأمر الذي لم يثبت، وبناء عليه تم إطلاق سراحهم.
لكنه أوضح أن الأطفال الأربعة تعرضوا للتهديد أثناء التحقيق معهم، حيث قال لهم المحقق "الإسرائيلي" إنهم سيكونون عرضة "للاعتقال والقتل" إن سلكوا طريق المستوطنات مرة أخرى.

وفي السياق ذاته، أوضح والد الطفلة المعتقلة في سجن "هشارون" "الإسرائيلي"، -ملاك الخطيب (14 عام)-، علي الخطيب، في حديثه للمرصد الأورومتوسطي، أن طفلته اعتقلت في 31/12/2014، أثناء عودتها من المدرسة، حيث كانت تلهو قرب الشارع الالتفافي (60) بعد انتهائها من أداء الاختبارات في مدرستها.
ووجه الاحتلال لملاك ثلاث تهم؛ وهي إلقاء الحجارة وقطع الطريق وحيازة سكين. وأكد والدها في حديثه أن ابنته من المستبعد جداً أن تقوم بهذه الأعمال، مشيراً إلى أنها ربما اعترفت بالتهم الموجهة اليها من الخوف الشديد، حيث لم يتمكن من زيارتها حتى الآن حتى يفهم ما حدث.

ولفت الخطيب إلى أن ابنته تم عرضها على المحكمة (4) مرات، ولم يستطيعوا الحديث معها طيلة فترة اعتقالها سوى يوم أمس، حيث استطاعت والدتها أثناء المحكمة الحديث معها لمدة دقيقتين، اطمأنت فيهم على أحوالها ووضعها داخل السجن، مؤكداً أن ابنته بدا عليها علامات الإعياء الشديد نتيجة البرد.

وأشار المرصد الأورومتوسطي إلى أن اعتقال الأطفال الفلسطينيين دونما سند من القانون يخالف اتفاقية حقوق الطفل في مادتها رقم (37/ب)، والتي جاء فيها "لا يُحرم أي طفل من حريته بصورة غير قانونية أو تعسفية...،  ولا يُلجأ إلى اعتقاله أو سجنه وفقًا للقانون إلا كملجأ أخير ولأقصر فترة زمنية".
وبين "الأورومتوسطي "أن متابعة قضايا الأطفال الفلسطينيين الذين تحتجزهم السلطات الإسرائيلية تُظهر أن معظم حالات الاعتقال تأتي على خلفية قيامهم بإلقاء الحجارة على دوريات الاحتلال الإسرائيلي التي تجوب المدن الفلسطينية، أو بسبب مشاركتهم في مسيرات سلمية ضد الجدار العازل أو رفع شعارات."

وأوضح أن "العديد من تلك الأفعال لا تعد جرائم في القانون الدولي أو أنها لا تستدعي القيام باعتقال الطفل" .ودعا المرصد الأورومتوسطي في نهاية بيانه سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، إلى الكف عن سياسة اعتقال الأطفال، والتي تعتبر انتهاكاً واضحاً للمواثيق والأعراف الدولية، مطالباً "الدول الأعضاء في اتفاقية الطفل (1989) واتفاقيات جنيف (1949) بالضغط على إسرائيل لحثها على وقف انتهاكاتها بحق الطفل في الأراضي الفلسطينية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرصد الأورومتوسطي يؤكد أن الاحتلال يحتجز أطفالاً فلسطينيين بشكل تعسفي المرصد الأورومتوسطي يؤكد أن الاحتلال يحتجز أطفالاً فلسطينيين بشكل تعسفي



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday