تيلرسون يؤكد أن محادثات جنيف السبيل الوحيد لحل سياسي في سورية
آخر تحديث GMT 22:32:41
 فلسطين اليوم -

بعيدًا عن نظام الرئيس بشار الأسد والمبادرات الروسية لإنهاء الأزمة

تيلرسون يؤكد أن محادثات جنيف السبيل الوحيد لحل سياسي في سورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تيلرسون يؤكد أن محادثات جنيف السبيل الوحيد لحل سياسي في سورية

وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون
دمشق - نور خوام

أعلن وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون،  أن محادثات السلام بشأن سورية في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة هي "القاعدة الوحيدة" للتوصل إلى حل سياسي من "دون أي دور لنظام الأسد". وقال تيلرسون، في خطاب ألقاه بواشنطن، إنه في الوقت الذي يندحر فيه تنظيم "داعش" من "آخر جيوبه في سورية تتوجه أنظار المجتمع الدولي نحو التوصل إلى حل للحرب في سورية".

كما دافع عن عملية جنيف التي انطلقت استناداً إلى قرار مجلس الأمن رقم 2254، في الوقت الذي تطلق روسيا، حليفة النظام السوري، المبادرات الدبلوماسية توصلاً إلى حل سياسي.

وقال تيلرسون، في إشارة إلى محادثات جنيف، إن "هذه العملية هي القاعدة الوحيدة الممكنة لإعادة إعمار البلاد وتطبيق حل سياسي لا يترك أي دور لنظام الأسد أو لعائلته في النظام السورية". وأعرب عن اقتناعه بأن عملية السلام "هي على وشك الدخول في الطريق الصحيح".

وكانت قد انطلقت، الثلاثاء، في جنيف جولة جديدة من محادثات السلام السورية بحضور وفد المعارضة، في حين أن وفد النظام لن يصل سوى الأربعاء. واحتج النظام على تصريحات للمعارضة تؤكد تشديدها على رحيل الأسد مع انطلاق المرحلة الانتقالية. وأضاف تيلرسون أن الرئيسين الأميركي والروسي تمكنا خلال الفترة الأخيرة من تقريب وجهات نظرهما بشأن عملية السلام خلال لقاء قصير جمعهما أخيراً في آسيا.

وأشار إلى أن "روسيا أكدت أنها ترى الأمور مثلنا" بشأن أهمية عملية جنيف، لافتاً "سنستند إلى هذا الأمر للمضي قدماً". واختتمت مساء أمس، الثلاثاء، اجتماعات اليوم الأول من محادثات جنيف 8 بلقاء وحيد، جمع وفد المعارضة السورية بفريق المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا بالمقر الأممي في المدينة السويسرية.

ومن المتوقع أن يصل وفد النظام السوري اليوم الأربعاء إلى جنيف ليلتحق بالمحادثات التي تجريها الأمم المتحدة. وفي سياق متصل، اتهم رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات نصر الحريري النظام بمحاولة تقويض العملية السياسية، من خلال رفضه الانضمام إلى بدء المحادثات في جنيف. كما وصفت المعارضة السورية اجتماعها بالمبعوث الأممي بـ"الجيد". من جهته طالب دي ميستورا بدعم الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن لهذه المحادثات.

ألقى المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا الكرة في ملعب وفدي النظام والمعارضة لتحقيق اختراق في الجولة الثامنة من المحادثات التي بدأت أمس، ودعا الطرفين إلى الجلوس وجهاً لوجه في مفاوضات مباشرة للمرة الأولى منذ بداية مسار جنيف. وجددت أميركا وبريطانيا دعمهما عملية الانتقال السياسي في سورية عبر مسار جنيف. وأعلنت الأمم المتحدة موافقة الحكومة السورية على مقترح روسي بهدنة في الغوطة الشرقية خلال اجتماعات جنيف. في موازاة ذلك، حذر مسؤولون أكراد واشنطن من مغبة وقف أو تجميد المساعدات العسكرية لهم، ملوحين بأن هذا "سيؤدي إلى تقويض القتال ضد داعش".

وانطلقت محادثات جنيف أمس وسط شكوك كبيرة في قدرتها على تحقيق أي تقدم بسبب الفجوة الكبيرة في مواقف وفدي الحكومة والمعارضة، وتأخر وصول الوفد السوري الرسمي، الذي من المتوقع أن ينضم اليوم إلى المحادثات بعدما رفض الحضور أمس احتجاجاً على إعلان المعارضة أن هدفها هو تنحي الرئيس السوري بشار الأسد. وقال رئيس وفد المعارضة نصر الحريري لدى وصوله إلى جنيف إنه يهدف إلى أن تكون الإطاحة بالأسد "نتيجة من نتائج المفاوضات".

وقال المبعوث الأممي إن الحكومة ومفاوضي المعارضة ستتاح لهم فرصة إجراء محادثات مباشرة للمرة الأولى، لكن لم يتضح إن كانوا سيستغلون الفرصة. وأضاف دي ميستورا بعد اجتماع مع وفد المعارضة برئاسة الحريري: "سنعرض عليهم الأمر. سنرى إن كان ذلك سيحدث. لكننا سنعرضه".

وفور دعوة دي ميستورا، عبرت "الهيئة العليا للمفاوضات"، التي تمثل المعارضة السورية، عن استعداداها لمفاوضات مباشرة مع دمشق. وقال يحيى العريضي رئيس الهيئة والناطق باسم وفد المعارضة إلى جنيف: "لم تعد لديها (الحكومة) الآن حجة أن المعارضة متشرذمة. نحن متحدون ومستعدون للتفاوض مباشرة مع الطرف الآخر".

وإلى جانب دي ميستورا، التقى الحريري وفريقه أمس مساعد وزير الخارجية الأميركية ديفيد ساترفيلد، ووزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية إليستر بيرت، حيث أعربا عن دعمهما عملية انتقال سياسي في سورية تحت رعاية الأمم المتحدة وبموجب مسار جنيف، واصفين أي عملية خارج جنيف بـ "غير شرعية". وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن وفد الحكومة سيصل إلى جنيف لحضور اليوم الثاني من محادثات السلام.

وقالت الناطقة باسم الأمم المتحدة أليساندرا فيلوتشي في إفادة صحافية في جنيف، إن دي ميستورا تلقى تأكيدات بأن وفد الحكومة سيشارك في المحادثات. وأضافت من دون الخوض في تفاصيل في شأن من نقل الرسالة من دمشق "على الأقل نعلم أنهم قادمون". وأفادت (سانا) بأن وفد الحكومة السورية سيرأسه بشار الجعفري مندوب سورية لدى الأمم المتحدة وكبير المفاوضين.

من جهة أخرى، أعلن المبعوث الأممي أن الحكومة السورية وافقت على اقتراح روسيا وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية في ريف دمشق ليومين، موضحاً أن الجانب الروسي في جنيف أبلغه بذلك خلال اجتماع مغلق مع ممثلي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي. وأضاف دي ميستورا "نحتاج إلى أن نرى ما إذا كان هذا سيطبق"، لافتاً إلى أنه ليس من قبيل المصادفة أن يقدم هذا الاقتراح في بداية هذه الجولة من مفاوضات جنيف".

وتحدث ناشطون وشهود عن تراجع في وتيرة القصف على الغوطة. فيما ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن ثلاثة أشخاص قتلوا في قصف على الغوطة صباح أمس قبل بدء التهدئة. إلى ذلك، حذّرت القيادية الكردية البارزة إلهام أحمد واشنطن من مغبة وقف دعمها "قوات سورية الديموقراطية" نزولاً على ضغوط تركيا. وقالت أحمد في تصريحات أمس إن تجميد أو تقليص الدعم الأميركي لـ"سورية الديموقراطية" سيؤدي إلى "تقويض القتال ضد "داعش".

وأعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس عن تفاؤله بتحسن العلاقات مع واشنطن بعد وعود من نظيره الأميركي دونالد ترامب بوقف تسليح "سورية الديموقراطية". وقال أردوغان، في كلمة لنواب "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في البرلمان إن "المكالمة الهاتفية التي أجريناها مع ترامب الجمعة كانت الأولى منذ فترة طويلة التي يكون فيها البلدان على الموجة ذاتها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيلرسون يؤكد أن محادثات جنيف السبيل الوحيد لحل سياسي في سورية تيلرسون يؤكد أن محادثات جنيف السبيل الوحيد لحل سياسي في سورية



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:02 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الفراولة .. فاكهة جميلة تزيد من جمالك

GMT 01:37 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

شركة الغاز توصي بتوزيع 26 مليون ريال على مساهميها

GMT 00:29 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مبروك يستأنف مشوار كمال الأجسام ويشارك في بطولة العالم

GMT 09:08 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

إطلالات مخملية للمحجبات من وحي مدونة الموضة لينا أسعد

GMT 17:47 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

20 وصية للتقرب إلى الله يوم "عرفة"

GMT 10:13 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 04:59 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرسيدس" الكلاسيكية W123"" أفخم السيارات

GMT 06:09 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

راغب علامة يحتفل بعيد ميلاد إبنه لؤي في أجواء عائلية

GMT 21:51 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

سيرينا وليامز تُجهّز للعودة من جديد إلى عالم التنس

GMT 10:02 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ببغاوات تصنع أدوات باستخدام أجزاء مختلفة لتصل إلى الغذاء

GMT 21:09 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

كيا كادينزا 2017 بشكلها الجديد من كوريا الجنوبية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday