العراق خسر 100 مليار دولار منذ بداية الأزمة في محافظة الأنبار وصولًا إلى ملف النازحين
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

بعد توقّف تصدير 400 ألف برميل من النفط يوميًا من كركوك

العراق خسر 100 مليار دولار منذ بداية الأزمة في محافظة الأنبار وصولًا إلى ملف النازحين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العراق خسر 100 مليار دولار منذ بداية الأزمة في محافظة الأنبار وصولًا إلى ملف النازحين

النفط في العراق
بغداد ـ نجلاء الطائي

كشف مقرّر لجنة الاقتصاد والاستثمار السابق عن التحالف الكردستاني محما خليل أن العراق خسر منذ دخول تنظيم "داعش " 100 مليار دولار، بدءًا من أزمة الأنبار وصولًا إلى ملف النازحين في صلاح الدين والموصل وتكريت وقال لـ" فلسطين اليوم "، إن " العراق استنزف العديد من الموارد المالية في العمليات العسكرية ،وتهديم البنى التحتية، وتوقّف تصدير النفط في كركوك "، فتكبّدت الدولة خسارة فادحة في المعدات والأرواح ، وأضاف أن " خسارة قضاء سنجار وصلت إلى ما يقارب 20 مليار دولار ، من دون تقدير خسارة المحافظات الأخرى من بينها الموصل والأنبار وصلاح الدين ".

وأضاف أن "وصول عدد النازحين إلى مليون ونصف والأحداث الحاصلة في العراق كلها تسبب في استنزاف كثير من الأموال" واصفًا السنة الحالية "بالسنة الميتة، حيث ضاعت السنة الاقتصادية من عمر التنمية في العراق" .

وتوقّع الخبير الاقتصادي مظهر محمد صالح أن تبلغ خسارة العراق 25 مليار من الناتج المحلي الاجمالي و75 مليار من الطاقة المنتجة .

وقال صالح إن " خسارة العراق جراء تهديم البنى التحتية من جسور وسلع وخدمات وانقطاع الطرق الرئيسة لنقل البضائع هو 15% فقط من الناتج المحلي الاجمالي"وأشار إلى أن خسارة العراق تصل إلى ما يقارب 16 مليار دولار في السنة جراء توقف تصدير النفط من حقول كركوك والتي تصل إلى 400 ألف برميل .

وبيّن صالح أن " الوضع المعيشي للفرد وارتفاع نسبة الفقر بات في خطر كبير، لافتًا إلى أن أكثر من 9 آلاف درجة وظيفية في انتظار إقرار الميزانية ليتم إطلاقها عبر مختلف المؤسسات الحكومية التي من المتوقع أن تخفض من نسبة الفقر والبطالة في البلاد".

واتخذت بعض المؤسسات الحكومية إجراءات عدة لتقليل صرفها المالي تمثلت بتسريح عدد من عمالها والتعامل بالأجل مع المقاولين وصرف  وفق نظام 1/ 12 لتلبية متطلباتها اليومية كرواتب الموظفين وشراء الأدوية المهمة في المؤسسات الصحية بعد أن فشل البرلمان السابق في إقرار الموازنة العامة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي أن لا إحصاءات دقيقة في الوزارة بالمبالغ المالية التي يخسرها العراق منذ بدء العمليات العسكرية في الأنبار "، مرجحًا "وصولها إلى 100 مليار دولار بسبب العمليات العسكرية وتهديم البنى التحتية ".

وتوقّع الهنداوي خسارة مالية أكبر في حال استمرار العمليات العسكرية إلى نهاية العام المقبل ،إضافة إلى عدم إقرار الموازنة المالية وآثارها السلبية على اقتصاد العراق وارتفاع معدل البطالة ".

يذكر أن العراق يخسر ملياري و500 مليون دولار شهريًا بعد توقف تصدير النفط الشمالي من كركوك إلى جيهان التركي والبالغ 400 ألف برميل يوميًا ، إضافة الى عدم تسليم الإقليم للنفط المستخرج من حقوله والذي تم الاتفاق عليه ضمن موازنة 2014 .

وتشهد الأحداث الأمنيّة في محافظة الأنبار والمدن الأخرى منذ شهور عمليات العسكريّة تشنها القوات الحكوميّة العراقيّة على معاقل "تنظيم داعش".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العراق خسر 100 مليار دولار منذ بداية الأزمة في محافظة الأنبار وصولًا إلى ملف النازحين العراق خسر 100 مليار دولار منذ بداية الأزمة في محافظة الأنبار وصولًا إلى ملف النازحين



GMT 07:26 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عملة "البيتكوين" تصعد لأعلى مستوى منذ كانون الثاني في 2018
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday