التشريعي يبحث تسوية مستحقات موظفي غزة عبر تمليكهم أراضٍ حكومية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

استبعدت "حماس" وجود دور مستقبلي للرئاسة في صياغة المقترح

"التشريعي" يبحث تسوية مستحقات موظفي غزة عبر تمليكهم أراضٍ حكومية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "التشريعي" يبحث تسوية مستحقات موظفي غزة عبر تمليكهم أراضٍ حكومية

النائب الحمساوي عاطف عدوان
غزة– علياء بدر

كشف رئيس اللجنة الاقتصادية في المجلس التشريعي الفلسطيني، في غزة، النائب الحمساوي عاطف عدوان، الاثنين، عن وجود أفكارٍ تُطرح داخل أروقة المجلس لتسوية المستحقات المتراكمة لموظفي حكومة غزة السابقة عبر تمليكهم أراضٍ مملوكة للدولة.

وأوضح النائب عدوان، خلال تصريح إلى صحيفة "الاقتصادية" الصادرة في غزة، أن هذه الأفكار تُطرح من جهات متعددة، لم يسمّها، كأحد البدائل المقترحة لتسوية مستحقات الموظفين المتراكمة منذ عدة شهور على حكومة غزة السابقة برئاسة إسماعيل هنية وحكومة التوافق الحالية برئاسة رامي الحمدالله.

ولم يعطِ النائب عدوان تفاصيل أكثر حول هذه الأفكار، مؤكدًا أنه حتى هذه اللحظة لم يتم مناقشتها بشكل رسمي، وإنما هي أفكار يتم تداولها داخل أروقة المجلس التشريعي وداخل بعض الجهات التي لها علاقة بالموظفين بشكل عام.

وبشأن ما إذا كان للرئاسة الفلسطينية في رام الله دور مستقبلي في صياغة هذا المقترح، استبعد النائب عدوان ذلك، وأضاف "الرئاسة الفلسطينية أبعدت نفسها عن المشروع الفلسطيني بشكل تام ولا أظن أن يكون لها دور في هذا الموضوع، لأنها هي أساسًا من حرمت الموظفين من رواتبهم، وهي من دفعت المجلس التشريعي وممثلي الموظفين للتفكير في هذه البدائل".

وبشأن إمكانية عرض هذا المقترح على اللجان التي أُعلن عن تشكيلها لحل أزمات غزة عقب زيارة رئيس الوزراء رامي الحمد الله إلى قطاع غزة، ذكر النائب عدوان "لا أظن أن هذا الأمر من القضايا التي ستطرح على اللجان. إذا حلت قضية الموظفين (المعينين في عهد حكومة إسماعيل هنية) ودفعت مستحقاتهم، فلا أظن أن تكون هذه القضية (تمليك الأراضي) مطروحة من الأساس".

ولم يتلق الموظفون، الذين عينتهم حركة حماس بعد الانقسام الذي حدث العام 2007 ويقدر عددهم بـ40 ألف موظف، أية رواتب من حكومة التوافق الوطني منذ تشكيلها في يونيو/حزيران الماضي.

وينظم هؤلاء الموظفون بين أسبوع وآخر إضرابات جزئية وكلية؛ في محاولة لإجبار حكومة التوافق على دمجهم بشكل رسمي ضمن قطاع الموظفين، ودفع رواتبهم.

كان القيادي في حركة "حماس"، زياد الظاظا، أكد أن حركته ملتزمة بالأمن الوظيفي للموظفين العموميين في قطاع غزة، مبينًا أن حركته لن تقبل إلا بدمج جميع الموظفين في الضفة وغزة.

وأضاف الظاظا، خلال لقاء مفتوح شمال قطاع غزة "التقاعد المبكر اختياري ما بين الضفة وغزة ونرفض السلامة الأمنية، لدينا 38 ألف موظف في غزة، والمقترح السويسري لحل مشاكل الموظفين فيه نقاط إيجابية، ملتزمون بسلامة وأمن المواطن الفلسطيني بشكل شخصي واجتماعي واقتصادي".

وبشأن المستحقات للموظفين الفلسطينيين في قطاع غزة، وأضاف الظاظا: لا بد للحكومة الفلسطينية الحالية أن تلتزم بما كانت عليه الحكومة الماضية، فنحن تحملنا ما كانت عليه الحكومة التي سبقتنا وبديهيًا أن تتحمل الحكومة الحالية تركت الحكومة السابقة، ملتزمون للموظفين بأمانهم الاقتصادي والوظيفي والشخصي.

وعن الرواتب ونظام الفئات وتأخير الرواتب، ذكر الظاظا: طبيعي أن يكون نظام فئات وتأخير للرواتب؛ لأن المبلغ في ظل الحصار المفروض غير متوافر لدى الحكومة بشكل كامل، ولحين توفيره يتم صرفه للموظفين، ويجب شكر حماس، لأنها توفر جزء من الرواتب بعد مغادرتها الحكومة، ولأنها أولى لها أن توفر ذلك لتجهيزاتها، إلا أن تتحمل مسؤوليتها الأخلاقية بالنسبة إلى موضوع الموظفين، لا يمكن للموظفين المستنكفين العودة إلى وظائفهم دون دفع الرواتب لجميع الموظفين في قطاع غزة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التشريعي يبحث تسوية مستحقات موظفي غزة عبر تمليكهم أراضٍ حكومية التشريعي يبحث تسوية مستحقات موظفي غزة عبر تمليكهم أراضٍ حكومية



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 00:42 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

زياد برجي يؤكّد أن فيلم "بالغلط" هدفه التواصل مع الجمهور

GMT 14:34 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

جيانلوكا فيالي يُرشح 3 أندية للتتويج بدوري أبطال أوروبا

GMT 09:30 2018 الأحد ,11 آذار/ مارس

القيعي "غاضب" مِن الهجوم على السعيد وفتحي

GMT 08:43 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

علامات مثيرة تدل على أنّ الرجل لم يعد يحب زوجته

GMT 21:34 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

فوز ثمين لشباب خان يونس والهلال يتعادل مع الأهلي

GMT 10:54 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار سيارة رياضية برمائية طائرة تنطلق للمرة الأولى في 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday