منتجات العناية بالأظافر تهدد الخصوبة وتعرض الأجنة للخطر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تبدأ بالصداع المزمن وتنتهي إلى حالات مأساوية من السرطان

منتجات العناية بالأظافر تهدد الخصوبة وتعرض الأجنة للخطر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منتجات العناية بالأظافر تهدد الخصوبة وتعرض الأجنة للخطر

طلاء الأظافر
واشنطن ـ رولا عيسى

حذر الأخصائي الأميركي من جامعة ستانفورد ومعهد الوقاية من السرطان من ولاية كاليفورنيا، ثو كواش، من احتواء منتجات العناية بالأظافر على مركبات كيميائية سامة يمكن أن تتسبب في آثار خطيرة تضر بالصحة.

وأوضح كواش، أنَّ أي امرأة يمكنها الاستغناء عن وضع طلاء الأظافر قبل الخروج من المنزل، داعيًا إلى الحد من زيارة صالونات العناية بالأظافر للحصول على أظافر أنيقة مرسومة بشكل مثالي.

وأضاف: إنَّ التعرض لهذه المواد الكيميائية يمكن أن يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية مثل السرطان وأمراض الخصوبة، حيث تحتوي منتجات العناية بالأظافر، على كميات متفاوتة من المكونات الكيميائية السامة الخطيرة، كالمركبات الكيميائية التي تتسبب في الإصابة بالسرطان مثل الفورمالديهايد، ومركبات أخرى يمكن أن تعطل الهرمونات.

وبيَّن أنَّ العلماء ذكروا على وجه التحديد ثلاثة مواد كيميائية خطيرة مثيرة للقلق، يستعين بها العاملون في صالونات التجميل، وهي ما تسمى بالـ"الثلاثي السام": مواد التولوين، والفورمالديهايد ومادة الفثالات ثنائية البوتيل.

وتابع كواش: "تستخدم مادة التولوين في طلاء الأظافر كمادة مذيبة تخلق ملمسًا سلسًا على الأظافر، وتحافظ على لون طلاء الأظافر؛ ولكنها يمكن أن تؤثر على الجهاز العصبي المركزي وتسبب مشكلات في الإنجاب، وتستخدم هذه المادة بشكل رئيسي كعنصر مضاف في البنزين".

واستدرك: " أما الفورمالدهيد، الذي يعتبر مادة مسرطنة معروفة، يستخدم لجعل الأظافر أكثر سماكة ولتطهير أدوات العناية بالأظافر، وتضاف مادة الفثالات ثنائية البوتيل إلى طلاء الأظافر لتوفير المرونة، وقد تتسبب في الكثير من مشكلات الإنجاب".

وأردف: "فضلًا عن هذه المواد الكيميائية الثلاثية، هناك الكثير من المواد الكيميائية الضارة الأخرى المستخدمة في منتجات العناية بالأظافر"، مشيرًا إلى أنَّ الكثير من صالونات الأظافر تفتقر إلى التهوية الكافية، حيث يستعينون بطرق محدودة لإتاحة دخول وخروج الهواء من والى هذه المراكز.

وبيَّن أنَّ ذلك "يعني أن المواد الكيميائية التي تتبخر من منتجات العناية بالأظافر، تظل مكثفة داخل الصالونات،حيث يتعرض العمال لها بشكل مستمر ومتزايد، إما عن طريق الاتصال المباشر مع المواد الكيميائية في المنتجات، ثم تنفسها بشكل مستمر".

واستطرد كواش: "لذلك يدفع عمال صالونات الأظافر ثمنا باهظا على حساب صحتهم، حيث يؤدي التعرض لمنتجات العناية بالأظافر التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة، للإصابة بالكثير من المشاكل الصحية، بدءًا من تهيج الجلد، وحتى إصابات العين والحساسية".

واستأنف: "كما يعانون من مشكلات في القدرات التفكيرية وفي الذاكرة، ويصابون بأعراض عصبية والغثيان ومشاكل في الجهاز التنفسي والسرطان، وتقلصات في العضلات لا يمكن السيطرة عليها، مما قد يؤثر على الصحة الإنجابية، والنمو".

وثقت الدراسات البحثية، بما في ذلك البحث في معهد الوقاية من السرطان من ولاية كاليفورنيا، الآثار الصحية الحادة التي يعاني منها عمال صالونات العناية بالأظافر، والتي تشمل الصداع، مشاكل في التنفس وتهيج الجلد، والتي ترتبط عادة بالتعرض المفرط للمذيبات المستخدمة في هذه المنتجات.

وأظهرت الدراسات أن العمل في الصالونات يرتبط بمشاكل الصحة الإنجابية، بما في ذلك الولادة العفوية والمبكرة، وولادة الأطفال بحجم أصغر من الطبيعي، فضلا عن مضاعفات الحمل.

وتعتبر الآثار الصحية الخطيرة التي تنتج عن منتجات العناية بالأظافر، دافعًا كافيًا لبعض الهيئات الحكومية، وأجريت العديد من الدراسات البحثية في علم الأوبئة، لدراسة مخاطر العمل والآثار الصحية للعاملين في صالونات العناية بالأظافر

وعرض المئات من العمال وأصحاب صالونات الأظافر، تجاربهم الشخصية التي تنطوي على الكثير من المشكلات الصحية، التي تبدأ بالصداع المزمن وحتى الحالات المأساوية من مضاعفات السرطان والحمل.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتجات العناية بالأظافر تهدد الخصوبة وتعرض الأجنة للخطر منتجات العناية بالأظافر تهدد الخصوبة وتعرض الأجنة للخطر



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday