طبيبة أمراض نساء تؤكد أن الأدوية الحديثة تمنع حاجة المرأة للدورة الشهرية
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الكثيرات يملن لأخذ أدوية منع الحمل من أجل تجبنها

طبيبة أمراض نساء تؤكد أن الأدوية الحديثة تمنع حاجة المرأة للدورة الشهرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طبيبة أمراض نساء تؤكد أن الأدوية الحديثة تمنع حاجة المرأة للدورة الشهرية

الأدوية الحديثة تغني المرأة عن الحيض وأصبح الكثير من النساء يلجأن إلى وسائل منع الحمل
واشنطن - يوسف مكي

تعني الدورة الشهرية لمعظم النساء واحدة من حقائق الحياة، وتعاني خلالها من الانتفاخ والتقلصات والتهيج في فترة تصل إلى أسبوع، ولكن طبيبة أمراض النساء والتوليد في جامعة واشنطن إليزابيث ميكس تقول إن الأدوية الحديثة تعني أن المرأة لا تحتاج إلى الدورة الشهرية على الإطلاق، لكن الكثيرات من النساء يملن لأخذ أدوية منع الحمل لتجبنها.

وأضافت " بشكل عام أعتقد أن وجهات النظر في هذا الصدد تتغير بسرعة، ولم تعد هناك حاجة لوجود الدورة الشهرية المنتظمة في مجتمعاتنا." وتعمل حبوب منع الجمل أو الحقن على تغيير مستويات الهرمونات حتى لا تطلق البويضات من مبيض المرأة، وهذا يمنع الرحم من تكوين بطانة الرحم كل شهر خلال فترة الدورة الشهرية، وإذا أخذت الحبوب وفقا للتوجيهات يمكن للمرأة أن تحيض؛ لأن بعض أنواعها تغير الهرمونات لمدة 21 يوما، والأيام السبعة المتبقية التي تأخذ فيها المرأة حبوبا سكرية فهي لمجرد أن تكون حبوب منع الحمل جزءا من الروتين الخاص بالنساء.

 

طبيبة أمراض نساء تؤكد أن الأدوية الحديثة تمنع حاجة المرأة للدورة الشهرية

وتعطي بعض الأنواع النساء حبوب منع الحمل لمدة 21 يوما وبعدها تأخذ النساء 7 أيام استراحة، وفي هذا الوقت يظهر نزيف دموي اصطناعي بسيط ناجم عن الانسحاب من انقطاع الهرمون وليس نتيجة لتفكك بطانة الرحم بعد الإباضة. وتابعت الدكتورة إليزابيث أن الحبوب المصممة بهذه الطريقة كان وراءها شخص كاثوليكي اعتقد أنه إذا أتت الدورة للنساء وهن يأخذن حبوب منع الحمل فإنه سيكون مقبولا لدى الكنسية الكاثوليكية، لكن لا حاجة بيولوجية لهذا الكسر، ويمكن للمرأة أن تأخذ حبوب منع الحمل بشكل مستمر؛ مما يعني أن العديد منهن لن يختبرن الدورة بعد اليوم.

ووافقت ليلى حنا الطبيبة النسائية واستشارية التوليد في مستشفى كوين ماري في لندن آراء الدكتورة اليزابيث وأشارت إلى أن أي من مسائل منع الحمل الهرمونية يمكن أن تجعل من دورة المرأة أخف أو توقفها، واسترسلت " يمكن للنساء أخذ الحبوب مرات وهذا سيمنع الدورة، إنها آمنة تماما ولا تؤثر على الخصوبة." وتابعت: النساء يستطعن أخذ حبوب منع الحمل الهرمونية لسنوات في وقت واحد، وأكدت " يعتقد الناس أن هذه الحبوب تضر بالخصوبة، لكن لا أساس طبي على ذلك، إن حبوب منع الحمل وقائية وليست ضارة." وتواجه بعض النساء اختراق خلال النزيف بسبب نزول القليل من بطانة الرحم، وتشعر بعضهن بالانتفاخ بسبب حبوب منع الحمل، وأضافت الدكتورة حنا أن آثار الحبوب ليست واحدة على الجميع، فبعض النساء سترى أن دورتها أصبحت أخف وأقل توترا، لكن أخريات سيستمر الطمث لديهن مثل السابق. وارتبطت في الآونة الأخيرة حبوب منع الحمل مع زيادة خطر سرطان عنق الرحم وسرطان الثدي، لكن وسائل منع الحمل الهرمونية يمكن أن تساعد على حل مشاكل أخرى مثل تقليل آلام بطانة الرحم ومنع فقدان المزيد من الدم لدى النساء اللواتي يعانين بالأصل من فقر الدم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيبة أمراض نساء تؤكد أن الأدوية الحديثة تمنع حاجة المرأة للدورة الشهرية طبيبة أمراض نساء تؤكد أن الأدوية الحديثة تمنع حاجة المرأة للدورة الشهرية



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday