فقدان الذاكرة لدى الكبار يرتبط بالإصابة بسلالات من فيروسات الهربس في الشباب
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

طفيل التوكسوبلازما يسبِّب الإجهاض ومضاعفات بالغة للجهاز المناعي

فقدان الذاكرة لدى الكبار يرتبط بالإصابة بسلالات من فيروسات "الهربس" في الشباب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فقدان الذاكرة لدى الكبار يرتبط بالإصابة بسلالات من فيروسات "الهربس" في الشباب

فقدان الذاكرة لدى الكبار
لندن - كاتيا حداد

كشفت دراسة بحثية جديدة أن التعرُض لسلالات من فيروسات "الهربس" وبعض الطفيليات تؤثر على أداء الذاكرة والتفكير لدى كبار السن بعد أعوام من الإصابة بها للمرة الأولى، وفي السابق كان ينظر إلى النسيان كعرض من أعراض التقدم في العُمر.

وشملت الدراسة، التي استمرت 5 أعوام، 1000 شخص من فوق سن الـ65عامًا وخلصت إلى أن البالغين المصابين بهذه الفيروسات كانوا أكثر عرضة لمشاكل الذاكرة والارتباك مقارنة بالذين لم يصابوا بها، وأوضح الدكتور في جامعة بيتسرغ فشوايت نيمغاونكر أن البحث استهدف الفيروسات التي تصيب الإنسان في أوقات مختلفة في حياته، والتي تعلق في الجسم إلى الأبد، ونعتقد أن هذه الفيروسات هي التي تسبب الأذى للدماغ.

ولم يُحدد بعد السبب الرئيسي لمساهمة هذه الفيروسات في التدهور المعرفي للإنسان، ولكن يعتقد أنها تؤثر في الجهاز المناعي على المدى الطويل، فالجهاز المناعي يلعب دورًا متخصصًا في أنسجة المخ، ويمكن أن يساهم ضرره في انخفاض القدرات العقلية، وتابع فشوايت بقوله "نحن لا نقول إن هذه الفيروسات هي السبب الوحيد الذي يلعب دورًا، ولكننا فقط نجمع بعض الأدلة، وإذا استطعنا أن نظهر أن هذه العوامل تسبب التدهور المعرفي فهذا يعني توفير اللقاح لاسيما في الدول النامية.

وركزت الدراسة على المرضى الذين تعرضوا لفيروس هربس وفيروس "أتش.أس.في 2" و"سي.أم.في" والتوكسوبلازما الطفيلية، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية يصاب نحو 417 مليون شخص، أي حوالي 10% من سكان العالم بفيروس "أتش.أس.في 2" الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ويصاب نحو 80% من البريطانيين بفيروس "سي.أم.في"، الذي ينتمى إلى عائلة الهربس أيضًا وينتقل عن طريق اللعاب، ويمكن أن ينتقل من الأم إلى الجنين أثناء الحمل، وليس لديه الكثير من الأعراض ومعظم الناس لا يدركون حتى أنهم مصابون.

وتحتوي اللحوم غير المطهوة والمياه الملوثة والفواكه والخضروات غير المغسولة على طفيل التوكسوبلازما، ويعتقد أن نحو 350 ألف شخص يصاب بهذا الطفيل سنويًّا، ويمكن أن يسبِّب الإجهاض أو ولادة جنين ميت ومضاعفات بالغة للجهاز المناعي.

ودرس العلماء عينات من دم أكثر من 1000 بالغ من فوق سن الـ65 عامًا، وبحثت في علامات التعرض للفيروسات، وبعد ذلك أجريت لهم اختبارات المهارات العقلية للبالغين المصابين سنويًّا وغير المصابين على مدى 5 أعوام، وأظهر البالغين الذين أصيبوا بهذه الفيروسات نوعًا من التراجع في الوظائف العقلية، مقارنة بأولئك الذين لم يصابوا بالمرض، حتى بعد الأخذ بعين الاعتبار عوامل أخرى مثل العمر والتعليم وارتفاع ضغط الدم وتناول الكحول.

ويعتبر هذا البحث الأول من نوعه الذي يبحث في الآثار الطويلة الأمد للفيروسات على العقل، إذ أشارت أستاذة الطب النفسي في جامعة بيتسبرغ، ماري غانغولي، إلى أن هذا البحث مهم على صعيد الصحة العامة، لاسيما وأن الفيروسات شائعة ولكن هناك بعض خيارات الوقاية والعلاج المتاحة، وفي الوقت الذي نتعلم فيه أكثر عن أثر العوامل المعدية على الدماغ، علينا أن نضع خططًا وقائية لضعف الإدراك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فقدان الذاكرة لدى الكبار يرتبط بالإصابة بسلالات من فيروسات الهربس في الشباب فقدان الذاكرة لدى الكبار يرتبط بالإصابة بسلالات من فيروسات الهربس في الشباب



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 21:26 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

حلا شيحا توقع عقد زلزال مع محمد رمضان في الشهر الكريم

GMT 12:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شباب الخليل يتعاقد رسميًا مع اللاعب مراد الحاج

GMT 07:25 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

تصلّب الشرايين يهدّد مرضى السكري

GMT 23:52 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

ثنائية فاليري ومعتصم في جزء ثانٍ من "ما فيي"

GMT 00:51 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

جيلان علاء فتاة تعمل أمن بمول تجاري في "شيري دوت كوم"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday