معدن نادر يُهدد لوحات الفنان الهولندي فان غوخ بالاندثار والعلماء يبحثون عن دواء
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

لوحة "عباد الشمس" من أشهر الأعمال الفنية في العالم والأغلى ثمنًا تتلاشى

معدن نادر يُهدد لوحات الفنان الهولندي فان غوخ بالاندثار والعلماء يبحثون عن دواء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معدن نادر يُهدد لوحات الفنان الهولندي فان غوخ بالاندثار والعلماء يبحثون عن دواء

اللوحات الفنية التي رسمها الفنان الهولندي فان غوخ
أمستردام ـ نادين موسى

اكتشف العلماء، أنَّ اللوحات الفنية التي رسمها الفنان الهولندي فان غوخ معرضة للخطر، بسبب الأصباغ التي استخدمها في طلاء لوحاته، لتصبح اللوحات الأغلى في العالم مهددة بالاندثار.

وحذّر العلماء من أنَّ هناك معدنًا نادرًا موجود في الطلاء الأحمر اللون الذي استخدمه الفنان الهولندي في لوحاته، إذ يعمل هذا المعدل على تحويل اللون الأحمر إلى لون أبيض، ثم ينشف ويتساقط في شكل قشور بيضاء اللون، مؤكدين أنَّ هذا المعدن هو الحلقة المفقودة التي تفسر لماذا طلاء الرصاص الأحمر، يتحول إلى اللون الأبيض.

وفحص الباحثون من جامعة "أنتويرب" في بلجيكا، عينات الطلاء من لوحة "حقل القمح تحت سماء غائمة"، التي رسمها جوخ في عام 1889.

وأوضح دكتور الكيمياء كوين يانسون، أنَّ العينة التي تم فحصها فسرت لماذا تلاشت اللوحات التي رسمها فان غوخ، مثل لوحة "عباد الشمس"، التي لا تقدر بثمن، ولوحة "غرفة النوم"، مع مرور الوقت.

وأضاف يانسون "الفكرة هي أنَّ هذه اللوحات موجودة منذ  مائة عام أو 500 عام، ويعتقد الكثير أنها ثابتة، لم يتغير بها شيء، ولكن العكس هو الصحيح عندما ننظر في تفاصيل اللوحات".

وأشار إلى أنَّ الباحثين أخذوا بعض قشور الطلاء الموجودة في لوحة "حقل القمح" على قطعة من القماش لفحصها، وتبيَّن أنَّه مع مرور الوقت يتحول اللون الأحمر إلى رمادي ثم الأبيض، وذلك باستخدام تقنية تعرف باسم الأشعة السينية للتصوير المقطعي لدراسة بقع الطلاء.

ولفت إلى أنَّ النتائج أثبتت أنَّ اللون الداخلي للوحة مازال أحمر؛ لأنه محمي من الهواء، بينما تغير اللون الأحمر الذي على سطح اللوحة، كما أنَّ اللون الأحمر الذي يوجد في اللوحة تحول إلى بلورات بيضاء من كربونات الرصاص.

ويعتقد البعض أنَّ أشعة الشمس هي التي تتسبب في تحويل الصبغة الحمراء الأصلية إلى كربونات الرصاص، الذي بدوره يتفاعل مع ثاني أكسيد الكربون في الهواء لتشكيل بلورات بيضاء.

وتوقع الدكتور يانسون وزملاؤه أنَّ الشوائب الموجودة في الصبغة الحمراء الأصلية، هي السبب في تحويل اللون، وأوضحوا أنَّ هذه الشوائب ربما تكون "رابع أكسيد كربون" وتكون هذه الشوائب هي السبب الرئيسي في تدهور شكل اللوحات.

وأبرزوا أنَّ المعدن الموجود بهذه الشوائب اسمه "يثارج"، أكسيد الرصاص المعدني الطبيعي، مشيرين إلى أنَّ "هذا ربما يعتبر مؤشرًا إلى أنَّ "رابع أكسيد" منخفض الجودة، ولكن هذا ليس من المؤكد"، لافتين إلى أنَّ "وجود معدن " يثارج" في لوحات الرسامين أمر نادر جدًا".

وأوضح الخبراء أنهم يحاولون استخدام الزنك لإعادة ترميم اللوحات مرة أخرى، إذ ربما تساعد هذه النتائج في استعادة لوحات فان جوخ لألوانها الأصلية، ويمكن أن تساعد المتاحف أيضًا في إبطاء تلاشي ألوان اللوحات عن طريق تغيير البيئة المحيطة باللوحات.

ومع ذلك، تشير النتائج إلى أن الكثير من اللوحات الأكثر قيمة لفان جوخ ربما تكون تحت التهديد، لاسيما أنَّ الأصباغ الأخرى المستخدمة في لوحات فان جوخ ربما تكون غير مستقرة.

وبيَّن يانسن أنَّه يتم البحث حاليًا مع  الباحثين والعلماء في الولايات المتحدة وإيطاليا وهولندا لوضع حلول لتلاشى اللون الأحمر في لوحات فان جوخ.

يُشار إلى أنَّ لوحات فان جوخ من أغلى وأقيم اللوحات في العالم، لاسيما لوحته المعروفة باسم "القزحيات"، المتربعة ضمن قائمة أغلى اللوحات المباعة، إذ تبلغ قيمتها أكثر من 7 مليون جنيه إسترليني.

 

وكافح فان غوخ لبيع لوحاته أثناء حياته، وتصارع مع المرض العقلي الذي أدى به إلى قطع أذنه بنفسه وأطلق النار على نفسه في وقت لاحق؛ لينهي حياته عن عمر 37 عامًا، وتم بيع لوحة "حقل القمح" عام 1993 بـ 36 مليون جنيه إسترليني.

وصرَّح عالم آثار في فرنسا، فيليب والتر، بأنَّه "إذا أردنا الحفاظ على الأعمال الفنية، من المهم أن ننظر إلى هذه الظاهرة في الاعتبار، ويجب التأكد من أساليب الرعاية في المتاحف للمحافظة على اللوحات".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معدن نادر يُهدد لوحات الفنان الهولندي فان غوخ بالاندثار والعلماء يبحثون عن دواء معدن نادر يُهدد لوحات الفنان الهولندي فان غوخ بالاندثار والعلماء يبحثون عن دواء



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 08:32 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيمني 2019 " الجديدة في الأسواق في 5 حزيران المقبل

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 19:10 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

نسرين أبو صالحة تخوض مغامرة في وادي رم

GMT 12:15 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تقرير يوضح ألونسو يعود لفورمولا-1 عبر بوابة رينو

GMT 05:10 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

"اللون الفيروزي" سحر وهدوء في ديكورات منزلك

GMT 02:02 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday