دراسات علمية تؤكّد أنّ سباقات الجري تحسّن مستوى الذاكرة والتعلم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تزيد الرغبة الجنسية وعدد الحيوانات المنوية لدى الرجل

دراسات علمية تؤكّد أنّ سباقات الجري تحسّن مستوى الذاكرة والتعلم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسات علمية تؤكّد أنّ سباقات الجري تحسّن مستوى الذاكرة والتعلم

سباقات الجري تزيد الرغبة الجنسية
واشنطن ـ يوسف مكي

شارك آلاف العدائين من الهواة والمحترفين صباح الأحد في "ماراثون لندن"، الذي يمتد على طول 26 ميلا، ويعتبر ثالث أكبر مسابقة في بريطانيا، وتقام  فعالياته في في الريبع من كل عام.

وكشف عدد من الأطباء عن  تأثير مستوى الرياضة الشاقة على الصحة العامة للجسم.

وأوضح المدير الطبي في شركة الرعاية الصحية العالمية "أبوت"، أجيم بيشيري، أنّ الجسم البشري يحدث داخله تغييرات كثيفة خلال "الماراثون"، أو رياضات قوة التحمل، أو التمارين عالية الكثافة.

وأضاف أنه يجب تهيئة الجسم بشكل مناسب، من خلال القيام بالتدريبات التي تكيفه لتحمل نشاط "الماراثون" القوي، والارتقاء إلى مستوى التحدي، وتابع "على سبيل المثال، يمكن لبعض الأعضاء الحيوية داخل الجسم أن تتحمل الانخفاض الكبير في تدفق الدم لفترات قصيرة من الزمن، بوصف أن الدورة الدموية تعطي الأولوية القصوى للقلب والدماغ والعضلات خلال السباق."

ومن أهم التغييرات التي تحدث في أجسام المشاركين في المنافسات، انكماش الطول بواقع 1 سم في المتوسط، عن الطول الطبيعي بعد الانتهاء منها، لأنها تشكل ضغطاً على الفقرات والغضاريف باستمرار.

ويفقد العداء ثلاثة أرطال من كتلة الجسم خلال "الماراثون"، إذ يعرق مابين 0.8 إلى 1.4 لتر في المتوسط كل ساعة أثناء ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، مما يعني أن المشاركين في المنافسات فقدوا من 3.4 الى 6 لترات عرق طوال السباق.

ويضخ القلب البشري خلال "الماراثون" حوالي 16 لتر دم في الدقيقة الواحدة، ما يعادل ثلاثة إلى أربعة أضعاف مستويات ضخ الدم الطبيعية في الفرد العادي التي تبلغ في المتوسط ما بين 4 إلى 6 لترات دم في الدقيقة الواحدة.

وأثبتت دراسة علمية جديدة من معهد "سولك" في كاليفورنيا، أن الجري في السباق يقوي الذاكرة، وتعززالتمارين الرياضية الشاقة من مستويات ضخ الدورة الدموية، مما يساعد الأعضاء الحيوية على أن تعمل بكفاءة خلال الماراثون، الأمر الذي من شأنه أن يحسن مستوى الذاكرة والتعلم.

واعتبرت دراسات أخرى أن عدائي الماراثون يمتلكون ذاكرة أفضل من الشخص العادي.

وكشف العلماء في جامعة كامبريدج، أن المشاركين في الماراثون يتمتعون بجاذبية تفوق الأشخاص العاديين، لتعرضهم  لمستويات عالية من هرمون "تستوستيرون"، مما يعني أن الأوعية الدموية تعمل بكفاءة أفضل، كما تزداد الرغبة الجنسية وعدد الحيوانات المنوية لدى الرجل، كما أن العداءات اشتهرن تاريخياً بجاذبيتهن، وأنهن أكثر النساء المرغوب فيهن.

وتوصي اختصاصية التغذية الرياضية، باميلا نيسيفيتش بيدي، بتناول عصير "حامض الكرز" قبل الماراثون، للتقليل من الإلتهابات وآلام النقرس والتهاب المفاصل، كما نصحت بشرب القهوة، خلافاً للاعتقاد الشائع، وتشير الأبحاث إلى أن المكملات الغذائية من الكافيين فعالة في الحد من الجهد المبذول خلال "الماراثون".

ونصحت بتناول نبات البنغر أو الشمندر، لتحسين الأداء الرياضي خلال السباق، لكونه مصدر للنترات غير العضوية التي تتحول إلى "أكسيد النيتريك" الذي يساعد على تحسن عملية تدفق الدم، وانقباض العضلات والأعصاب.

وأوصت المتخصصة بشرب فنجان من الشاي لصحة وحيوية أفضل، لما يحتويه من آلاف المركبات النشطة البيولوجية، بما في ذلك "الفلافونويد"، القوية التي تقي الصحة من الكثير من الأمراض.

وحذرت باميلا نيسيفيتش بيدي من تناول المواد الغذائية من الكربوهيدرات والألياف بطريقة خاطئة، موضحة أنه من دون تناول الكربوهيدرات، سيذهب المجهود هباء في السباق، كما أن الإفراط في تناول الدهون والألياف قد يعيق اليوم بأكمله.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسات علمية تؤكّد أنّ سباقات الجري تحسّن مستوى الذاكرة والتعلم دراسات علمية تؤكّد أنّ سباقات الجري تحسّن مستوى الذاكرة والتعلم



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 05:52 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن سلمان يلتقط صور"سلفي" في "الفورميلا أي"

GMT 21:19 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب الجزائري بدون نصر الدين خوالد أمام نيجيريا

GMT 07:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"مهند التركي" سعيد بوصول عدد متابعيه إلى مليون معجب

GMT 08:29 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

إليك موضة البليزر مع الحزام لإطلالة شتوية أنيقة

GMT 01:59 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تكشف تفاصيل شخصيتها في فيلم "فوتوكوبي"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday