مرض التهاب القصيبات يهدّد حياة الرضع ويجهله الآباء
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

نشطاء يدشنون حملة لتوعية العائلات بأعراضه

مرض التهاب القصيبات يهدّد حياة الرضع ويجهله الآباء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مرض التهاب القصيبات يهدّد حياة الرضع ويجهله الآباء

أطباء يحذرون من مخاطر الإصابة بالتهاب القصيبات
لندن ـ كاتيا حداد

يعتبر سيلان الأنف والسعال والحمى الخفيفة من الأعراض الواضحة لنزلات البرد, ولكن بالنسبة للأطفال، يمكن أن تكون علامات على شيء أكثر خطورة وربما يهدد حياتهم.

فالتهاب القصيبات الذي يصيب الرئة أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لدخول الرضع المستشفيات في أشهر الشتاء، وارتفاع حالات الطوارئ بنسبة 60 % خلال العقد الماضي.

وتكشف الأرقام الأحد, عن قبول أكثر من 32 ألف طفل في المستشفى كحالات طارئة في شتاء عام 2013، بعد أن بلغت 20 ألفًا قبل 10 أعوام.

ويتعرض الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب أو الرئة لخطر أكبر بشكل خاص، بسبب ذلك مشاكل في الجهاز التنفسي على المدى الطويل مثل الربو.

وبيّن الأطباء أن ارتفاع معدلات دخول المستشفيات في الشتاء تسهل من نشر الفيروس المسؤول عن التهاب القصيبات من خلال سعال وعطس الآخرين. لكنهم يحذرون من أن الآباء كثيرًا ما يخطئون في حال تأخير زيارة الطبيب حتى تصبح الحالة خطيرة.

وصرح طبيب الأطفال الاستشاري في "بارنت" ومستشفيات "تشيس فارم" شمال لندن، الدكتور سو لوران أن الفيروس يشبه فيروس "الأنفلونزا", ويمكن أن يكون أكثر خبثًا من سنة واحدة لأخرى, وتابع "لقد كان الشتاء سيئا بشكل خاص، مسببًا التهاب القصيبات للأطفال الرضع وهم يحتاجون إلى الرعاية الصحية في المستشفيات".

وأضاف سولوران "غالبًا يرى الآباء طفلهم لديه السيلان في الأنف والسعال ودرجة حرارته مرتفعة ويعاني من سرعة في التنفس وقد يتأخرون عن الذهاب إلى الطبيب".

ويعتبر التهاب القصيبات هو التهاب في الشعب الهوائية الصغيرة أعمق الرئتين، ولا ينبغي الخلط بينه وبين التهاب الشعب الهوائية والتي تنجم أساسًا من الفيروس المخلوي التنفسي (RSV)، الذي ينتشر عن طريق قطرات صغيرة من سائل السعال أو العطس.

وتصبح الهوائيات الأصغر في الرئتين، وتسمى القصيبات، مصابة وملتهبة، وتقيد كمية الهواء التي تدخل الرئتين ما يزيد من صعوبة التنفس, وتشمل مضاعفات الجفاف، والالتهاب الرئوي في حالات نادرة.

والتهاب القصيبات شائع بين الأطفال الرضع ولكن عادة ما يكون خفيفًا ولا يتطلب أي علاج, ومع ذلك، تشمل علامات التحذير بأن الطفل يحتاج إلى عناية طبية عاجلة, ومص في الصدر كمحاولة للتنفس, أو تحول الشفتين أو اللسان إلى اللون الأزرق.

ويزيد التدخين السلبي من الخطر، فضلًا عن عدم الرضاعة الطبيعية، إذ تساعد الأجسام المضادة في حليب الثدي على توفير المناعة.

 شارك الدكتور لوران بنشاط في حملة "أكثر من نزلة برد"، للتوعية من مخاطر التهاب القصيبات مدعومة من الجمعيات الخيرية بما في ذلك مؤسسة الرئة البريطانية الخيرية.

وكشفت دراسة استقصائية ضمت 20 ألف عائلة، عن أن نسبة 42 % فقط من الذين لديهم أطفال دون سن الخامسة على علم بالتهاب القصيبات.

وأبرز لوران "التوعية لا تزال منخفضة بشكل مخيف، في حين أن التداعيات طويلة الأجل نادرة، وهناك صلة بين التهاب القصيبات والربو، ناهيك عن الضغط الذي تعاني منه أفراد الأسرة أثناء تواجد طفلك في المستشفى".

وتحدثت كلير واتكنز، من الداعمات للحملة، عن معاناتها مع ولديها التوأم أوسكار وجوزيف بعد إصابتهما بالتهاب القصيبات المتطور خلال 24 ساعة، وقضت العائلة 6 أيام في المستشفى، إذ وضع جوزيف على جهاز لمساعدته في  التنفس.

وأوضحت كلير، البالغة من العمر 41 عامًا، أنها لم تسمع عن التهاب القصيبات قبل أن يمرض طفليها, فهناك الكثير من الناس يجهلون تلك المخاطر.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرض التهاب القصيبات يهدّد حياة الرضع ويجهله الآباء مرض التهاب القصيبات يهدّد حياة الرضع ويجهله الآباء



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 10:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى "إنستغرام"

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 04:54 2016 الخميس ,21 إبريل / نيسان

قناع للشعر التالف ب البيض و زبدة الشيا

GMT 04:10 2018 الإثنين ,09 إبريل / نيسان

"مرسيدس بنز E400 " كابورليه رياضية بلا خجل

GMT 02:11 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

سيدة تخضع لجلسة تصوير تظهر فيها عارية الصدر

GMT 07:41 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نهى عابدين توضح أسرار مشاركتها في "البارون" و"الكنز"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday