مقترح تركي بوساطة قطرية قدّم إلى الحكومة الإسرائيلية لتهدئة طويلة الأمد مع غزة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

يتضمن وقف إطلاق النار وإعادة الإعمار وإنشاء ميناء بحري تجاري

مقترح تركي بوساطة قطرية قدّم إلى الحكومة الإسرائيلية لتهدئة طويلة الأمد مع غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مقترح تركي بوساطة قطرية قدّم إلى الحكومة الإسرائيلية لتهدئة طويلة الأمد مع غزة

الحكومة الإسرائيلية
غزة – محمد حبيب

أكدت مصدر صحافي عبري الأربعاء، أن مقترحًا تركيًا بوساطة قطرية قدم إلى "إسرائيل" من أجل تهدئة طويلة الأمد مع غزة تصل إلى خمسة أعوام، وإنشاء ميناء بحري.

وذكر المصدر أن المقترح ناقشته تركيا مع حركة "حماس" خلال لقاء رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل مع رئيس الحكومة التركية داوود أوغلو، بتهدئة طويلة وبناء ميناء لنقل البضائع عبر سفن شحن إلى قطاع غزة.

وأشار إلى أن قطر تتوسط في الموضوع عبر مبعوثها محمد العمادي الذي زار "إسرائيل" والتقى بمنسق الحكومة الإسرائيلية الجنرال يوآف مردخاي أخيرًا، ونوه إلى أن المقترح يتضمن وقف إطلاق نار بين غزة و"إسرائيل" وإعادة إعمار وتأهيل قطاع غزة، يستمر لمدة خمسة أعوام.

وبيّن أن تركيا وحلف شمال الأطلسي سيتوليان مسؤولية سفن الشحن، وجميع البضائع سيتم فحصها من قبل أمن الموانئ الإسرائيلي قبل وصولها إلى غزة، لافتًا إلى أن "إسرائيل" تعارض في هذا الوقت بشدة بناء الميناء.

ولفت المصدر إلى وجود العديد من الأطراف التي تسعي إلى وقف إطلاق النار، بما في ذلك زيارة مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط روبرت سيري، ومساعي سويسرا لإيجاد حل لرواتب موظفي غزة، إلا أن "حماس" نسفت ذلك لرفضها التخلي عن السيطرة على قطاع غزة والمعابر حسب المصدر.

وضجت وسائل الإعلام العبرية والعربية والفلسطينية المحلية بما أُطلق عليه "دردشات حماس وإسرائيل" بشأن التوصل إلى صفقة تشمل هدنة طويلة الأمد لرفع الحصار والسماح بإنشاء ميناء ثم تنتقل إلى مرحلة أخرى من تبادل للأسرى، في حين مصادر فلسطينية من "حماس" وإسرائيلية أوضحت على مدار اليومين الأخيرين أن ما يجري مجرد اقتراحات تضعها بعض الأطراف في محاولة لتثبيت تهدئة وتحسين الوضع الموجود في غزة.

وأفادت مصادر من "حماس" بأن تلك الاقتراحات قدمتها أكثر من جهة أوروبية وليس قطر وتركيا فقط، مبينةً أن تلك الاقتراحات قدمت من ذات الأطراف لمنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية يؤاف مردخاي الذي التقى مع تلك الوفود بما فيها المسؤول القطري محمد العمادي الذي يتولى ملف إعمار غزة.

وأوضحت أنه يتم تداول تلك المقترحات داخل الحركة بكافة مكوناتها للوصول إلى اتفاق بهذا الشأن بما لا يسمح لـ"إسرائيل" بفصل الضفة عن قطاع غزة.

وصرحت مصادر إسرائيلية مطلعة أن "إسرائيل" أبلغت جميع الأطراف رفضها إنشاء ميناء في غزة قبل خمسة أعوام من سريان الهدنة، على أن يكون الميناء عبارة عن ميناء تجاري محدود تحت مراقبة إسرائيلية مشتركة مع جهة دولية.

وبشأن الجنود المختفيين في غزة، أكدت المصادر الإسرائيلية أن الجيش يجزم بأنهم "قتلوا وليسوا أسرى" وأنهم أبلغوا "حماس" عبر الوسطاء أنه لا صفقة قبل تسجيل مصور يتحدث فيه الجنود ويظهر أنهم أحياء، مشيرةً إلى أن الحديث يدور عن جثث مقابل الإفراج عن عشرات الأسرى.

وأضافت أن إسرائيل وافقت على تخفيف إجراءاتها بشكل كبير على معبر كرم أبو سالم بما يتيح إدخال المواد والاحتياجات التي يحتاجها القطاع كافة، مع ضرورة مراقبة وقف حماس لأعمالها العسكرية حتى داخل قطاع غزة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقترح تركي بوساطة قطرية قدّم إلى الحكومة الإسرائيلية لتهدئة طويلة الأمد مع غزة مقترح تركي بوساطة قطرية قدّم إلى الحكومة الإسرائيلية لتهدئة طويلة الأمد مع غزة



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday