أطباء بريطانيون يحذرون من 7 أعراض محرجة تسبب مشكلات صحية خطيرة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

منها الانتفاخ والتعرق وانخفاض الرغبة الجنسية والرائحة غير الطبيعية

أطباء بريطانيون يحذرون من 7 أعراض محرجة تسبب مشكلات صحية خطيرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطباء بريطانيون يحذرون من 7 أعراض محرجة تسبب مشكلات صحية خطيرة

التعرق
لندن ـ كاتيا حداد

يحذر الأطباء من أعراض محرجة قد يتجنب الشخص الحديث عنها تشمل التعرق المفرط لعملية الإخراج المؤلمة، مؤكدين أنَّ هناك أسبابًا كامنة خلف المشكلات الصحية الأكثر، مشدّدين على ضرورة استشارة الطبيب في حالة الشعور بهذه الأعراض والتي تشمل:

فرط التعرق
وأكد الطبيب البريطاني ديو فاموبني أنَّ معظم الناس يفرزون كمية من العرق تعادل لترًا يوميًا؛ ولكن البعض منهم، وبالتحديد ثلاثة أشخاص من كل 100، يفرزون عشرة أضعاف هذه الكمية.

وأوضح فاموبني أنَّ هناك أسباب عدة تؤدي إلى مشكلة التعرق بشكل مستمر، بغض النظر عن النشاط أو الإجهاد، وعادة يشير الأمر إلى زيادة نشاط الغدد العرقية.
وأضاف: "قد يكون السبب وجود حساسية من دواء معين أو مشكلة في الهرمونات وغيرها من المشكلات التي يجب تشخيصها ومعالجتها".

التبرز المؤلم
وتابع: "غالبا ما يكون بسبب البواسير أو شقوق حول الشرج الناتجة من الإمساك الذي يؤدي إلى تفاقم هذه المشكلة لأنه يسبب صدمة إلى المنطقة المحيطة.
واستطرد: "يحدث الألم عندما يكون البراز أكثر جفافا وأكثر صعوبة للتحرك، ومن المهم علاج الإمساك الشديد، والنزيف أو العدوى".
وبين فاموبني: "يتم علاج الإمساك عادة بالتغييرات الغذائية بما في ذلك تناول الأطعمة الغنية بالألياف وممارسة الرياضة وشرب المياه كما يمكن الحصول على المسهلات والمراهم الموضعية".

أطباء بريطانيون يحذرون من 7 أعراض محرجة تسبب مشكلات صحية خطيرة

تغيرات في الحلمات
ونوَّه بأنَّ تغيرات الحلمات تشمل الكثير من الأعراض من ضمنها تغير شكل الجلد حول منطقة الحلمة، لافتًا إلى أنَّ هناك أسباب عدة لذلك، بما فيها مشكلات الهرمونات، حيث ينبغي التحقيق من هرمون البرولاكتين الذي تنتجه الغدة النخامية.
واستدرك: "تشمل الأسباب الأخرى أعراض جانبية من الأدوية والإجهاد واضطراب الغدة الدرقية ومشاكل في الكلى، وإذا تركت هذه الأمور دون علاج، يمكن أن تؤثر على دورتك الشهرية وتسبب العقم وتساهم في الإصابة بهشاشة العظام".

الرائحة غير الطبيعية
واسترسل فاموبني: "عندما تتغير البيئة الطبيعية في المهبل بسبب فرط نمو البكتيريا يتسبب الأمر في رائحة "مريبة"، تسمى الحالة بالتهاب المهبل البكتيري المنتشر بين النساء في سن الإنجاب وقد تكون معه إفرازات وحكة".
وأردف: "اعتمادا على الأعراض والتاريخ الجنسي، فإنَّ طبيبك سيفحصك ويأخذ عينات لاستبعاد الأمراض الأخرى، وبواسطة جل مهبلي أو المضادات الحيوية يمكن علاج الأمر، وعادة، التهاب المهبل البكتيري لا يسبب المزيد من المشاكل، ولكن في حال حدوثه في أوقات معينة مثل أثناء الحمل، قد يزيد من مخاطر الولادة المبكرة".

الانتفاخ
واستكمل: "في كثير من الأحيان يكون غير ضار ويكون نتيجة تناول الأطعمة أو المشروبات التي تنتج الغازات؛ لكن الانتفاخ قد يكون علامة على الاضطرابات الهضمية أو الأورام الليفية وأورام غير سرطانية تنمو في أو حول الرحم".
ولفت إلى أنَّ "الأورام الليفية شائعة، تؤثر على حوالي 40 في المائة من النساء، ويتم تشخيص المشكلة باختبارات الدم وفحص بالأشعة لاستبعاد أي شيء خطير مثل سرطان المبي"ض.

سلس البول
وبيَّن فاموبني أنَّ "النساء غالبا يعانين من هذه المشكلة عند ممارسة الرياضة أو عند السعال أو العطس أو ورفع شيء ثقيل أو الضحك؛ لكن يمكن أن تكون المشكلة ناتجة من فرط نشاط المثانة، وضعف عضلات الحوض، والتهابات البول، على سبيل المثال لا الحصر. وخيارات العلاج تختلف تبعا السبب الكامن وراء".

انخفاض الرغبة الجنسية
وأبرز أنَّ "الأمر معقد ويمكن أن يعزى إلى أسباب مادية ونفسية واجتماعية، ويمكن للمرأة الإصابة بهذا الأمر بسبب التغييرات في الهرمونات ومشكلات الصحة العقلية مثل الاكتئاب الذي يعتبر سبب شائع لهذه المشكلة".

أطباء بريطانيون يحذرون من 7 أعراض محرجة تسبب مشكلات صحية خطيرة

وأضاف: "يؤثر الاكتئاب على المواد الكيميائية في الدماغ المطلوبة من أجل الرغبة الجنسية الطبيعية مثل السيروتونين، قد يكون هناك أعراض محرجة لا يجب التغاضي عنها أبدا، منها الانتفاخ والتعرق الغزير وانخفاض الرغبة الجنسية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء بريطانيون يحذرون من 7 أعراض محرجة تسبب مشكلات صحية خطيرة أطباء بريطانيون يحذرون من 7 أعراض محرجة تسبب مشكلات صحية خطيرة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 08:32 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيمني 2019 " الجديدة في الأسواق في 5 حزيران المقبل

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 19:10 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

نسرين أبو صالحة تخوض مغامرة في وادي رم

GMT 12:15 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تقرير يوضح ألونسو يعود لفورمولا-1 عبر بوابة رينو

GMT 05:10 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

"اللون الفيروزي" سحر وهدوء في ديكورات منزلك

GMT 02:02 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday