مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعتبر الاحتلال للأراضي الفلسطينيّة سببًا في التطرف
آخر تحديث GMT 14:09:31
 فلسطين اليوم -

بيّن أنَّ استمرار إدارة النزاع العربي الإسرائيلي دون حله لم يعد ممكنًا

مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعتبر الاحتلال للأراضي الفلسطينيّة سببًا في التطرف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعتبر الاحتلال للأراضي الفلسطينيّة سببًا في التطرف

السفير عمرو أبو العطا
القاهرة – أحمد حسين

أكّد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفير عمرو أبو العطا، الجمعة، في بيان مصر أمام جلسة مجلس الأمن، بشأن الوضع في الشرق الأوسط، أنّ استمرار احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية يوفر للفكر التكفيري المتطرف، ضمن عوامل أخرى، أرضية خصبة يعتاش عليها، وهو ما يزيد الأوضاع تعقيدًا، ويؤثر على عملية السلام، التي نأمل أن تعود لمسارها، لتنهي الاحتلال، وتقام الدولة الفلسطينية في سلام مع إسرائيل.

وأبرز السفير عمرو أبو العطا، أنَّ هناك توافقًا دوليًا واضحًا في شأن محددات الحل الدائم والعادل للقضية الفلسطينية، تتمثل في ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ووجوب إقامة دولة فلسطينية تتمتع بالسيادة على كل أراضيها وفقًا لحدود الرابع من حزيران/يونيو 1967، مع التوافق على وضعية القدس الشرقية كعاصمة لتلك الدولة، وضرورة التوصل إلى حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين في إطار الشرعية الدولية.

وأوضح أنَّ "تلك التوافقات انعكست في مشروع القرار العربي، الذي قدم لمجلس الأمن أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي، للبحث عن أفق زمني لإنهاء الاحتلال، وتحقيق السلام، إلا أنه وللأسف فإن مشروع القرار العربي لم يلق الدعم الكافي في المجلس، ليعتمد كسائر مقررات الشرعية الدولية".

وشدّد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة على "وجوب توافر الإرادة الحقيقية لدى الأطراف الدولية للدفع نحو الحل النهائي، إذ أنّ بعض تلك الدول، على الرغم من مطالبتها لأطراف النزاع باتخاذ القرارات الصعبة، لم تمارس الضغوط على تلك الأطراف لحملها على تغيير مواقفها، أو كبحها عندما يتعلق الأمر بممارسات تضر بعملية السلام، وتهدد بنسف أسسها، كالاستيطان وحجب أموال الضرائب عن السلطة الفلسطينية".

وطالب بـ"ضرورة توافر الإرادة السياسية الجادة لدى أطراف النزاع، بعيدًا عن الاعتبارات  الانتخابية، أو الخلافات والمزايدات بين هذا الفصيل أو ذاك، إذ يتعين أن تسمو أطراف النزاع على تلك الاعتبارات، وألا تعيرها ما يطغى على  مصالح شعوبها".

وأشار إلى أنّه "لا يخالج مصر أي شك أن الشعب الإسرائيلي يتطلع للسلام ويحتاجه بقدر ما يصبو إليه الفلسطينيون، وسائر الشعوب العربية"، مؤكّدًا أنّ "مبادرة السلام العربية المطروحة منذ 2002 هي رسالة سلام ممتدة من العرب للشعب الإسرائيلي، فهل من مجيب".

ولفت السفير عمرو أبو العطا إلى أنّ "استمرار المجتمع الدولي في التعامل مع إدارة النزاع العربي الإسرائيلي دون السعي الحقيقي لحله أمر لم يعد ممكنًا استمراره، إذ تكفي نظرة على تواتر المواجهات، والأعمال العسكرية في غزة، لإدراك أنَّ الوضع الراهن غير قابل للاستدامة، ومرشح للانفجار مجددًا"، مبرزًا أنَّ "الحل النهائي للنزاع بات حتميًا أكثر من أي وقت مضى، لذا على مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين".

وبيّن مندوب مصر الدائم أنَّ "الشعب السوري يعاني من ويلات أزمة تدخل عامها الخامس، دون بوادر للتسوية". مستذكرًا محددات التسوية، المتمثلة في ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وأهمية تلبية المطالب المشروعة للشعب السوري في الإصلاح والتغيير، وضرورة القضاء على الإرهاب في سورية".

وأعرب عن "دعم مصر الكامل لجهود مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي مستورا، وأملها في أن تؤدي إلى إطلاق مسار سياسي يجمع أطراف النزاع لتسوية الأزمة"، كما حيّا جهود روسيا لدفع الحوار بين الحكومة والمعارضة السورية.

وجدّد التزام مصر بجمع أطراف المعارضة السورية المعنية كافة في القاهرة، بغية توحيد رؤاها، بما ييسر حل ذلك النزاع الدامي، وذلك استثمارًا لعلاقاتها الجيدة مع الأطراف السورية، دون أيّ انحيازات سوى لمصالح الشعب السوري وأمنه واستقراره.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعتبر الاحتلال للأراضي الفلسطينيّة سببًا في التطرف مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعتبر الاحتلال للأراضي الفلسطينيّة سببًا في التطرف



GMT 09:40 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

صائب عريقات في وضع صحي "حرج" بعد إصابته بـ"كورونا"

GMT 09:55 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصعيد جديد في غزة يعزّز فرضية مواجهة مع إسرائيل
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:53 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 فلسطين اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تؤكد أن سمير غانم تعرض لضغط شديد

GMT 22:52 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارBMW X5 في فلسطين

GMT 01:17 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

صافينار متفائلة بـ2016 وتتمنى عودة السينما كأيام سعاد حسني

GMT 05:09 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات "فيكتوريا سيكرت" تبيع أنواع خاطئة من حمالات الصدر

GMT 10:25 2018 الأحد ,29 تموز / يوليو

أسهل طريقة لتنسيق إطارات الصور على الحائط

GMT 21:21 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

قمر اللبنانية في جلسة تصوير جريئة صور

GMT 06:03 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريجيم " الإستحمام" بدون عناءللحصول على جسم جذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday