إهمال أعراض السرطان يعرّض حياة البريطانيّين للخطر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

من أبرزها السعال غير المبرر وتغيّر إيقاعات الأمعاء

إهمال أعراض السرطان يعرّض حياة البريطانيّين للخطر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إهمال أعراض السرطان يعرّض حياة البريطانيّين للخطر

من أعراض سرطان الرئة السعال المستمر غير المبرر
لندن - ماريا طبراني

يعرّض البريطانيّون حياتهم للخطر، جراء تجاهل علامات التحذير من الإصابة بمرض السرطان.

إهمال أعراض السرطان يعرّض حياة البريطانيّين للخطر

وأعلن معهد أبحاث السرطان في بريطانيا، في دراسة جديدة، أنّ "نصف البريطانيين يشهدون إنذار السرطان الأحمر"، مشيرًا إلى أنَّ "لدى غالبهم أعراض مثل السعال المستمر أو المقطوع غير المبرر، ولكن يعتقد 2% فقط أن السرطان هو المسبب لهذه الأعراض".

وأكّد الخبراء تراجع معدلات البقاء على قيد الحياة بسبب السرطان في بريطانيا عن المتوسط الأوروبي، ويعتقد أنّ هذا التراجع يعود إلى التشخيص الذي يعد عاملاً رئيسًا.

وأجرى المعهد مقابلات مع ما يقرب من ألفين شخص، في شأن صحتهم في الأشهر الأخيرة، ووجد أنّ 53% شهدوا أحد تحذيرات أعراض أمراض السرطان، وأكثر من الثلث لم يطلب المشورة الطبية".

واعتبرت زميل بحوث في معهد أبحاث السرطان في جامعة كولدج لندن، والتي ترأس الدراسة دكتور كاترينا ويتاكير، أنه "حان الوقت ليتوقف الشعب البريطاني عن القلق أو تضيع الوقت مع الطبيب".

وأضافت "نحن بحاجة إلى إرساء مفهوم الذهاب إلى الطبيب وطلب المساعدة، عند ظهور الأعراض، والابتعاد عن ثقافة التجاهل".

وأرسل الباحثون استبيانات إدراج لـ17 من الأعراض، بما في ذلك 10 من علامات التحذير بالسرطان المحتمل، مثل السعال غير المبرر والنزيف والكتل غير المبررة والشامات، إلى الناس الذين تتراوح أعمارهم بين 50 عامًا وأكثر، والذين يعيشون في لندن.

وكانت أكثر الأعراض شيوعًا هي السعال المستمر، وهو علامة مبكرة على سرطان الرئة، كما أن التغيرات في الأمعاء، وإيقاعات المثانة، تعد من بين أعراض سرطان القولون أو المثانة.

ووفقًا للأرقام الصادرة الأسبوع الماضي، فإن معدلات البقاء على قيد الحياة في بريطانيا نتيجة الإصابة بسرطان الرئة هي الأسوء مقارنة مع أوروبا.

وبيّنت مدير معهد أبحاث السرطان سارة هيمون أنَّ "زيارة وتشخيص الطبيب مهمة، إنها ليست مضيعة لوقت المريض، فالتشخيص المبكر للسرطان ينقذ الحياة ويعطي فرصة أفضل للعلاجات الناجحة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إهمال أعراض السرطان يعرّض حياة البريطانيّين للخطر إهمال أعراض السرطان يعرّض حياة البريطانيّين للخطر



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday