دراسة توضّح أن 6 ملايين شخص يعانون من سلس البول في بريطانيا
آخر تحديث GMT 12:05:21
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

يسبب الشعور بالعزلة والتقوقع في البيوت بعيدًا عن المجتمع

دراسة توضّح أن 6 ملايين شخص يعانون من "سلس البول" في بريطانيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة توضّح أن 6 ملايين شخص يعانون من "سلس البول" في بريطانيا

ثلث الأشخاص رجالا ونساء يعانون من سلاسة البول
لندن - ماريا طبراني

اعترف ثلث الأشخاص تقريبا بمعاناتهم من سلس الإجهاد بعد الدخول في نوبة ضحك، سواء كانوا رجالا أو نساء، وتعد هذه المسألة الصحية محرجة وغير مرغوب فيها وخاصة عند العديد من النساء، وتؤثر مشكلة  "سلس البول" على كلا الجنسين و لكنها أكثر شيوعا في النساء بعد الولادة، وهي تحدث نتيجة تسرب بعض قطرات البول في بعض الأحيان بسبب الضغط الناتج على المثانة من السعال أو الضحك، وحسب الاستطلاع ، الذي شمل 2096 شخصا من البالغين، اعترف نحو 35% منهم أن "الضحك يسبب لهم سلاسة البول".

دراسة توضّح أن 6 ملايين شخص يعانون من سلس البول في بريطانيا

ويعاني غالبية المبحوثين من الأعراض في صمت، فيما قال نصفهم تقريبا أنهم سيكونون محرجين للغاية من رؤية طبيب للحديث عن هذه الأعراض، ووجدت الدراسة، التي أجريت بتكليف من شركة  الأجهزة الطبية (كولوبلاست) في بريطانيا، أن 47% منهم يشعرون أيضا بـ"عدم الراحة" من التحدث إلى أحبائهم حول مشكلة سلس البول.

وسلط مدير الشركة دنكان واتسون، الضوء على وصمة العار الاجتماعية المستمرة المرفقة مع هذه الحالة. وقال: "من الواضح أنه لا يزال هناك الكثير يتعين فعله  لإزالة وصمة عار عن مرض سلس البول، وأضاف: "ففي الوقت الذي يتحدث كثير من مننا عن تبليل أنفسهم عندما يضحكون، فإننا نجد أن الأمر ليس مضحكا بالنسبة لكثير من الناس"، وتابع:"سلس البول يمكن أن يمنع الناس من حضور المناسبات الاجتماعية ما يؤدي إلي ترك الناس للمدرسة أو العمل، فالحديث عن سلس البول يمكن أن يساعد في إنقاذ مال جهاز الخدمات الصحية البريطانية وتحسين حياة الناس، فلا أحد يحتاج للمعاناة في صمت"، ومع ارتفاع مستويات الشيخوخة والسمنة بين السكان، اللذان يعدان من العوامل الرئيسية للمشكلة، فإن 18 مليون ينفقهم التأمين الصحي على هذه الحالات كل عام. 

وأكدت طبيبة جراحة المسالك البولية في جامعة كلية لندن تامسين جرينويل، إن الحالة يمكن أن تؤدي إلى شعور الأشخاص بالعزلة تماما والتقوقع في البيوت. وأضاف:"بعض المرضى تغرق نفسها في الديون لأنها تحتاج الكثير من وسادات سلس البول في اليوم، إذ أن السوق الخاص لمنصات سلس البول يتكلف 750 مليون استرليني في السنة، وقالت  غرينويل: "من الصعب بالنسبة للعديد من المرضى إيجاد هذه المنتجات، فيما يكافح  نظام التأمين الصحي للتعامل مع هذه الحالة، كما أن تكلفة وسادات سلس البول ضخمة، فمريضة واحدة أفلست تقريبا لأنها اضطر إلى شراء العديد من الوسادات منذ أن قرر نظام التأمين الصحي توفير من 2 إلي 4 في اليوم فقط". وأضافت: "أتذكر رؤية مريضة أخرى انهارت حياتها برماتها وتدهورت علاقاتها، فلم تكن تستطيع أن تعمل، وإنني إذا لم أستطيع أن أوظفها، فإنها لا تريد أن تعيش"، و هناك ما يقدر بنحو 6 ملايين شخص يعانون من سلس البول في بريطانيا، وتعتقد  غرينويل إن الرقم الحقيقي لعدد المصابين يصل تقريبا ضعف هذا العدد، في ظل استمرار كثير من الأشخاص رفض التحدث للطبيب حول ذلك لشعورهم بالحرج،

وأوضحت غرينويل : " من المهم جدا الحصول على المساعدة في وقت مبكر، إذ أن تمارين قارع الحوض وتدريب العضلات تعطي نتائج جيدة، لنحو 60 ، و 65 % الذين يعانون من سلس البول، ولكن سلس البول ليس أمرا جذبا ومعظم الناس لا يريدون أن يعترفوا بوجوده، فمن المثير للاهتمام أن الناس تكون سعيدة للحديث عن ياتهم الجنسية دون الحديث عن معاناتهم من سلس البول حتى إلي شركائهم"، وأضافت : "هذه مهزلة، وخاصة أن هناك الكثير من العلاجات المتاحة، مثل التدريب السلوكي، والعلاج الطبيعي لقاع الحوض، وكذلك العلاجات الجراحية البسية والمعقدة على حد سواء، والتي يمكن أن تكون فعالة للغاية". وتابعت: "تتراوح العلاجات بين البسيطة والمعقدة وتختلف تبعا لتفضيلات المريض، والعلاجات التي خضع لها سابقا".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة توضّح أن 6 ملايين شخص يعانون من سلس البول في بريطانيا دراسة توضّح أن 6 ملايين شخص يعانون من سلس البول في بريطانيا



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday