هيلاري كلينتون تثير دهشة خبراء الموضة واستغراب أبرز المجلات العالمية
آخر تحديث GMT 07:59:07
 فلسطين اليوم -

تبدو رزينة ولامعة في ملابس رسمية بسيطة لا تعطيها اهتمامًا ملحوظًا

هيلاري كلينتون تثير دهشة خبراء الموضة واستغراب أبرز المجلات العالمية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هيلاري كلينتون تثير دهشة خبراء الموضة واستغراب أبرز المجلات العالمية

وزيرة الخارجية الأميركية السابق هيلاري كلينتون
واشنطن يوسف مكي

تخوض وزيرة الخارجية الأميركية السابق هيلاري كلينتون، الانتخابات الرئاسية المقبلة في الولايات المتحدة، وسط تغطية إعلامية غير مسبوقة لأي مرشح أميركي، خصوصًا من مجلات الموضة.

وأكدت رئيس تحرير مجلة "فوغ" الشهيرة آنا وينتور، أنَّ هيلاري تنافس جميع المرشحين منذ ظهورها الأول في كانون الأول/ ديسمبر عام، مشيرة إلى أنَّ القليل من المرشحين استطاع أن ينتزع وعدًا فوريًا لجلسة تصوير أخرى لغلاف "فوغ".

وأضافت وينتور "كل واحد منا في فوغ يتطلع إلى ظهور أول رئيسة للولايات المتحدة على غلاف المجلة"، موضحة أنَّ إمكانات هيلاري لدخول سباق الرئاسة الذي لن يحتد حتى تموز/ يوليو عندما يعلن الحزب الديمقراطي انتخابه لها كمرشحه لعام 2016، وهذا الأمر يثير أمورًا أخرى لا علاقة لها بالسياسة، من أهمها الموضة والأزياء التي سترتديها السيدة الأولى في الولايات المتحدة".

وتابعت "إن كلينتون امرأة غضوبة بعض الشيء، والبعض الآخر يراها مخيفة، ومتحفزة كثيرًا؛ لأنها بالفعل من المشاهير، بحكم أنها كانت سيدة أولى سابقة للولايات المتحدة، و من هنا وصلت لغلاف فوج، والسبب في أنها حظيت بهذا الاهتمام".

وأوضح خبير الموضة ألكسندر فراي، "من هنا كان التعامل معها بشكل مختلف مع التدقيق غير المرغوب فيه، لا سيما عندما يتعلق الأمر باختيارات أزيائها، أتذكر والجميع يذكر لحظاتها الحرجة مع الموضة، كان ذلك تعليق الصحافية الأميركية كاثي هورين عندما دخلت كلينتون إلى البيت الأبيض عام 1993، و بدأ زوجها ولايته الأولى كرئيس، وكانت هورين محررة موضة في صحيفة واشنطن بوست، ثم انتقلت إلى صحيفة نيويورك تايمز خلال فترة ولايته الثانية".

وتابع فراي "هذا الإحراج ارتبط بكلينتون على الرغم من محاولاتها التخلص منه، إذا كان أي شخص يمكنه أن يحقق هذا التحول في صورة كلينتون، ستكون آنا وينتور، التي أ ظهرت كلينتون رزينة ولامعة على غلاف مجلة فوغ لها، وهب ترتدي ملابس المصمم الراحل أوسكار دي لا رنتا، الذي صمم أيضا لها ثوب الافتتاح عام 1997، ولكن هذه الأناقة لم تستمر".

واستطرد "ما أشعر كلينتون بعدم الراحة، هو اعترافها بقوة مظهرها، وذكرت مرة أن صحافيًا قال لها إنها يمكن أن تنشر موضوعًا في الصفحة الأولى عن طريق تغيير تسريحة شعرها، في حين أنه في خطاب زوجها الذي ألقاه في كانون الثاني/ يناير عام 1998، في ذروة فضيحة لوينسكي، ارتدت تايير وردي يشبه ما ارتدته جاكلين كينيدي في وقت اغتيال زوجها، وفي أميركا، يعتبر كلون لزوجة الشهيد وأحد الناجين".

واستأنف "هذا اللون لا يمكن أبدا أن يرتديه المرشح الرئاسي من الرجال، الديمقراطي أو الجمهوري، فأزياء الرجال محافظة، وكلينتون هي كذلك ليست من النوع المفعم بالحيوية؛ ولكنها كامرأة يمكنها تجربة أكثر من ذلك، مثلا الزي الرياضي، أو حتى الأزياء البسيطة ذات الألوان الزاهية، إلا أنَّها ترتدي الكثير من اللون الأزرق الديمقراطي الذي يعد أكثر تعبيرًا عن مرشح رصين، هذه الخيارات أيضا فتحت عليها الكثير من الانتقادات، وليس كلها ترتكز على ذوقها".

وتساءل فراي "هل ترسل كلينتون عمدًا رسائل من خلال مظهرها؟ في معظم الوقت، لا أعتقد ذلك"، وأضاف "أعتقد بأنها كانت دائما مرتاحة جدًا فيما يخص بشرتها، بقدر ابتعاد ذلك عن ملابسها، مظهرها، وعدم الاهتمام بالأزياء وتعليقات هورين".

وأضاف "هذا ما يقوله الكثير عن هيلاري، إنها من ذلك الجيل الذي يرى أنه لا ينبغي الحكم على المظهر، أو الشعر، أنا تماما أفهم ذلك ... لكن مع هيلاري، فإنه لا يهم الآن".

وأبرز أنَّ "هذا هو سبب ظهور هيلاري كلينتون في صفحات الموضة: لأن ما ترتدي مهم أكثر مما ستفعله لمرشحي الرئاسة الذكور، مظهرها بلا شك له تأثير خاص، أوباما يدرك جيدا من صورته العامة"
في نهاية المطاف، الآمل أن يتم التصويت لصالح أمريكا
. وصوابا أو خطأ، يمكنك الرهان أنها سوف تريد أن تعرف من تصميم ثول خطاب افتتاح السيدة الرئيس.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيلاري كلينتون تثير دهشة خبراء الموضة واستغراب أبرز المجلات العالمية هيلاري كلينتون تثير دهشة خبراء الموضة واستغراب أبرز المجلات العالمية



 فلسطين اليوم -

نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز اختارت بلايزر

ثلاث فنانات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن بأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، وأكملت اللوك بتنورة ميدي بقماش الكسرات باللون البني من مجموعة جيفانشي Given...المزيد

GMT 05:32 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا
 فلسطين اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا

GMT 06:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم
 فلسطين اليوم - متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم

GMT 05:40 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة
 فلسطين اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday