القسام تكشف هوية الشهداء الذين احتجزوا الجندي شاليط طوال فترة أسره
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أسدلت الستار عن أهم عملياتها الأمنية تعقيدًا في تاريخ الصراع

"القسام" تكشف هوية الشهداء الذين احتجزوا الجندي "شاليط" طوال فترة أسره

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "القسام" تكشف هوية الشهداء الذين احتجزوا الجندي "شاليط" طوال فترة أسره

كتائب "عز الدين القسام" الجناح المسلح لحركة "حماس"
غزة – محمد حبيب

نشرت كتائب "عز الدين القسام" الجناح المسلح لحركة "حماس"، الأربعاء، صورة جديدة للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، أثناء فترة أسرة مع أحد القادة الميدانيين للكتائب، والذي استشهد، الاثنين، في انهيار نفق للمقاومة جنوب غزة.

وذكرت "القسام" في بيان مقتضب وصل "فلسطين اليوم"، أنه استمرارًا لما سمح بنشره حول عملية احتجاز شاليط، تقرر عرض‫ ‏صورة تنشر لأول مرة يظهر فيها الشهيد عبد الرحمن المباشر مع الجندي شاليط عبر الموقع الإلكتروني.

وكانت "القسام" أعلنت الليلة، عن أسماء عدد من الشهداء الذي شاركوا في احتجاز الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، طوال فترة أسره، ووفقًا لـ"القسام" فإنّ الشهداء هم سامي الحمايدة، وعبدالله علي لبد، وخالد أبو بكرة، ومحمد رشيد داود، وعبد الرحمن المباشر.

واستشهد المباشر، فجر الاثنين، إثر انهيار نفق للمقاومة، ونعته كتائب "القسام" كواحد من قادتها الميدانيين الذين شاركوا بالتخطيط، وتنفيذ عدة عمليات ضد الإحتلال.

وأعلنت الكتائب في وقتٍ مُنصرم، الثلاثاء، أنها ستنشر خلال الساعات المُقبلة، بقرار من قائدها العام محمد الضيف، تفاصيل جديدة عن عملية احتجاز الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

من جهته، كشف المحلل السياسي حسام الدجني، أنّ كتائب "القسام" أرادت الوفاء للشهداء أمام الرأي العام الفلسطيني تحديدًا بعد استشهاد القائد الميداني في مدينة خان يونس عبد الرحمن المباشر الذي استُشهد، الاثنين، إثر انهيار نفق عليه شرق المدينة.

وأكد الدجني أنّ "القسام" أرادت من خلال نشر هذه الأسماء تحريك المياه الراكدة في المجتمع الإسرائيلي، حول جنوده المختطفين، وتذكيره أنّ خمسة أعوام لم تفلح أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، وغيرها من الوصول إلى معلومة حول أسر شاليط، ومكانه، وأنّ مستقبل هدار جولدن وشاؤول آرون يُحاكي نفس مستقبل شاليط.

وبيّن الدجني، قائلًا: "بالتالي هذه رسالة للإحتلال الإسرائيلي أن اختصروا الوقت واحتجوا واضغطوا على حكومتكم من أجل بدء جولة جديدة من التفاوض مع حركة "حماس"، والإفراج عن الجنود المأسورين لدى المقاومة مقابل".

وأكد الدجني أنّ في رسالة "القسام"، ضرب لمنظمة الاستخبارات الإسرائيلية، وهي ذات بعد أمني وسياسي تؤكد أنّ إسرائيل لم تعلم أين كان شاليط، ومن هم آسروه وهوياتهم، مُشددًا على أنه "عند ما يُعلن "القسام" عنهم، وأنهم استشهدوا في مهمات مختلفة في الميدان أو في مهمات جهادية أو قصف أو غير ذلك فهي تطلق رسالة لكل من يهمه الأمر في إسرائيل بأنه لا يمكن أن تصلوا إلى أي معلومة، خصوصًا الجنود المأسورين، وكما فشلتم في شاليط ستفشلون في غير شاليط".

أمّا المحلل السياسي إبراهيم المدهون، أكد أنّ هؤلاء القادة الخمسة انتصروا عند ما استطاعوا احتجاز جندي إسرائيلي لمدة خمسة أعوام، والحفاظ عليه رغم التكنولوجيا الإسرائيلية، والتفوق الاستخباراتي، وانتصروا على كل المقاومات الإسرائيلية في الكشف عن مكان هذا الجندي".

ولفت المدهون إلى أنّ وجود ملفات مشابهة لدى "القسام" على غرار ملف شاليط، أبرزهم هدار غولدن وشاؤول آرون يدفع "القسام" إلى فتح هذه الملفات في كل فترة لتحريك هذا الملف، وتذكير الإحتلال الإسرائيلي بالجنود وبالأسرى على أمل أن يصل إلى صفقة مشابهة لصفقة "وفاء الأحرار".

وأشار المدهون إلى أنّ نشر هذه الأسماء يُذكر الإحتلال الإسرائيلي، بما يفقد لدى المقاومة، وستؤدي حتمًا إلى حراك داخل المجتمع الإسرائيلي، لكنها تبقى في إطار تحريك للمياه الراكدة أكثر منها انتظار لنتائج مباشرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القسام تكشف هوية الشهداء الذين احتجزوا الجندي شاليط طوال فترة أسره القسام تكشف هوية الشهداء الذين احتجزوا الجندي شاليط طوال فترة أسره



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday