المعارضة المسلّحة في مارع ترفض عروضًا بتسليمها لـداعش أو القوات الديموقراطية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

القوات الحكومية تنفي ضرب "اسرائيل" موقعًا عسكريًا في سورية

المعارضة المسلّحة في "مارع" ترفض عروضًا بتسليمها لـ"داعش" أو القوات الديموقراطية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المعارضة المسلّحة في "مارع" ترفض عروضًا بتسليمها لـ"داعش" أو القوات الديموقراطية

عناصر من فصائل المعارضة المسلحة العاملة في مدينة مارع
دمشق - نور خوام

أكد قيادي في فصائل المعارضة المسلحة العاملة في مدينة "مارع" في محافظة حلب أن المجلس العسكري للمدينة رفض عددًا من العروض تقدَمت بها قوات سوريَة الديمقراطية، وتنظيم "داعش"، تقضي بتسليم المدينة لهما، دون قتال مقابل تأمين الحماية وتجنَب القصف.
 
وأوضح المصدر، الأربعاء، أن المجلس رفض عدة عروض من قوات سورية الديمقراطية، كان مضمونها تسليم مدينة "مارع" دون قتال وتجنيب المدينة ما أسموه (المحرقة الروسية)، أو الانضمام إليهم والقتال معهم ضد تنظيم "داعش" والتوقف عن قتال القوات الحكومية، مؤكدة تلقيهم هذا العرض أكثر من مرة.
 
وأضاف أنهم رفضوا عرضًا مماثلًا من تنظيم "داعش"، يقضي بتسليم المدينة والانضمام للتنظيم، (بعد تخلي الجميع عنهم والخذلان الذي تعرضوا من قبل أصدقاء المعارضة) ما يتيح للمقاتلين وعائلاتهم اللجوء لمناطق التنظيم، وعدم التعرض لهم، مقابل سماحهم للتنظيم بالدخول لمارع وقتال ما أسماهم (بالكفرة)، في إشارة لقوات سورية الديمقراطية.
 
وشدد المصدر، على أن المجلس العسكري في المدينة وجميع القياديين، رفضوا تلك العروض، مؤكدين، على استمرارهم في قتال الطرفين، "حتى آخر رجل في المدينة". وراجت في اليومين الماضيين شائعات حول نية فصائل المعارضة تسليم مدينة "مارع" لقوات سورية الديمقراطية دون قتال، تجنبا للقصف الروسي. واستعادت الفرقة 13 التابعة للجيش الحر، صوامع قرية كلجبرين، ودمرت سيارة لقوات سورية الديمقراطية بين مدينتي مارع وإعزاز.
 
ونفى مصدر عسكري مطَلع الأربعاء التقارير التي تحدثت عن تنفيذ "إسرائيل" ضربات جوية داخل سورية الأربعاء. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا إن ثلاثة صواريخ إسرائيلية أصابت مواقع للجيش السوري جنوبي دمشق. وانتشرت معلومات مساء الاربعاء مفادها أن طيران العدو الإسرائيلي استهدف موقعا عسكريًا سورية في "جبل مانع" في ريف دمشق الجنوبي بثلاث صواريخ أدت لدمار كبير وسقوط عدد من القتلى. وحسب المعلومات فإن الموقع هو مستودعات لصواريخ "أرض أرض" ومركز القيادة الوسطى للدفاع الجوي.
 
وأشار مصدر في منظمة الهلال الأحمر السوري إلى أنه تم إدخال قوافل ضخمة من المساعدات إلى عدة مناطق في البلاد، بإشراف الأمم المتحدة ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري. وترحيب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بوصول أي مساعدات إنسانية للمحتاجين. وقال المصدر: "إن القوافل تضم أكثر من 100 شاحنة وتم إرسالها بإشراف من الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري"، وتحمل الشاحنات على متنها أغذية عالية الطاقة وسللاً غذائية وطحيناً وأدوية متنوعة.
 
وبيَن أن 18 شاحنة مع فريق طبي تم إرسالها إلى بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي، و50 شاحنة مع عيادة متنقلة إلى مدينة الزبداني وبلدة مضايا بريف دمشق الشمالي الغربي، و35 شاحنة إلى مدينة المعضمية في ريف دمشق الغربي. وذكر "التسهيلات المقدمة من الحكومة السورية تعطي انطباعًا بأن هذه القوافل ستكون بداية لقوافل إغاثية دورية لتلك المناطق".

وأعلنت السيدة "ماريان غاسر " المتواجدة حالياً في حلب، "إن اللجنة الدولية «ليست جزءًا من هذه العملية، الجارية حاليًا. وأضافت غاسر: "نحن نرحب بأي وصول للمساعدات الإنسانية للمحتاجين". وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية "يعقوب الحلو"، إن "المساعدات ستصل إلى 93 ألف شخص. لدينا مساعدات لحوالي 30 ألف شخص دخلت مدينة المعضمية. وتصل اليوم مساعدات تكفي مدة شهر إلى 42 ألف شخص في مضايا وبقين وحوالي ألف شخص في الزبداني، وتزامنا يتم إدخال مساعدات إلى كفريا والفوعة تكفي 20 ألف شخص".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة المسلّحة في مارع ترفض عروضًا بتسليمها لـداعش أو القوات الديموقراطية المعارضة المسلّحة في مارع ترفض عروضًا بتسليمها لـداعش أو القوات الديموقراطية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 10:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة بينهم محاميان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday