الرئيس السابق لـسي آي إيه يشيد بسياسة الاغتيالات الإسرائيليّة في غزّة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أكّد أنَّ تل أبيب تعتقد مثل الولايات المتحدة بمشروعية الاغتيالات

الرئيس السابق لـ"سي آي إيه" يشيد بسياسة الاغتيالات الإسرائيليّة في غزّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرئيس السابق لـ"سي آي إيه" يشيد بسياسة الاغتيالات الإسرائيليّة في غزّة

جيش الاحتلال الإسرائيلي
القدس المحتلة ـ وليد أبوسرحان

كشف رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي ايه" السابق الجنرال مايكل هايدن، الإثنين، أنَّ حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تقع في دائرة الاستهداف من طرف الوكالة، وأنها تشكل هدفًا لتوجيه ضربات إليها.  وأشار هايدن، في تصريح صحافي، إلى "نجاعة عمليات الاغتيال التي ينفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد نشطاء وقيادات حركة حماس"، داعيًا إلى "اتّباع سياسة الاغتيالات ضد (داعش) على غرار عمليات الاغتيال التي نفذها الجيش الإسرائيلي ضد قادة ومقاتلي فصائل المقاومة في قطاع غزة خلال العدوان الأخير، وأسفرت عن مقتل مدنيين أكثر من مقاتلين".
وزعم هايدن أنَّ "الأنظمة الديمقراطية تواجه اليوم مسألة حماية هؤلاء المدنيين"، معترفًا بأنه "دائمًا كنت أكثر تسامحًا تجاه العمليات الإسرائيلية، وبالطبع المس بالمدنيين هو أمر محزن جدًا بالنسبة لي، لكن من الناحية الاستخبارية فإن حماس هي بالتأكيد هدف بالنسبة للولايات المتحدة".

وأضاف هايدن أنه "عندما كان رئيسا لـ(سي آي ايه) طلب من الرئيس الأميركي في حينه، جورج بوش الابن، بتنفيذ سياسة اغتيالات ضد تنظيم القاعدة"، مبيّنًأ أنَّ "انتهاج سياسة اغتيالات هو قرار ليس بسيطًا، وإسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي تفكر مثل الولايات المتحدة بأنَّ الاغتيالات قانونية، وأعتقد أنها قانونية، لكن ليس لدينا أي صديق في العالم يعتقد أنها قانونية باستثناء إسرائيل".

وأردف أنه "إذا تعيّن علينا القيام بذلك فإن هذا ينبغي أن يتم بصورة كاملة. وحقيقة هي أن هذا نجح، لأن جماعة القاعدة لم يعد بإمكانهم المس بأحد".
ولفت هايدن إلى علاقاته الوطيدة مع رئيس الموساد السابق مائير داغان، مبرزًا أنّه "نشأت خلافات بينهما وبين أجهزة الاستخبارات في الولايات المتحدة وإسرائيل عن تقديرات بشأن البرنامج النووي الإيراني".

وتابع "التقييمات وتحليل المعلومات كانت مختلفة أحيانًا، لاسيما عندما تعلق الأمر بإيران، وهناك طرق عدة للنظر إلى الحقائق، وعندما دققنا فيها توصلنا إلى الاستنتاج أنه سيستغرق الإيرانيين 18 شهرًا حتى يتمكنوا من بناء قنبلة ذرية، بينما نظرت إسرائيل إلى المعلومات نفسها وقدرت أن ذلك سيستغرق مدة أقصر".
واستطرد "لكني أفهم ذلك تمامًا. وهذا طبيعي، فأنتم أقرب بكثير من الخطر، ولو كنت ضابط مخابرات إسرائيلي لكنت سأفعل الأمر نفسه".

وتطرق هايدن إلى تسريب وثائق سرية أميركية على أيد الموظف السابق في الاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن، مبيّنًا أنّه "لم تكن هناك حالة مدمرة مثل قضية سنودن في تاريخ أجهزة الاستخبارات الأميركية، ومن الناحية العملية، ودون الدخول في تفاصيل، فإن العدو ردّ".

وأوضح هايدن أنَّ "من وصفهم بالعدو أدركوا قدراتنا، وردوا بما يتلاءم مع ذلك. فقد فقدنا القدرة على الوصول إلى مصادر معلومات هامة للغاية، وتلقينا ضربة شديدة جدًا. ولم نفقد أبدًا في تاريخ الوكالة هذا الكم من المصادر خلال فترة قصيرة كهذه".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس السابق لـسي آي إيه يشيد بسياسة الاغتيالات الإسرائيليّة في غزّة الرئيس السابق لـسي آي إيه يشيد بسياسة الاغتيالات الإسرائيليّة في غزّة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 11:15 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 23:30 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

قوات الاحتلال تستهدف محيط مطار دمشق الدولي

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 06:54 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأكمام الأطول من اليد تمنحك إطلالة جديدة هذا الشتاء

GMT 19:25 2014 السبت ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة عمل بابا غنوج
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday