الشوبكي يؤكّد أنّ احتياطي الضفة الغربية وغزة من الوقود يبلغ صفر
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

كشف عن تراكم الديون لصالح الشركة "الإسرائيلية" المزوِدة

الشوبكي يؤكّد أنّ احتياطي الضفة الغربية وغزة من الوقود يبلغ "صفر"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشوبكي يؤكّد أنّ احتياطي الضفة الغربية وغزة من الوقود يبلغ "صفر"

جانب من أزمة الوقود في غزة
غزة – محمد حبيب

كشف مدير الهيئة العامة للبترول الفلسطينية، فؤاد الشوبكي، مساء الأربعاء، أن احتياطي الضفة الغربية وقطاع غزة من الوقود وغاز الطهي يبلغ "صفر".

وبيّن الشوبكي، في تصريح صحافي أن مشتقات الوقود تتوزع بين البنزين و"الديزل" و"الكاز" بأنواعها، إضافة إلى غاز الطهي، وهي سلع يتم استيرادها بالكامل من "إسرائيل".

وتدخل الأراضي الفلسطينية بين فترة وأخرى، في أزمة وقود، نتيجة لتراكم ديون على الجانب الفلسطيني لصالح الشركة "الإسرائيلية" المزوِدة، وأحيانا تعاني من أزمة نقص في غاز الطهي، خلال الشتاء، لارتفاع نسبة الاستهلاك.

وأضاف مدير الهيئة العامة للبترول "فقط ما هو موجود لدى محطات الوقود في الضفة الغربية وقطاع غزة، يتمثل في الاحتياطي، ويكفي الفلسطينيين لمدة لا تتجاوز خمسة أيام من تاريخ آخر تعبئة من الجانب الإسرائيلي، في وقت سابق من الأسبوع الجاري".

وأوضح أن استهلاك الفلسطينيين الشهري من مشتقات الوقود، يبلغ نحو 65 إلى 70 مليون لتر شهرياً، أي بمتوسط يبلغ 800 مليون لتر سنوياً، بنحو 4 مليار شيكل (1.03 مليار دولار أميركي).

وتعتقد الحكومة الفلسطينية بوجود نفط خام في الضفة الغربية، ما دفعها إلى طرح مناقصتين للتنقيب عنه ضمن مساحة 420 كيلو متر، لكن أعلن لاحقا عن إنشاء تحالف استثماري محلي للتنقيب عن النفط، بوجود مشغل أجنبي له خبرة في هذا المجال، بعد عدم استقبال الحكومة لأي عرض من شركات التنقيب العالمية.

وعزا الشوبكي سبب عدم وجود احتياطي لدى الفلسطينيين، إلى عدم وجود خزانات حفظ الوقود، مستطرداً: "خزانات حفظ الوقود يجب أن تكون بعيدة جداً عن المناطق السكنية، ما يعني وجود تخزينها في أراض مصنفة (ج) في الضفة الغربية، وهذا أمر يحتاج إلى موافقة إسرائيلية".

ورفض الشوبكي، فكرة أن ارتفاع تكلفة إقامة خزانات حفظ الوقود هو سبب لعدم وجودها في الأراضي الفلسطينية، موضحًا: "لم نصل بعد لتكلفة إقامة خزانات حفظ الوقود، لأن المعضلة الأولى التي تواجهنا وهي الاحتلال لم تحل بعد".

وبحسب عضو نقابة أصحاب محطات الغاز، مصطفى الطريفي، فإنه لا احتياطي لدى الفلسطينيين من غاز الطهي، سوى ما هو موجود في محطات التوزيع والتعبئة، وبيوت المواطنين.

وأضاف الطريفي: "لا احتياطي استراتيجي متوفر لدى الفلسطينيين سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة، لعدم توفر آبار أو خزانات ضخمة للتخزين، في ظل عدم القدرة المادية والفنية على إنتاجه".

وأبرز "ما نملكه من احتياطي هو المتواجد داخل محطات تعبئة الغاز وشركات التوزيع، بالإضافة لما هو متوفر بين أيدي المستهلكين".

وبإمكان كمية الغاز المتوفرة في محطات التوزيع والمنازل، أن تسد احتياجات الفلسطينيين لمدة أسبوع واحد على أقصى تقدير، "بعد ذلك ندخل في أزمة نقص كبيرة"، وفق الطريفي.

ويملك الفلسطينيون حقل غزة "مارين"، ويقع على بعد 36 كيلو مترا غرب قطاع غزة، في مياه البحر المتوسط، والذي تم اكتشافه نهاية تسعينات القرن المنصرم، فيما تم بناؤه عام 2000 من قبل شركة الغاز البريطانية "بريتيش غاز".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشوبكي يؤكّد أنّ احتياطي الضفة الغربية وغزة من الوقود يبلغ صفر الشوبكي يؤكّد أنّ احتياطي الضفة الغربية وغزة من الوقود يبلغ صفر



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday