العمل الوطني ترفض توزيع الأراضي على الموظفين كبديل عن مستحقاتهم
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

دعت الهيئة الرئيس عباس إلى عقد الإطار القيادي لمنظمة التحرير

"العمل الوطني" ترفض توزيع الأراضي على الموظفين كبديل عن مستحقاتهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "العمل الوطني" ترفض توزيع الأراضي على الموظفين كبديل عن مستحقاتهم

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
غزة – كمال اليازجي

رفضت هيئة العمل الوطني الذراع السياسي لمنظمة التحرير مشروع توزيع الأراضي لموظفي حكومة غزة السابقة كبديل عن مستحقاتهم المالية.

وطالبت خلال لقاء نظمته الهيئة بمقر الجبهة العربية الفلسطينية بمدينة غزة أمس الثلاثاء بضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية للخروج من المأزق الفلسطيني وحل جميع قضايا غزة العالقة وأن يكون مهمتها الاعداد للانتخابات الفلسطينية.

ودعت الهيئة الرئيس محمود عباس للإسراع بعقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير للوقوف أمام العقبات التي تقف أمام المصالحة الوطنية.

وشارك في اللقاء محافظي قطاع غزة ووزراء سابقين وأعضاء من المجلس التشريعي الفلسطيني وممثلون عن مؤسسات حقوق الانسان وفصائل العمل الوطني باستثناء حركة حماس.

 واعتبر عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية صلاح أبو ركبة أن ما صدر من قرارًا بتوزيع الأراضي للموظفين هو غير قانوني وأن صاحب الولاية في ذلك رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وأنه لا يحق لأحد أن يتخذ هذا القرار.

وأضاف أبو ركبة "أن موضوع الرواتب هو موضوع مقدس ويجب حل موضوع الموظفين سواء قبل عام 2007 أو بعده ويجب أن يحصلوا على حقوقهم المشروعة".

وناشد أبو ركبة حركة حماس التراجع عن قرارها بتوزيع الأراضي للموظفين؛ لما له من آثار سلبية في تعزيز الانقسام الفلسطيني وأنه لا يحل مشكلة الموظفين بشكل مباشر او غير مباشر، على حد تعبيره.

وعلى صعيد تخصيص الجمعيات الإسكانية لموظفي غزة أوضح أبو ركبة أن للجمعيات ضوابط وشروط معينة، وحتى تخصيصها لا يجوز إلا عبر السلطة الفلسطينية، وفق قوله.

وبين أبو ركبة أن حل أزمة موظفي غزة إذا جاء في إطار وطني توافقي شامل لن يكون هناك أي إشكالية عليه، مؤكداً أن قوى الوطنية كلما كانت موحدة عملت في بوتقة واحدة لصالح الشعب الفلسطيني.

وأوضح القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش أن الحل الحقيقي لموظفي غزة يكمن بتوزيع رواتب مالية لهم وهو أفضل خيار دون اللجوء إلى جمعيات اسكانية أو أراضي لهم.

وأضاف البطش "علينا أن نعيد النظر بهذا القرار بحيث يكون هناك حل للموظفين وتسوية أمورهم المالية، لا يعقل أن يبقى الموظف يعمل طيلة 8 سنوات دون راتب".

وطالب البطش حكومة الوفاق الوطني أن تتحمل مسؤولياتها تجاه غزة وأن تعمل على جميع الأزمات العالقة فيها من معابر كهرباء وموظفين.

وأشار البطش إلى أن هذه الازمات نتيجة الانقسام الفلسطيني، داعيًا الرئيس محمود عباس لعقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير لاتخاذ قرار بإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العمل الوطني ترفض توزيع الأراضي على الموظفين كبديل عن مستحقاتهم العمل الوطني ترفض توزيع الأراضي على الموظفين كبديل عن مستحقاتهم



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 01:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يعلنون عن حمامات بها أنظمة صرف صحي

GMT 15:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتدي على طلبة الخضر في بيت لحم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday