شقيقان يحصلان على 13 مليون جنيه إسترليني تعويضًا عن إعاقتهما
آخر تحديث GMT 05:31:56
 فلسطين اليوم -

الأخطاء الطبية تسببت في إصابتهما بشلل دماغي حاد

شقيقان يحصلان على 13 مليون جنيه إسترليني تعويضًا عن إعاقتهما

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شقيقان يحصلان على 13 مليون جنيه إسترليني تعويضًا عن إعاقتهما

الصحة البريطانية تدفع 13 مليون جنيه إسترليني لشقيقين
لندن ـ كاتيا حداد

نجح شقيقان، أخ وأخت، بريطانيان في الحصول على مبلغ تعويضي قدره 13 مليون جنيه إسترليني، من هيئة خدمات الصحة الوطنية البريطانية، بسبب ولادتهما بإعاقة شديدة، ناتجة عن أخطاء ارتكبها فريق التوليد الطبي أثناء عملية ولادتهما بفارق عامين.

وأخبر الأطباء أم الطفلين، بولا مكاي، أن ابنتها ناتاشا أصيبت بتلف في الدماغ ونتج عنه إعاقة عضوية شديدة، ناجمة عن الأخطاء التي اقترفها الممرضات في مستشفى "Sharoe Green" في بريستون.

وعندما حملت بطفلها الثاني، باتريك، بعد أقل من عامين، أكد لها فريق التوليد في المستشفى أن الأخطاء لن تتكرر، ولكن لسوء الحظ جاءت النتائج غير سعيدة، إذ وُلد باتريك، بالإعاقة ذاتها التي أصابت أخته الكبرى.

واستطاعت مكاي الحصول على مبلغ تعويضي قيمته 13 مليون جنيه إسترليني في صورة برنامجين للرعاية الطبية مدى الحياة، أحدهما بقيمة 7 ملايين جنيه إسترليني مقدم لـ ناتاشا، حصلت عليه بعد نحو خمس سنوات من الموافقة على برنامج آخر قيمته 6 ملايين جنيه إسترليني لرعاية شقيقها مدى الحياة.

شقيقان يحصلان على 13 مليون جنيه إسترليني تعويضًا عن إعاقتهما

وتسير ناتاشا، التي تبلغ من العمر 24 عاما، على كرسي متحرك وستعتمد على الرعاية المقدمة من فريق من الممرضين على مدار 24 ساعة، الذين يقدمون لها يد العون في كل شيئ بدء من تغيير ملابسها و حتى تناول الطعام.

كانت ناتاشا تعاني من نقص حاد في الأكسجين عند الولادة، مما نتج عن ذلك إصابتها بالشلل الدماغي الحاد والصرع، بسبب خطأ ارتكبه موظفو فريق التوليد في المستشفي، عندما فشلوا في مراقبة حمل مكاي، ولم يدركو أن ناتانشا كانت تعاني في الرحم.

وأجرى فريق التوليد للأم عملية ولادة قيصرية قبل الموعد المناسب بعشرة أسابيع، وفشلوا في تعريض منطقة المهبل للتهوية بشكل صحيح ودخول الأكسجين الى الجنين، مما أسفر عن إصابة ناتاشا بأضرار بالغة في المخ.

وتكررت الأخطاء ذاتها مع ابنها باتريك الذي يبلغ من العمر 22 عامًا، ولم يدرك فريق الأطباء أن معدل ضربات القلب للجنين منخفض للغاية، مما تسبب في ولادته بشلل دماغي.

 وبيّنت مكاي أن ما حدث لأطفالها كان كابوساً مؤلماً، وأن قلبها ينفطر عند رؤيتهما يعانون، وعبرت عن ألمها الشديد لوجود الكثير من الأسر التي تمر بالمحنة ذاتها، ودعت الأباء إلى عدم التخلي عن الأمل، مضيفة أنهم في نهاية المطاف سيتمكنون من الحصول على المساعدة اللازمة لهم ولأطفالهم.

وأوضحت أن أسرتها كافحت لمدة 22 عامًا للحصول على حقوق ابنيها، وللتأكد أنها ستستطيع الفوز بالرعاية اللازمة لباتريك وناتاشا مدى الحياة.

وفي عام 2008 اعترفت هيئة خدمات الصحة الوطنية البريطانية بمسؤوليتها عن حالة باتريك، ودفعت هيئة الدعاوي القضائية مبلغ 6 ملايين جنيه إسترليني لصالح رعايته، لكن حالة ناتاشا كانت معقدة، واستغرقت وقتًا أطول بعد أن اعترفت السلطة الصحية الاستراتيجية، التي كانت تابعة لـ "NHS" بمسؤوليتها عن حالتها قبل خمس سنوات عندما كانت تبلغ من العمر 19 عامًا، ودفعت هيئة الدعاوي القضائية التعويض النهائي، بعدما أكملت ناتاشا دراستها في كلية بومونت، المخصصة للمتضررين من الشلل الدماغي، حتى يتسني لها الوقت الكامل للخضوع للرعاية الصحية الكاملة المقدمة من فريق متخصص من الأطباء طوال الوقت.

وأعربت "مكاي" عن ارتياحها الشديد، بعد أن توصلت إلى هذه التسوية النهائية، واطمأنت أن أولادها سيحصلون على الرعاية الممتازة باستخدام أحدث الأجهزة الطبية المتخصصة، التي يحتاجونها.

 ولدى مكاي ابن ثالث يدعى جورج، ويبلغ من العمر 19 عامًا وولد في كلية كينغز لندن من دون أي مضاعفات، ويتلقى التدريبات اللازمة ليصبح ممرضًا لمواصلة مساعدة المعاقين في حياته العملية، بعد أن ساهم في مساعدة شقيقيه في المنزل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقيقان يحصلان على 13 مليون جنيه إسترليني تعويضًا عن إعاقتهما شقيقان يحصلان على 13 مليون جنيه إسترليني تعويضًا عن إعاقتهما



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday