خبراء التغذية يوضحون أهمية تناول الخضروات المطبوخة بدلًا من النيئة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تُساعد الطماطم المُسخنة على الحد من الإصابة بـ"السرطان"

خبراء التغذية يوضحون أهمية تناول الخضروات المطبوخة بدلًا من النيئة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء التغذية يوضحون أهمية تناول الخضروات المطبوخة بدلًا من النيئة

تناول الخضروات
واشنطن ـ يوسف مكي

ينصح الكثير من خبراء التغذية، بطهي بعض الخضروات، لأنَّ تعرضها للحرارة يفرج عن الكثير من المواد الغذائية المفيدة التي يمتصها الجسم. ويأتي ذلك على عكس ما هو متداول أو معروف، بأنَّ تناول الخضار النيئ هو أفضل من تناول  الخضار المطبوخ، لأنَّه يحتوي على مواد غذائية مفيدة، أكثر من الخضار الذي يتعرض للحرارة. ومن الممكن أن يكون صحيحًا في بعض المنتجات، إلا أنَّها لا تُعد قاعدة تشمل جميع الخضروات والمنتجات.

وهناك خمسة أنواع من الخضروات والفطر التي تدر بالكثير من الفائدة، عندما تستهلك مطبوخة، وهي: الطماطم، والسبانخ، والجزر، والهليون، وفطر عيش الغراب.

وأوضحت خبيرة التغذية، أستاذ محاضر في العلم التطبيقي لوظائف الأعضاء في جامعة مدينة "برمنغهام"، ميل اكمان، أنَّه غالبًا ما يتم امتصاص العديد من العناصر الغذائية الموجودة في النباتات، بسرعة أقل في القناة الهضمية مقارنة بالمواد الغذائية المشتقة من المنتجات الحيوانية.

وأضافت: يرتبط وجود الألياف المتوافرة في النباتات، بوجود المعادن، ما يجعل الجسم يمتصها بصورة أقل، لأن الألياف تعيق امتصاص هذه المعادن.

وتابعت: التدفئة يمكن أن تساعد على انهيار الألياف والإفراج عن بعض المعادن حتى يتم امتصاصها، كما تساعد أيضًا على توفير المزيد من المحتوى الكيميائي النباتي، من النباتات، التي يمكن أن تعزز صحة الجسم عن طريق توفير فوائد أخرى للجسم.

وأشارت إلى أنَّ طهي الطماطم وتعرضها للحرارة، يزيد من مستويات مادة الليكوبين، وهي الصبغة الحمراء الطبيعية التي تتكون في ثمار الطماطم، وهي مادة تساعد على الحد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، ومع ذلك تحذر من تناول الطماطم المطبوخة لأن تعرضها للحرارة، يمكن أن  يدمر الفيتامينات الأخرى المفيدة الموجودة بها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء التغذية يوضحون أهمية تناول الخضروات المطبوخة بدلًا من النيئة خبراء التغذية يوضحون أهمية تناول الخضروات المطبوخة بدلًا من النيئة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday