التحذير من تزايد أعداد الأسر الفقيرة من 60 ألف إلى 120 ألف أسرة في غزة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بعد التشرد والدمار الذي سببه العدوان الإسرائيلي على القطاع

التحذير من تزايد أعداد الأسر الفقيرة من 60 ألف إلى 120 ألف أسرة في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التحذير من تزايد أعداد الأسر الفقيرة من 60 ألف إلى 120 ألف أسرة في غزة

التحذير من تزايد أعداد الأسر الفقيرة في غزة
غزة ـ محمد حبيب

حذر مدير عام الحماية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية في غزة رياض البيطار، من تزايد عدد الأسر الفقيرة من 60  ألف أسرة ليصل إلى 120 ألف أسرة تحت خط الفقر إن لم تُقدَّم لهم الإغاثة العاجلة خصوصًا بعد التشرد والدمار الذي سببه العدوان الإسرائيلي على القطاع.
وأضاف البيطار خلال برنامج "لقاء مع مسؤول" الذي تنظمه وزارة الإعلام في غزة اليوم الأحد، "يجب أن يتم تقديم الإغاثة العاجلة إلى الأسر الفقيرة من قسائم شرائية وإغاثة مالية لهذه الأسر، ولاسيما أنَّ العدوان الإسرائيلي هجَّر ودمَّر منازل العديد من الأسر، وهذا ما يتطلب أكثر من برنامج إغاثي بالتعاون مع المؤسسات الدولية.
وأشار إلى أنَّ وزارته تواصلت مع أكثر من 120 مؤسسة لتقديم الدعم والمعونة لكل الأسر المنكوبة أثناء العدوان الإسرائيلي، لافتًا إلى أنَّ المعونة تتمثل في الطرود الغذائية والصحية وفراش للأسر النازحة.
وبيّن البيطار أنَّه تم الاتفاق مع مؤسسة "أوكسفام" لدعم القسائم الشرائية للمواطنين أثناء الحرب، "ليصل عدد الأسر المستفيدة من هذا البرنامج أكثر من 50 ألف أسرة حسب الأولوية لأصحاب المنازل المدمرة وما تبقى حسب البيانات المسجلة من قبل المؤسسات الأخرى".
وأكد أنَّ لدى الشؤون الاجتماعية برنامج محوسب مرتبط ببيانات السجل السكاني للقطاع أرسل إلى المؤسسات المعنية بالإغاثة العاجلة، مضيفًا "هذا ما سهل عملية الوصول إلى الأسر النازحة والمحتاجة إلى معونات".
وذكر أنَّ الوزارة سعت بكل طاقتها إلى إغاثة كل الأسر أثناء العدوان وذلك بتوفير مراكز إيواء في المجمعات السكنية الغير المأهولة والمسجد العمري، "وذلك بعد أن لم تستطع وكالة الغوث استيعاب كل النازحين في مدارسها في مدينة غزة تحديدًا".
وشدّد البيطار على مواصلة وزارته عملية دعم البرامج المتعددة الخاصة بالأسر الفقيرة إضافة إلى البرامج التي تخص الفئات المجتمعية الأخرى.
وأشار إلى أنَّ الحرب الإسرائيلية على غزة وما رافقها من قصف للبيوت وتدمير للمنازل الفلسطينية أدى إلى بروز وضع مأساوي وخطير فرض على الناس النزوح من بيوتهم التي دمرها الاحتلال، الأمر الذي استلزم الإسراع في تقديم هذه المساعدات الطارئة والعاجلة لهذه الأسر التي عاشت وما زالت أوضاعًا مأساوية صعبة لأنَّها فقدت أدنى متطلبات الحياة وتعيش وضع إنساني غاية في الصعوبة.
 وناشد البيطار المؤسسات الدولية المانحة بضرورة الاستمرار والإسراع في تقديم المساعدات وتوفيرها للوزارة ليتسنى لها القيام بواجباتها تجاه الأسر المنكوبة في قطاع غزة.
وكان مدير عام الإدارة العامة للمديريات في وزارة الشؤون الاجتماعية أ. عمر الأسطل، صرَّح بأنَّ وزارته نفذت  مشروع مساعدات مالية بقيمة نصف مليون دولار للأسر الفقيرة المنتفعة من الشؤون الاجتماعية بقيمة 100 دولار لكل أسرة لحوالي 5000 أسرة مقدمة من المبادرة العمانية الأهلية لنصرة فلسطين
وأوضح الأسطل أنَّ اختيار الأسر تم وفقا لعدد أفراد الأسرة حيث لا يقل عددهم عن أربعة, إضافة إلى وجود حالة مرضية أو أكثر أو حالة إعاقة داخل الأسر, أو وجود ثلاثة أفراد يدرسون في الجامعات أو المدارس داخل الأسرة, وأن تكون الأسرة لا تتقاضى راتبًا من أي جهة حكومية.
من جهته أكد الناطق الإعلامي لوزارة الشؤون الاجتماعية إياد القطراوي أنَّ طواقم الوزارة ولجان الطوارئ التي تم تشكيلها قد عملت على مدار الساعة خلال الحرب الصهيونية على غزة حيث استطاعت هذه الطواقم التواصل مع المواطنين خلال العدوان رغم القصف وخطورة الموقف من اجل حصر العائلات المنكوبة والمتضررة واستطاعت تقديم العديد من المساعدات الطارئة والعاجلة للمتضررين من أصحاب البيوت المهدمة سواء بالهدم الكلي أو الجزئي .
وأوضح القطراوي أنَّه من اللحظة الأولى للحرب تم تشكيل لجان الطوارئ من مختلف محافظات قطاع غزة وتم وضع خطة العمل وفق الإمكانات المتاحة وتم التواصل مع المؤسسات الداعمة كمنظمة الصحة العالمية والمجلس النرويجي للاجئين ومؤسسة تيكا التركية التي قدمت مساعدات عاجلة للوزارة .
وبيَّن منسق التقارير والمعلومات باللجنة م. محمد نصار أنَّ العدد الإجمالي للأسر المتضررة التي تم إدخال بياناتها لبرنامج الطوارئ المحوسب بلغ 9801 أسرة متضررة ( 3669 هدم كلي – 1886 هدم جزئي ) و (494 ضرر شديد ) و (3752 اسر نازحة ) فيما يوجد عدد مماثل يتم إدخال بياناته للبرنامج حاليا , كما لا تزال طواقم الوزارة غير قادرة علي الوصول إلي 
المناطق الشرقية من قطاع غزة حيث يوجد مئات المنازل المدمرة التي لم يتم حصرها حتى الآن
ونوَّه نصار إلى أنَّه يوجد تنسيق عالٍ بين الوزارة والعديد من المؤسسات الدولية والمحلية التي تعمل في ظل هذا العدوان علي قطاع غزة حيث تقوم بالتنسيق مع المديريات المختلفة في توزيع المساعدات الغذائية وغير الغذائية على الأسر المتضررة التي تزودهم بها الوزارة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحذير من تزايد أعداد الأسر الفقيرة من 60 ألف إلى 120 ألف أسرة في غزة التحذير من تزايد أعداد الأسر الفقيرة من 60 ألف إلى 120 ألف أسرة في غزة



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday