قوات الاحتلال تغلق ثلاثة من مداخل القرية العيسوية بالمكعبات الإسمنتية والأتربة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

كعقاب جماعي ضد سكانها بدعوى إلقاء الحجارة ووقوع مواجهات فيها

قوات الاحتلال تغلق ثلاثة من مداخل القرية العيسوية بالمكعبات الإسمنتية والأتربة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قوات الاحتلال تغلق ثلاثة من مداخل القرية العيسوية بالمكعبات الإسمنتية والأتربة

قوات الاحتلال تغلق ثلاثة من مداخل قرية العيسوية بالمكعبات الإسمنتية والأتربة
غزة – محمد حبيب

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي إغلاق ثلاثة من مداخل قرية العيسوية شمال شرق مدينة القدس المحتلة، بالمكعبات الإسمنتية والأتربة، كأحد وسائل العقاب الجماعي ضد سكان القرية بدعوى "إلقاء الحجارة ووقوع مواجهات في شوارع القرية".

ويعيش 18 ألف نسمة على أراضي قرية العيسوية، ويستخدمون أربعة مداخل هي "المدخل الشرقي والغربي والجنوبي الغربي والشمالي"، إلا أن الاحتلال الإسرائيلي يقوم ومنذ فترة بإغلاق بعض المداخل وحرمان السكان من استخدامها "لأسباب أمنية".

وأوضح عضو لجنة المتابعة محمد أبو الحمص، أن سلطات الاحتلال أغلقت الأسبوع الماضي الطريق الشرقي لقرية العيسوية وهو المؤدي إلى الزعيم، وشارع "القدس- أريحا"، كما أغلقت طريقا فرعيا "طريق الزعفرانة الترابي" الذي يستخدمه المزارعون للوصول إلى أراضيهم وللوصول إلى المنطقة.

وأضاف أبو الحمص أن سلطات الاحتلال أغلقت ومنذ عام وشهرين المدخل الجنوبي الغربي للقرية وألحقت الأضرار بحوالي 5 آلاف نسمة يقطنون بالقرب من المدخل.

وأشار إلى أن إغلاق الطرق هو عقاب لسكان القرية دون سبب، ويضطر السكان لسلك طرق التفافية بعيدة عن مكان سكناهم وقد تستغرق وقتا أطول من الطرق العادية، لافتا إلى افتقار قرية العيسوية للبنية التحتية في شوارعها وأزقتها وأحيائها وإغلاق أي مدخل يؤدي إلى أزمات خانقة في الشوارع .

وحذر من مواصلة إغلاق مداخل القرية حتى بداية العام الدراسي الذي يبدأ بعد عدة أيام، حيث ينعكس بصورة مباشرة على الطلاب الذين يضطرون لسلك طرق بعيدة عن منازلهم أو يعلقون بالأزمات الصباحية أو وقت الظهيرة.

وطالب أبو الحمص بتعبيد شوارع القرية وفتح كافة مداخل القرية دون فرض عقوبات جماعية على السكان، ولفت إلى مستوطنة "التلة الفرنسية" الملاصقة للقرية والتي توفر سلطات الاحتلال كافة البنية التحتية.

وأوضح أن إغلاق مداخل القرية بين الحين والآخر يعد أحد العقوبات المفروضة على أهالي العيسوية، حيث تقتحم القوات شوارع القرية بشكل شبه يومي، وتنصب الحواجز في شوارعها وعلى مداخلها المفتوحة وتقوم باستفزاز الشبان بتحرير هوياتهم وتفتيش مركباتهم وتحرير مخالفات مختلفة لهم.

وذكر عضو لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات العيسوية هاني العيساوي، أن إغلاق مداخل القرية والتي تستخدم ضمن بند (العقوبات الجماعية) للسكان يزيد من صعوبة التنقل والوصول إلى الخدمات المختلفة، فالمدخل الجنوبي الغربي المغلق منذ فترة طويلة هو الطريق الأقرب والمحاذي لمستشفى "هداسا" وإغلاق الطريق يمنع المريض من الوصول بسهولة ووقت قصير الى المستشفى لتلقي العلاج، لافتا إلى أن سلطات الاحتلال أغلقته لمدة 10 سنوات متواصلة وأعادت فتحه بعد عدة مراسلات واحتجاجات.

وأضاف العيساوي أن الطريق الشرقي والزعفرانة هو الأقرب لشارع "القدس – اريحا"، وإغلاقه يعني سلك طريق طويلة تتمر بالأحياء المقدسية للوصول الى الشارع.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال لا تراعي مصلحة السكان بحجة "الأمن"، وتستخدم تحت هذه الحجة أي عقوبة ضد السكان الفلسطينيين، موضحًا أنه تم التوجه إلى بلدية الاحتلال لكنها تذرعت أن جيش الاحتلال من قام بإغلاق المداخل وهي تقدم الخدمات للسكان فقط، علما أن من قام بوضع المكعبات والاتربة هي جرافة تابعة للبلدية وليست جرافة عسكرية.وأضاف أن عضو الكنيست لأسامة السعدي زار يوم أمس منطقة العيسوية واطلع على إغلاق مداخلها.

وأضاف أن سلطات الاحتلال وضمن بند "العقوبات الجماعية" شرعت خلال الأيام الماضية برش المياه العادمة على الممتلكات ( المنازل والسيارات والمحلات التجارية) دون مبرر، حيث تعمدت اقتحام القرية ورشها بصورة عشوائية، إضافة إلى اقتحامات مستمرة من قبل طواقم بلدية الاحتلال للقرية وتصويرها للمنشآت المختلفة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الاحتلال تغلق ثلاثة من مداخل القرية العيسوية بالمكعبات الإسمنتية والأتربة قوات الاحتلال تغلق ثلاثة من مداخل القرية العيسوية بالمكعبات الإسمنتية والأتربة



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:40 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

أنباء عن مقتل 3 أشخاص بحرائق أستراليا

GMT 22:57 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

العثور على نوع جديد من الديناصورات في اليابان

GMT 03:05 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفائها تمامًا

GMT 02:32 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

عرض قصر ذو طابع ملكي بقيمة 6.25 مليون دولار

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

شذى حسون تتحدّث عن خفايا أغنيتها الأخيرة "أيخبل"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday