الطيران الحربي السوري يقصف حي طريق الباب دون إصابات
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

ما أدى إلى أضرار مادية جسيمة شهدتها المناطق

الطيران الحربي السوري يقصف حي طريق الباب دون إصابات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الطيران الحربي السوري يقصف حي طريق الباب دون إصابات

الطيران الحربي السوري
دمشق - نور خوام

ورد إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور يظهر المسؤول العام لمركز دعاة الجهاد السعودي الجنسية عبد الله المحيسني، يقف قرب أحد الآسرى من طاقم الطائرة المروحية، التي سقطت قرب قرية الفريكة بريف معرة النعمان في محافظة إدلب.

وأكد المحيسني، في الشريط، أنَّ المضادات منعت عن المقاتلين وتآمرت عليهم الحكومات، وأن الله أراد أن يقع طاقم الطائرة آسرى لينكلوا وليكونوا عبرة للمعتبرين - على حد قوله -، مُبينًا أن هذا النصر ليكونن بوابة لتحرير مدينة إدلب.

 وكانت قد سقطت طائرة الأحد، في قرية فريكة بريف معرة النعمان في محافظة إدلب، حيث تمكن مقاتلو "جبهة النصرة" وفصائل إسلامية من آسر أربعة من طاقم الطائرة بينهم قائد الطائرة ومساعده، فيما أعدم عنصر آخر منهم في مكان سقوط الطائرة.

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنَّ قوات النظام في مطار دير الزور العسكري، أقدمت على فصل رأس مقاتلين اثنين من كتيبة مقاتلة في محيط المطار، وهي من الكتائب المناصرة للتنظيم بعد آسرهما في محيط المطار في اشتباكات بين الطرفين في أواخر كانون الفائت من العام الجاري.

وأكدت مصادر متقاطعة للمرصد أن قوات النظام قامت بعد عملية فصل رأس المقاتلين عن جسديهما، حيث وضعت صورة رأسي المقاتلين الاثنين على الحساب الشخصي لأحد المقاتلين على تطبيق "الواتس آب".

وكانت قدر وردت للمرصد السوري لحقوق الإنسان قبل أسابيع، نسخ من صور تظهر عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وهم يحملون رؤوس مفصولة عن أجسادها، قالوا أنها لعناصر من تنظيم "داعش" لقوا مصرعهم خلال اشتباكات في منطقة شاعر بريف حمص الشرقي في آذار/مارس الجاري، وأنهم ذبحوهم وقطعوا رؤوسهم انتقامًا لرفاقهم الذين ذبحهم التنظيم.

كما وردت نسخ من صور للمرصد تظهر حمل عناصر قوات النظام رؤوس مفصولة عن أجسادها لعناصر من التنظيم لقوا مصرعهم في محيط مطار دير الزور العسكري.

وفي سياق متصل، قصفت قوات النظام مناطق في قرية الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري، دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف وتنظيم "داعش" من طرف آخر في حي الحويقة في مدينة دير الزور.

وقصفت قوات النظام مناطق في قرية الحواش بالريف الغربي لحماة دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين قصف الطيران المروحي ببرميل متفجر منطقة في بلدة اللطامنة بالريف الشمالي لحماة، بينما تعرضت مناطق في أطراف قرية الزكاة لقصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة ولم ترد معلومات عن إصابات.

وقصفت قوات النظام مناطق في بلدة علما بريف درعا، دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين استشهد رجل جراء إصابته في قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة الجيزة، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في قرية غصم، ولم ترد أنباء عن إصابات.

بينما ارتفع إلى 12 على الأقل عدد مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية الذين استشهدوا في الاشتباكات المستمرة منذ السبت الماضي، مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في بلدة بصرى الشام، كذلك استمرت الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي الفصائل الإسلامية والفصائل المقاتلة من جهة، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جهة أخرى في بصرى الشام في محاولة من مقاتلي الفصائل التقدم فيها بالتزامن مع قصفها لمناطق سيطرة قوات النظام في البلدة.

في حين قصفت قوات النظام مناطق في بلدة الحراك، دون معلومات عن إصابات، بينما استشهدت مواطنتان جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة بصرى الشام، كما تم توثيق استشهاد مواطنين اثنين من طفس والمسيفرة تحت التعذيب في معتقلات النظام الأمنية.

وقضى مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي متأثرًا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع تنظيم "داعش" في الريف الجنوبي الغربي لمدينة رأس العين (سري كانيه)، والذي يشهد هجومًا من التنظيم منذ أيام تمكن خلالها من التقدم والسيطرة على مناطق في ريف المدينة.

وعلى جانب آخر، استشهد أربعة مواطنين بينهم رجل وابنه جراء سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام قرب الفيض وسوق الإنتاج بمدينة حلب، كما أصيب ما لا يقل عن ثمانية أشخاص آخرين بجراح في القذائف ذاتها.

كما وردت معلومات أولية عن مقتل عنصر من قوات النظام برصاص قناص في حي جمعية الزهراء بمدينة حلب، بالتزامن مع اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف و"جبهة النصرة" والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في الحي، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الراشدين غرب حلب، في حين ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مناطق في محيط مطار كويرس العسكري المحاصر من قبل تنظيم "داعش" في ريف حلب الشرقي.

كذلك فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في أحياء هنانو وقاضي عسكر والشعار وحي الراشدين ومناطق أخرى بمدينة حلب، وأماكن في منطقتي كفرناها وخان العسل دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين استهدف تنظيم "داعش" بعدة صواريخ مناطق سيطرة وحدات حماية الشعب الكردي في ريف عين العرب (كوباني)، دون معلومات عن خسائر بشرية.

كما قصف الطيران الحربي مناطق في حي طريق الباب، ما أدى لأضرار مادية دون معلومات عن إصابات حتى الآن.

وارتفع عدد القتلى إلى سبعة على الأقل بينهم سيدة مسنة واثنين من أبنائها وطفل وفتى وفتاة، جراء سقوط قذائف أطلقتها "جبهة النصرة" وفصائل إسلامية على مناطق في مدينة إدلب التي تسيطر عليها قوات النظام وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في غرب بلدة سراقب، عقبها فتح الطيران لنيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في البلدة، دون معلومات عن خسائر بشرية، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في سرمين ومناطق في بنش، عقبها فتح الطيران الحربي لنيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في سرمين، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في سرمين، في حين قصف الطيران المروحي ببرميلين متفجرين مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
 
وارتفع إلى تسعة على الأقل عدد عناصر قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام الذين قضوا خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية، بالقرب من قريتي ذيبين وبكا بريف السويداء.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنَّ عناصر تنظيم "داعش"قاموا ليل الجمعة الماضية بالتجوال في أسواق مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي ومصادرة قوالب الحلويات التي كتب عليها عبارات تخص عيد الأم بحجة أن الاحتفال بعيد الأم "بدعة".

 وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر الجمعة الماضي، أنَّ الحسبة النسائية" التابعة لتنظيم "داعش" قامت باعتقال سيدة بسبب كشفها عن وجهها في أحد المحال التجارية في سوق شارع تل أبيض في مدينة الرقة، حيث كان برفقة السيدة اثنان من أطفالها، وطلبت الأم من الحسبة النسائية أن يأخذوهما معها، حيث تم اقتيادهم إلى مقر "الحسبة" ولم يتمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان حتى الآن.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطيران الحربي السوري يقصف حي طريق الباب دون إصابات الطيران الحربي السوري يقصف حي طريق الباب دون إصابات



GMT 08:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مجلس حقوق الإنسان الدولي بلا رئيس بسبب خلاف على مرشحة

GMT 08:07 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكّد أن مجلس النواب يستعد للمضي في مساءلة ترامب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 07:45 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ضربة جديدة لفريق ترامب قبيل "الإعلان الحاسم" عن الرئيس
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 21:36 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

طريقة تحضيرصدور الدجاج بحشوة الخضروات والجبن

GMT 03:23 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُطالب بريطانيا بإعادة "حجر رشيد" بعد أكثر مِن 200 عام

GMT 05:27 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق"لادا - نيفا" رباعية الدفع من الجيل الجديد بحلول 2022
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday