طريقة جديدة لإبقاء تصاميم الأثاث في البيت أنيقة وعصرية
آخر تحديث GMT 19:57:45
 فلسطين اليوم -

أصبحت مستلزماته اتجاهًا رئيسيًا في عالم التصميم

طريقة جديدة لإبقاء تصاميم الأثاث في البيت أنيقة وعصرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طريقة جديدة لإبقاء تصاميم الأثاث في البيت أنيقة وعصرية

كرسي الحوت لبروكي هيفر
واشنطن - رولا عيسى

عثر المصمَمون العالميَون على طريقة جديدة لإبقاء تصاميم الأثاث في المنزل عصرية وممتعة وخالية، حيث لم يعد كافيا للأثاث أن يكون انسيابيًا وقويًا وجميل المظهر، بل يجب على التصاميم هذه الأيام أن تحكي قصة، مثل حكايات متكررة عن عملية التراث والحرف الدوية.
 
وتعتبر مستلزمات المنزل اتجاهًا رئيسيًا زحف الى عالم التصميم بهدوء جنبا الى جنب مع اتجاهات مماثلة لمنصات العرض، مع تصاميم مستوحاة من الحيوانات والنجوم، مثل تصميم كرسي الماموث لايمي سومرفيل، وكرسي جلد الغنم لهيرفيه لانغليس، والكنبة الصوف للإخوة كامبانا، وهذا فقط غيض من فيض لإبداعات خرجت من الظل في الآونة الأخيرة.
 
وأصبحت معارض الأثاث موطنا للتصاميم المصنعة من جلد الغنم المنغولي، فأخذ المصممون يبدعون بمجموعاتهم الجديدة لينتجوا قطعا أسطورية في حدا ذاتها، تمتلك شخصيات مميزة، وذهبت جائزة أفضل القطع شعبية في معرض ميامي لقطعة من تصميم بروكي هيفر وهي كرسي عش على شكل هوت قاتل، فكان 2015 عامًا مميزًا لهيفر الى جانب استضافة كيب تاون لأول معرض فردي له في أيلول/سبتمبر، وتمكن من العرض مع أر وكامبني في نيويورك وفي متحف فيترا للتصميم في ألمانيا، حيث سجل في يونيو/حزيران أعلى مبيعات قياسية في معرض بازل.
 
وأكَد مؤسس ساوث غلد جوليان مكجوان، "يدفع عمل بروكي الحدود والتصورات فيما يمكن للفن وتصميم الأثاث ان يفعل، وما يجب عليه أن يكون". وذلك في اشارة الى التصاميم التي تحاكي البيئة والتي تتنوع بين جلد التمساح وقصب البامبو.
 

ويمتاز السي كروفور بتصاميم أثاثه الأكثر ديمومة، وأكثرها تميزًا كرسي رسلينغ، أما فيما يتعلق بالتوأمين نيكولاي وسيمون هاس اللذان تميزا بالقطع المستوحاة من الحياة البرية والحيوانات الاليفة بلفته مسرحية، وتمكن توبي ماغواير وبيت مارينو بالتعاون مع دوناتيلا فيرساتشي من إطلاق مجموعة مستوحاة من الطبيعة والخيال العلمي مليئة بالألوان، استطاعا من خلالها صناعة مجموعة فريدة مستخدمان موادًا تتراوح بين النحاس والبرونز والخزف والفراء.
 
ويقدَم الاخوان هاس مجموعتهما من التصاميم الجديدة في معرض دزاين ميامي، قاما بإنتاجها في بلدة خايليشتا في جنوب افريقيا في محاولة لتجنب الصورة النمطية عن الثقافة الافريقية وتقديم أشياء جديدة، كما تمكن التوأمان من اضافة عنصر نسوي لعوب الى تصميمها.
 
وتمتاز تصاميم الاخوان البرازيليان كامبا بالعديد من العناصر القوية من الذهب والبرونز، المستوحاة من الحيوانات مثل التماسيح في مزيج خيالي، أهمها الكراسي البرونزية بأرجل مستوحاة من أرجل التمساح.
 
وأصبح من المفيد أن يتوقف المصممون على أخذ أنفسهم على محمل الجد ليتمكنوا من انتاج قطعا أكثر مرحا، وسواء كانت هذه التصاميم ردة فعل ضد عام من الذوق السلم كما يصفه النقاد، أو حالة جديدة للقرن الـ 21، سيكون من المفيد في عالم التصاميم أن تكون هذه مجرد بداية للمزيد من المغامرات الغريبة والرائعة القادمة في المستقبل والتي تحمل روح الشباب وقصة جيدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طريقة جديدة لإبقاء تصاميم الأثاث في البيت أنيقة وعصرية طريقة جديدة لإبقاء تصاميم الأثاث في البيت أنيقة وعصرية



GMT 07:38 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غير تقليدية تزيّن غرف نوم مولودك الجديد في 2019
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday