فرنسا تخطف الفوز من نظيرتها ألبانيا بهدفين نظيفين بعد 90 دقيقة حرجة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

ضمن مشاركتها في منافسات كأس بطولة الأمم الأوروبية 2016

فرنسا تخطف الفوز من نظيرتها ألبانيا بهدفين نظيفين بعد 90 دقيقة حرجة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فرنسا تخطف الفوز من نظيرتها ألبانيا بهدفين نظيفين بعد 90 دقيقة حرجة

دانب من مباراة المنتخب الفرنسي ونظيره الألباني
لندن- سليم كرم

بات منتخب فرنسا أول المتأهلين الى دور الـ16 من كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم المقامة على ارضه حتى العاشر من الشهر المقبل بعد فوزه المتأخر على نظيره الألباني الضيف الجديد على النهائيات 2-صفر الاربعاء في مرسيليا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى, بعدما خطفت هدفيها في الدقيقة الأخيرة عبر انطوان غريزمان، ثم في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع بواسطة ديميتري باييت, حيث تغلبت على رومانيا 2-1، في حين فازت سويسرا على البانيا 1-صفر في الجولة الاولى.

ورفعت فرنسا رصيدها الى 6 نقاط، فضمنت تأهلها بغض النظر عن نتيجتها في الجولة الاخيرة، مقابل 4 لسويسرا، ونقطة لرومانيا، ولا شئ لألبانيا, وفي الجولة الثالثة والاخيرة من الدور الاول، تلعب فرنسا مع سويسرا ورومانيا مع البانيا في التاسع عشر من الشهر الجاري.

وعانت فرنسا بطلة 1984 و2000 كثيرا لتحقيق الفوز، اذ كانت المباراة في طريقها الى التعادل وتسجيل نقطة تاريخية لالبانيا في مشاركتها الاولى في النهائيات برغم ايقاف قائدها لوريك سانا، قبل ان يهز غريزمان الشباك، ثم يضيف باييت الهدف الثاني, وخطفت الفوز 2-1 على رومانيا في مباراة الافتتاح في الدقيقة قبل الاخيرة ايضا بهدف رائع لباييت من تسديدة بعيدة.

واستبعد مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان مهاجم اتلتيكو مدريد الاسباني انطوان غريزمان ولاعب وسط يوفنتوس الايطالي بول بوغبا عن التشكيلة امام البانيا بعد مستواهما المتواضع في المباراة الاولى امام رومانيا, واستعان المدرب، الفائز كلاعب بكأس العالم 1998 وكأس اوروبا 2000، بالشابين كينغسلي كومان لاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني وانطوني مارسيال مهاجم مانشستر يونايتد الانكليزي، وهما في العشرين من العمر, وبات كومان (20 عاما ويومان) اصبح اصغر لاعب اساسي في بطولة كبرى في تشكيلة فرنسا منذ برونو بيلون عام 1982, واعتمد ديشان بالتالي على اوليفييه غيرو في الهجوم وخلفه مارسيال وكومان، وعلى باييت صاحب هدف الفوز في المباراة الافتتاحية امام رومانيا كصانع للالعاب, في المقابل غاب قائد منتخب البانيا لوريك سانا المحترف في نانت الفرنسي بسبب الطرد لتلقيه بطاقتين صفراوين في المباراة الاولى امام سويسرا.

ولم يشهد الشوط الاول اي تسديدة بين الخشبات من الطرفين، وذلك للمرة الاولى منذ مباراة رومانيا وفرنسا عام 2008, وفشل صاحب الارض في تقديم العرض المتوقع منه في بداية المباراة وخصوصا في ربع الساعة الاول برغم تحركات كومان في الجهة اليمنى ومارسيال في اليسرى وتمريرات باييت، والفرصة الوحيدة كانت حين ارتقى جيرو لكرة من ركلة حرة ارسلها عادل رامي من الجهة اليمنى وتابعها برأسه لكنها مرت فوق المرمى في الدقيقة الرابعة.

ووجد الفرنسيون صعوبة جدية في اختراق الدفاع الالباني، وحاولوا السيطرة على المجريات لكن شجاعة منافسيهم حالت ايضا دون ذلك، لا بل كانت لهم فرصة خطرة في الدقيقة 24 حين مرر السيد هوساي كرة من الجهة اليمنى التقطها الحارس هوغو لوريس قبل وصول المهاجم ارماندو ساديكو اليها.

وكانت رأسية ثانية لجيرو قبل نهاية الشوط بتسع دقائق مرت عالية ايضا عن العارضة في احدى الفرص النادرة باتجاه المرمى، لكن ركنية لالبانيا من الجهة اليمنى احدثت رعبا في المدرجات حين وصلت الكرة الى ارمير لينجاني فسددها قوية لكنها تحولت من الدفاع وتحولت الى ركنية ثانية (39)، ثم كانت كرة قوية لليديان ميموشاي من ركلة حرة علت العارضة بقليل في الدقيقة الاخيرة.

وانطلق الشوط الثاني بشكل مغاير تماما حيث شهد فرصا كثيرة خاصة من الجانب الفرنسي الذي كاد يهز الشباك في اكثر من مناسبة, واعطى التبديل الذي اجراه ديشان مطلع الشوط الثاني باعادة بوغبا الى وسط التشكيلة بدلا من مارسيال دفعة ايجابية لاداء "الديوك" لانه كاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 54 من كرة قوية من مسافة قريبة لكنها علت العارضة.

وقبلها مباشرة، حصل كل منتخب على فرصة خطرة، الاولى لفرنسا حين تابع كومان برأسه كرة من جيرو لامست القائم الايمن (50)، والثانية لالبانيا حين ارتطمت كرة بجسم ميموشاي وارتدت من القائم الايسر لمرمى لوريس (52).

,ارتفعت سرعة الاداء الفرنسي في محاولة لهز الشباك مع اقتراب المباراة من نهايتها، فكانت فرصة خطرة عبر كرة من كومان من الجهة اليسرى أكملها جيرو برأسه قريبة جدا من القائم الايسر (67)، ثم اصاب جيرو برأسية اخرى القائم الايمن بعد دقيقة واحدة, واعاد ديشان الامور الى ما كانت عليه في مباراة الافتتاح باشراك غريزمان مكان كومان.

ولعب المدرب الفرنسي آخر اوراقه باشراك اندريه بيار جينياك مكان جيرو في الدقائق ال13 الاخيرة امام جمهور فريقه السابق, وحاصر الفرنسيون منافسيهم في منطقتهم تماما في الوقت المتبقي، وحاولوا الاختراق من العمق وعبر الاطراف لكن الالبان استماتوا في الدفاع ونجحوا في ابعاد الخطر.

وخطف غريزمان هدفا قاتلا في الدقيقة الاخيرة حين تابع برأسه كرة من عادل رامي من الجهة اليمنى ووضعها في الزاوية اليمنى البعيدة عن الحارس, واضاف باييت، نجم مباراة الافتتاح، الهدف الثاني في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع اثر تسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة في الزاوية اليسرى للمرمى.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تخطف الفوز من نظيرتها ألبانيا بهدفين نظيفين بعد 90 دقيقة حرجة فرنسا تخطف الفوز من نظيرتها ألبانيا بهدفين نظيفين بعد 90 دقيقة حرجة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 00:06 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يؤكد بإمكاني أنا أيضا أن أعلن عن فوزي بالرئاسة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 14:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أسطورة النصر السعودي ماجد عبدلله يرغب في شراء العالمي

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فوضي كوندليزا رايس طعم ابتلعته شعوبنا لتفتيت وحدتها

GMT 11:43 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ما هي «خطوط الدفاع» عــن العهد والحكومة؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday