الطيران الحربي قصفه لأماكن في منطقة سلمى وريفها في جبل الأكراد
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أوصى زوجته وبناته بتقوى الله ومخافته وبارتداء الحجاب

الطيران الحربي قصفه لأماكن في منطقة سلمى وريفها في جبل الأكراد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الطيران الحربي قصفه لأماكن في منطقة سلمى وريفها في جبل الأكراد

الطيران الحربي قصفه لأماكن في منطقة سلمى وريفها
دمشق ـ نور خوام

لا تزال الاشتباكات والمواجهات تشعل الأراضي السورية، ولا تزال مناطق كثيرة في سورية تعج بالأحداث الساخنة بين قوات النظام السوري ومختلف التنظيمات التي تحارب على الأرض، خصوصًا في مواقع النفوذ، والمناطق الحدودية.

       ويبرز المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحداث التي عصفت في مناطق سورية المختلفة، ويرصد الانتهاكات الحاصلة في تلك الأماكن عبر بياناته وتصريحاته المستمرة، التي جاء فيها الخميس، الآتي:

تنفيذ الطيران الحربي غارات جديدة عدة على مناطق في قرية حمادة عمر في ريف حماه الشرقي، إضافةّ إلى غارات عدة على مناطق في ناحية عقيربات في الريف الشرقي لحماه، ولم ترد معلومات حتى الآن عن خسائر بشرية، فيما استشهد أربعة مواطنين من مدينة السلمية، وعثر على جثثهم في الريف الشمالي لمدينة إدلب.

وأبلغت مصادر متقاطعة المرصد، أنّ الشبان الأربعة فروا من مدينة السلمية في ريف حماة، فاثنان منهم مطلوبان إلى قوات النظام الأمنية، والاثنان الآخران مطلوبان إلى خدمة الاحتياط في قوات النظام، واتجهوا نحو الأراضي التركية، وعثر على جثثهم في مناطق خاضعة لسيطرة "جبهة النصرة" تنظيم "القاعدة" في بلاد الشام في ريف إدلب، وعلى جسدهم آثار تعذيب وتم تهميش رؤوس بعضهم.

وقصفت قوات النظام أماكن في منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، الذي يشهد قصفًا جويًا من قبل قوات النظام منذ أشهر عدة.

وشن الطيران الحربي غارات جديدة عدة على مناطق في حي جوبر، من دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، كما استؤنفت عملية توزيع المساعدات الغذائية والإنسانية في مخيم اليرموك.

وتستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من جهة أخرى في أطراف مدينة عربين في الغوطة الشرقية، وسط تنفيذ الطيران الحربي غارة على مناطق في المدينة، بالتزامن مع قصف من قبل قوات النظام على مناطق في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في مدينة الزبداني.

وتجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" والكتائب "الإسلامية" والكتائب "المقاتلة" من جهة أخرى في جرود فليطة في القلمون، من دون معلومات عن الخسائر البشرية حتى اللحظة، واستشهد شخصان جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق قرب مدينة معضمية الشام.
واستشهد شخصان وأصيب ما لا يقل عن 10 آخرين بجراح جراء سقوط قذائف "هاون" عدة أطلقها مقاتلون من فصيل إسلامي على مناطق في مدينة إدلب.

وسقطت قذيفة "هاون" أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق في محيط مسجد "الصديق" في حي الجميلية من دون معلومات عن إصابات، كذلك استعادت قوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية سيطرتها على تلة المضافة ومزرعة في محيط حندرات، عقب أن خسرتها منذ أكثر من 10 أيام، بعد اشتباكات عنيفة مع الكتائب "المقاتلة" والكتائب "الإسلامية" و"جبهة النصرة" وجبهة "أنصار الدين"، وسط قصف من الطيران المروحي بـ"البراميل المتفجرة"، على مناطق سيطرة الكتائب في محيط قرية حندرات.

وكان أبو سند الأنصاري وهو مقاتل من "جبهة النصرة" من ريف حلب الغربي فجر نفسه قبيل منتصف ليل الثامن من آذار/مارس الجاري، في القسم الجنوبي من منطقة حندرات الذي تسيطر عليه قوات النظام مدعمة بمقاتلين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، الذي أوصى في شريط مصور زوجته وبناته الأربعة بـ "تقوى الله ومخافته وبارتداء الحجاب وتذكر غيرته عليهم" كما أوصى زوجته برعاية بناته الأربعة وأنه لم يتمكن من "معالجة اثنين من بناته" كما أوصى المقاتلين بـ "احترام المهاجرين ورعايتهم وأن يكونوا الأنصار الحقيقيين".

من جهته جدد الطيران المروحي إلقاء "البراميل المتفجرة" على مناطق في بلدة عتمان ومدينتي بصرى الشام وإنخل في ريف درعا، كما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في درعا البلد في مدينة درعا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

كما جدد الطيران الحربي قصفه لأماكن في منطقة سلمى وريفها في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، عقبه قصف من الطيران المروحي بـ"البراميل المتفجرة" على أماكن في المنطقة ذاتها، من دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطيران الحربي قصفه لأماكن في منطقة سلمى وريفها في جبل الأكراد الطيران الحربي قصفه لأماكن في منطقة سلمى وريفها في جبل الأكراد



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday