النعيمي يؤكد تفاؤله بمستقبل النفط ويرى أن استعادة الاستقرار ستأخذ بعض الوقت
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

صانعو القرار في الرياض يتبنون سياسات لتقليل الاعتماد على "الذهب الأسود"

النعيمي يؤكد تفاؤله بمستقبل النفط ويرى أن استعادة الاستقرار ستأخذ بعض الوقت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - النعيمي يؤكد تفاؤله بمستقبل النفط ويرى أن استعادة الاستقرار ستأخذ بعض الوقت

وزير البترول السعودي علي النعيمي
الرياض - سعد الغامدي

أكدّ وزير البترول السعودي علي النعيمي الأحد، أن استعادة الاستقرار في سوق النفط العالمية ستستغرق "بعض الوقت"، لكنه ما زال متفائلًا بالمستقبل. ولا تزال الحكومة السعودية ترى مستقبلًا للنفط رغم هبوط أسعاره المتسارع خلال الأسابيع الماضية، وإعلان صانع القرار تبني سياسات تهدف إلى تقليل الاعتماد على "الذهب الأسود" في الموازنة العامة للدولة.

وقال الوزير في كلمة ألقاها خلال مؤتمر في الرياض حضره الرئيس المكسيكي ووزير طاقته إن سوق النفط شهدت خلال تاريخها الطويل فترات من عدم الاستقرار والتقلبات الحادة للأسعار والدورات الاقتصادية النفطية. وأضاف أن الوقت الراهن إحدى هذه الفترات، وأن قوى السوق والتعاون بين الدول المنتجة دائمًا ما يؤديان إلى استعادة الاستقرار الذي قد يستغرق بعض الوقت. وقال النعيمي إنه متفائل بالمستقبل والعودة لاستقرار أسواق النفط العالمية وتحسن الأسعار والتعاون بين كبرى الدول المنتجة.

وتأتي تصريحات النعيمي في الوقت الذي تستعد فيه إيران عضو منظمة أوبك لرفع صادراتها النفطية بعد رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها السبت، وهبط سعر خام برنت إلى 28.94 دولارًا للبرميل يوم الجمعة للمرة الأولى في 12 عامًا وسط توقعات بارتفاع صادرات الخام الإيرانية. وتأكيدًا للنظرة السعودية المتفائلة بمستقبل النفط، أعلن أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيفتتح الأربعاء، مصفاة ياسرف في ينبع (غرب السعودية)، وهو المشروع المشترك بين أرامكو السعودية وتشاينا بتروكيمكال كوربيريشن - سينوبك الصينية.

كما ينتظر أن يدشن الملك سلمان رسميًا بدء أعمال مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية الذي تحتضن العاصمة الرياض مقره الرئيس، والذي قامت أرامكو السعودية بإنشائه وتحويله من فكرة طرحها الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله بدأت عام 2008 إلى واقع في 2012.

وتستحوذ أرامكو السعودية على نسبة 62.5 في المئة من مشروع مصفاة ياسرف، فيما تستحوذ شركة سينوبك الصينية التي تعد أكبر شركة بترول وغاز في الصين على نسبة 37.5 في المئة. وتُعد مصفاة ياسرف أكثر مصافي المملكة تطورًا، إذ تبلغ طاقتها التكريرية 400 ألف برميل في اليوم، تركز على أنواع الوقود النظيفة ذات الجودة العالية المستخدمة في وسائل النقل.

وقال رئيس "الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية" (إيجاس) خالد عبدالبديع، إن مصر تخطط لطرح مزاد جديد للتنقيب عن الغاز والنفط في 11 قطاعًا بالبحر المتوسط ودلتا النيل في النصف الثاني من السنة المالية الحالية 2015- 2016. وأضاف في بيان لوزارة البترول، أن "إيجاس" تنوي "توقيع ثلاثة عقود تنمية بالبحر المتوسط بإجمالي استثمارات 500 مليون دولار".

وكانت "إيني" أعلنت في آب (أغسطس) اكتشاف أكبر حقل معروف للغاز قبالة السواحل المصرية على البحر المتوسط وتكهنت بأن يساعد الكشف في تلبية احتياجات مصر من الطاقة لعقود مقبلة. وتطمح مصر إلى زيادة إنتاجها من النفط والغاز للوفاء بالطلب المحلي المتنامي على الطاقة في السنوات الأخيرة.

وقال عبدالبديع إن من المستهدف لإجمالي الإنتاج الأولي من المشاريع الجديدة والآبار التنموية للغاز في 2015- 2016، أن يبلغ 760 مليون قدم مكعب يوميًا ومن المخطط أن يشهد 2016- 2017 تنفيذ خمسة مشاريع جديدة واستكمال أربعة مشاريع من خلال حفر 41 بئرًا بإنتاج أولي 995 مليون قدم مكعبة ونحو 11 ألف برميل مكثفات. وتستورد مصر حاليًا نحو ست إلى ثماني شحنات من الغاز الطبيعي المسال شهريًا قيمة الواحدة ما بين 20 و25 مليون دولار.

وأعلنت الحكومة العراقية على موقعها الإلكتروني أنها خفضت سعر التجزئة المحلي للبنزين العالي الأوكتان مع هبوط كلفة استيراده. ونقل بيان عن الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد، قوله إن ليتر البنزين العالي الأوكتان سيباع في محطات الوقود بسعر 750 دينارًا (0.69 دولار) انخفاضًا من 950 دينارًا. ويستورد العراق أحد أكبر البلدان المصدرة للنفط الخام في العالم، المنتجات النفطية التي لا يستطيع الحصول عليها من تكرير الخام في مصافيه المتقادمة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النعيمي يؤكد تفاؤله بمستقبل النفط ويرى أن استعادة الاستقرار ستأخذ بعض الوقت النعيمي يؤكد تفاؤله بمستقبل النفط ويرى أن استعادة الاستقرار ستأخذ بعض الوقت



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:18 2019 الخميس ,07 آذار/ مارس

تعرف على طريقة تنظيف الفرن الكهربائي

GMT 23:00 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي أخطاء شائعة تفعلينها تدمر شعرك وتمنع نموه

GMT 02:32 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

باحثون يتوصلون إلى أسباب شعور المرأة الحامل بالغثيان

GMT 05:21 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

ريو دي جانيرو تشتهر بالشواطئ الذهبية والمعالم الأثرية

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

دوناتيلا فيرساتشي تشرح أسباب رفضها لمصممي الأزياء الذكور
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday