الاحتلال الإسرائيلي يعلق دخول الاسمنت إلى غزة للمرة الأولى منذ تشرين الأول
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

يسعى إلى مراجعة الآليات المتبعة في تزويد أصحاب مراكز التوزيع المعتمدة

الاحتلال الإسرائيلي يعلق دخول الاسمنت إلى غزة للمرة الأولى منذ تشرين الأول

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال الإسرائيلي يعلق دخول الاسمنت إلى غزة للمرة الأولى منذ تشرين الأول

سمح الاحتلال بإدخال مواد البناء لغزه
غزة - فلسطين اليوم

علق الاحتلال الإسرائيلي تزويد قطاع غزة بكميات كبيرة من الاسمنت كان من المفترض إدخالها الأحد، إلى غزة بموجب موافقات إسرائيلية سابقة أعطيت لطلبيات تقدم بها عدد من التجار أصحاب مراكز التوزيع المعتمدة حسب الآلية المعمول بها لتزويد القطاع بالاسمنت وسائر مستلزمات البناء الأخرى.

وتعد عملية تعليق دخول هذه الكمية من الاسمنت التي تقدر بحمولة 52 شاحنة (ما يزيد عن ألفي طن) الأولى منذ أن سمح الاحتلال بإدخال مواد البناء اللازمة لإعادة الإعمار في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي حيث كانت الاحتلال يتعمد في بعض الأحيان تأخير دخول الشاحنات المحملة بالاسمنت والواردة إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم لبضع ساعات ثم يسمح بعد ذلك بدخولها.

يشار إلى أن كمية الاسمنت المذكورة اشتملت على حمولة 36 شاحنة من الاسمنت الوارد إلى التجار ومراكز التوزيع عبر شركة سند و16 شاحنة من الاسمنت التركي وجميعها كانت تستهدف مشاريع إعادة إعمار المنشآت والوحدات السكنية المتضررة كليا وجزئيا حيث أبلغت لجنة تنسيق البضائع بعدم دخول هذه الكمية من الاسمنت التي كان المفترض إدخالها الأحد.

وأوضح التاجر سامي أبو عيدة أحد تجار وموزعي الاسمنت الذين كان من المفترض أن يتسلموا الأحد، كمية الاسمنت التي علق الاحتلال الإسرائيلي دخولها إلى أنه تم إبلاغه بعدم دخول الطلبية التي تمت الموافقة على تزويده بها وتقدر بحمولة أربع شاحنات (160 طنًا)، لافتا إلى أنه علم بقرار المنع من خلال نظام التوريد المعمول به حيث اطلع على قرار تعليق عملية توريد الاسمنت الأحد من خلال برنامج GRM الخاص بآلية توريد الاسمنت.

وأضاف أبوعيدة: "فوجئت بتعليق دخول هذه الكمية دون ذكر أي أسباب علمًا أنه تمت الموافقة على إدخالها يوم الأربعاء الماضي وأن قرار المنع لم يتطرق لأي أسباب تذكر حيث كان بالسابق يتم تأخير دخول الشاحنات لبضع ساعات لأسباب تتعلق بحالة الازدحام في معبر كرم أبو سالم أما هذه المرة فلم يتم ذكر أسباب تعليق دخول الاسمنت كما لم يتم ذكر فترة التعليق".

وأبلغ الاحتلال لجنة تنسيق دخول البضائع بقرار تعليق دخول الاسمنت فقط في حين سيتم إدخال باقي مواد البناء الأخرى ومنها حديد البناء والحصمة والبسكورس.

وتوقعت مصادر مطلعة أن يكون قرار تعليق دخول الاسمنت جاء نتيجة توجهات الاحتلال الإسرائيلي بإجراء تعديلات على آلية إدخال الاسمنت وأنه قرار مؤقت ولا يستهدف إيقاف عملية إعادة الإعمار نظرًا إلى أن باقي مستلزمات إعادة الإعمار يتم إدخالها بما في ذلك الاسمنت الوارد للمنظمات الدولية المنفذة لمشاريع إعادة الإعمار في قطاع غزة.

وأشار مصدر مطلع إلى أن قرار إسرائيل بتعليق دخول الاسمنت تطرق لوجود أسباب فنية أدت إلى منع دخول الاسمنت دون ذكر أي تفاصيل حول ماهية هذه الأسباب الفنية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال الإسرائيلي يعلق دخول الاسمنت إلى غزة للمرة الأولى منذ تشرين الأول الاحتلال الإسرائيلي يعلق دخول الاسمنت إلى غزة للمرة الأولى منذ تشرين الأول



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 00:54 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

الفنان ماجد المصري يكشف دوره في فيلم " كارما"

GMT 06:48 2020 السبت ,02 أيار / مايو

الأجواء راكدة وروتينية تمامًا

GMT 04:15 2019 الأحد ,24 آذار/ مارس

مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا

GMT 10:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اعلان نتائج انتخابات المتقاعدين العسكريين في قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday