تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا
آخر تحديث GMT 09:58:32
 فلسطين اليوم -
تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين على إجراءات ضد "التهريب" من سوريا في الرمثا الأردنية الهند تمنع السجائر الإلكترونية وتهدد بالحبس والغرامة لمن يدخنها منة فضالى فى تدريبات "كيك بوكسنج" استعدادا لفيلم "ماكو" نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة وزراء وأعضاء كنيست يدعون لفرض السيادة على الضفة واغتيال قادة حماس في غزة كرد على العملية قوات الاحتلال تقوم بإغلاق حاجز 17 قرب قرية عين عريك غرب رام الله.
أخر الأخبار

الخام الأميركي سجل زيادة دولار وخام البرنت 90 سنتًا

تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا

برميل النفط
لندن - سليم كرم

ارتفع سعر برميل النفط  في العقود الآجلة  في وقت تلقت السوق دعماً من أمل بالتوصل إلى اتفاق بين الدول المصدرة للخام على تثبيت الإنتاج، لكن المكاسب جاءت محدودة بسبب استمرار التخمة العالمية ونية إيران زيادة إنتاجها. في غضون ذلك، أعلنت مصادر مطلعة على الخطط الروسية إن موسكو ترى أن تراوح سعر النفط بين 45 و50 دولاراً للبرميل مقبول لتحقيق التوازن في سوق النفط العالمية. وانتعشت أسعار النفط في العقود الآجلة من أدنى مستوياتها في شهر لتنهي الجلسة السابقة على ارتفاع بعدما أعلنت الكويت وجود مؤشرات إيجابية إلى التوصل إلى اتفاق في شأن الإنتاج خلال اجتماع الدوحة.

وارتفع الخام الأميركي في العقود الآجلة أكثر من دولار للبرميل ليجري تداوله بسعر 37 دولاراً . وزاد خام «برنت» في العقود الآجلة 90 سنتاً ليجري تداوله بسعر 38.77 دولار للبرميل.

وأفادت المصادر الروسية  بأن موسكو تريد توطيد التعاون مع «منظمة البلدان المصدرة للبترول» (أوبك) لمساعدة السوق على استعادة توازنها بسرعة أكبر. وأضافت «تجري حالياً مناقشات في شأن فترة تثبيت الإنتاج وسبل مراقبة الاتفاق.» وأكدت أن: «مستوى 45-50 دولاراً مقبول من حيث تحقيق التوازن في السوق. إذا ارتفعت الأسعار فإن إنتاج النفط الصخري قد يبدأ في التعافي».

وتعتقد المصادر التي ناقشت موقف موسكو بأن إيران ستواجه صعوبة في الوصول سريعاً إلى المستويات التي أعلنتها. وتابعت أن النمو في الإنتاج الإيراني يأتي حالياً من بيع النفط المخزون وتشغيل الحقول التي يسهل تدشينها. وأضافت: «تجري مناقشة تجميد مستويات الإنتاج من دون إيران  حالياً لا نرى شروطاً صعبة من الآخرين في شأن مشاركة إيران»

وشددت المصادر على أن روسيا لا تنوي تعليق مشاريعها الجديدة في إطار اتفاق التثبيت وقد تستخدم سبلاً أخرى لتنظيم الإنتاج من بينها وسائل فنية.

ونقل التلفزيون الرسمي في إيران عن وزير النفط بيغن زنغنه قوله إن إنتاج طهران من الخام سيصل إلى أربعة ملايين برميل يومياً بحلول آذار (مارس) 2017 فيما تنوي طهران تصدير 2.25 مليون برميل يومياً من هذه الإمدادات.إلى ذلك، أعلنت كبيرة خبراء الاقتصاد الروسي في البنك الدولي، بيرغيت هانسل، إن البنك لا يتوقع بالضرورة زيادة كبيرة في أسعار النفط في حال التوصل إلى اتفاق على تثبيت الإنتاج خلال اجتماع الدوحة.

وأشار بنك «إيه إن زد» إلى أن العقود الآجلة للنفط «اكتسبت بعض الزخم  وهي التصريحات التي أدلت بها مندوبة الكويت لدى أوبك أعطت بعض الدعم للأسعار»، لكنه حذر من أن المستثمرين سيبقون حذرين على الأرجح قبيل الاجتماع المزمع في 17 الجاري.ومن جهة أخرى، أكدّ مصدر في قطاع الطاقة الروسي أن وزير النفط الفنزويلي إيلوخيو ديل بينو ينوي زيارة موسكو هذا الشهر لحضور مؤتمر حول الطاقة. ونقلت وكالة «إنترفاكس» أن الأمين العام لـ «أوبك»، عبدالله البدري، ووزير البترول السعودي علي النعيمي سيحضران أيضاً.

وفي العراق، شهد ميناء البصرة ازدحاماً شديداً إذ بلغ عدد ناقلات النفط العملاقة التي اصطفت في طابور الانتظار خارج الميناء 30 ناقلة بسبب حالات التأخير في جدول التحميل. ووصلت مدة انتظار بعض الناقلات إلى ثلاثة أسابيع في وقت بلغت الكلفة التي تتحملها شركات التشغيل نحو 75 ألف دولار للناقلة الواحدة في اليوم. وتوقعت مصادر ملاحية وأخرى من الميناء حدوث مزيد من التأخير هذا الشهر إذ تواجه منشآت المدينة مشاكل في مجاراة الزيادة الهائلة في إنتاج العراق من الخام. وأظهرت بيانات الشحن  أن 27 من الناقلات العملاقة والناقلات من فئة «سويس ماكس» بطاقة إجمالية 43 مليون برميل تنتظر قبالة ميناء البصرة.

ومن مصر أوضح مسؤول في وزارة النفط أن مستحقات شركات النفط الأجنبية لدى الحكومة المصرية بلغت نحو 3.2 بليون دولار في نهاية آذار، في ما يشير إلى ارتفاعها بنحو 200 مليون دولار عن مستواها في كانون الأول (ديسمبر).

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك - فلسطين اليوم
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام ع...المزيد

GMT 18:59 2019 الخميس ,22 آب / أغسطس

نيمار يرفض المخاطرة من أجل برشلونة

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 14:13 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الجيب المنفوشة هي الموضة الرائجة في شتاء 2015

GMT 06:49 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

شركة "بيجو" تعلن عن النسخة الحديثة من "3008"

GMT 01:07 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الروائية زهراء الغانم تضع عالمًا خياليًا لأبطال "ابنة الشرق"

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

طرق التخلّص مِن آلام الظهر والوقاية منه
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday