عمال غزّة يطالبون حكومة التوافق بإقرار برنامج للتشغيل المؤقت وتوفير فرص عمل لهم
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

سجلت البطالة في القطاع نسبة مرتفعة بلغت نحو 42.7٪

عمال غزّة يطالبون حكومة التوافق بإقرار برنامج للتشغيل المؤقت وتوفير فرص عمل لهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عمال غزّة يطالبون حكومة التوافق بإقرار برنامج للتشغيل المؤقت وتوفير فرص عمل لهم

نقابات عمال فلسطين
غزة – علياء بدر

طالب الاتحاد العام لعمال فلسطين، الخميس، حكومة الوفاق بتحمّل مسؤولياتها تجاه العمال المتعطلين عن العمل وتوفير فرص عمل لهم، أو إقرار برامج للتشغيل المؤقت. ونظّم الاتحاد وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس التشريعي في مدينة غزة احتجاجاً على عدم إقرار برامج تشغيل مؤقتة للعمال، وللمطالبة بحلول لمعاناتهم التي تجاوزت السنوات.العشر.

 وأكد سامي العمصي رئيس الاتحاد العام لنقابات فلسطين-تؤكد-عقد-المؤتمرات-النقابية-بمواعيدها">عمال فلسطين، أن شريحة العمال شهدت إهمالاً واضحاً من قبل الحكومات السابقة ولم تدرج على أجندتها، مشيراً إلى أن الجميع اعتقد أنه ستحدث انفراجة على شريحة العمال بما جاءت به من الوعود والأماني ولكن حكومة الوفاق سرعان ما أدارت ظهرها لشريحة العمال ولم تُشغل أي عامل .وأضاف "تفاجأنا بإعلان أمانة مجلس الوزراء عن برامج تشغيل للخريجين وتجاهلهم للعمال في ظل هذا الحصار والظروف المعيشية الصعبة الذي يعيشها عمالنا في قطاع غزة .

وطالب رئيس الاتحاد أمانة مجلس الوزراء بتحمل مسؤولياتها وإقرار برنامج التشغيل المؤقت الخاص بالعمال،  داعياً المجلس التشريعي للضغط على مجلس الوزراء لإقرار هذه البرامج.

وناشد العمصي المجلس التشريعي بسن قانون الحد الأدنى للأجور بما يتناسب مع أوضاع قطاع غزة , مضيفاً: بجب تفعيل صندوق التشغيل والحماية الاجتماعية  المخصص لدعم المشاريع الصغيرة  والتشغيل المؤقت لصالح العمال  الذي وفر قبل نحو عام 21 مليون يورو بدعم من الحكومة الايطالية . 

وجدد رئيس الاتحاد العام للعمال مطالبته لمصر بضرورة فتح معبر رفح دون قيد أو شرط،  وكذلك المجتمع الدولي إلى الضغط على دولة الاحتلال لرف الحصار وتسريع عملية الاعماروادخال مواد البناء وانهاء الحصار الظالم على
أبناء شعبنا . 

وحمّل النائب في المجلس التشريعي محمد شهاب حكومة الوفاق الوطني المسؤولية الكاملة اتجاه معاناة العمال في قطاع غزة، مبيناً أن الحكومة السابقة  اتخذت قرارا" وقد تم تنفيذه وهو استقطاع 5% من رواتب الموظفين لصالح العمال ولكن انهار هذا القرار  عند تولي حكومة الوفاق مهامها, وأوضح أن حكومة الوفاق منعت صرف أي مساعدة من جهات ومؤسسات إلا بعد اقتطاع جزء منها لصالح الحكومة. 

وحمل حكومة الوفاق المسؤولية الكاملة تجاه معاناة العمال في قطاع غزة، مطالباً بالقيام بواجبها اتجاه فئة العمال, مطالباً أمناء مجلس الوزراء في قطاع غزة احتساب العمال في قرار تشغيل الخرجين لتخفيف من معاناتهم. يذكر أن عدد العمال الفلسطينيين  العاطلين عن العمل نحو 213 ألف عامل وأن نسبة البطالة تجاوزت 50% في صفوف العمال وارتفعت معدلات الفقر إلي 70%.

وكشفت أرقام سوق العمل، الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، أن نسبة البطالة في فلسطين بلغت نحو 27.4٪ في الربع الثالث من العام الجاري.

وبحسب تقرير الإحصاء الفلسطيني، فإنه يوجد 357.3 ألف عاطل عن العمل في الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة)، حتى نهاية الربع الثالث العام الجاري.
وبلغ عدد العاطلين عن العمل في الضفة الغربية نحو 155.4 ألف عاطل، بينما بلغ عدد العاطلين عن العمل في قطاع غزة نحو 201.9 ألف شخص، حتى نهاية الربع الثالث.

وسجلت البطالة في قطاع غزة لوحده، نسبة مرتفعة، بلغت نحو 42.7٪ في الربع الثالث، بينما بلغت نسبة البطالة في الضفة الغربية نحو 18.7٪، خلال نفس الفترة، وفق الإحصاء الفلسطيني. ويأتي الارتفاع في نسبة البطالة، بقطاع غزة، تزامناً مع استمرار حصار القطاع، وإغلاق المعابر مع "إسرائيل" للعام الثامن على التوالي، ومع مصر
للعام الثاني.وسُجلت أعلى معدلات بطالة للفئة العمرية 20- 24 سنة، حيث بلغت نحو 45.2% في الربع الثالث للعام 2015 وفق الأرقام.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمال غزّة يطالبون حكومة التوافق بإقرار برنامج للتشغيل المؤقت وتوفير فرص عمل لهم عمال غزّة يطالبون حكومة التوافق بإقرار برنامج للتشغيل المؤقت وتوفير فرص عمل لهم



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:18 2019 الخميس ,07 آذار/ مارس

تعرف على طريقة تنظيف الفرن الكهربائي

GMT 23:00 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي أخطاء شائعة تفعلينها تدمر شعرك وتمنع نموه

GMT 02:32 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

باحثون يتوصلون إلى أسباب شعور المرأة الحامل بالغثيان

GMT 05:21 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

ريو دي جانيرو تشتهر بالشواطئ الذهبية والمعالم الأثرية

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

دوناتيلا فيرساتشي تشرح أسباب رفضها لمصممي الأزياء الذكور
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday