ستيف تيرنر استهلها بتحريرالأخبار ووصل الى تأسيس الجمعية البريطانية للصحافيين
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

لا يكلّ ولا يملّ ولا يتراجع ولا يرفع صوته رغم استثارته

ستيف تيرنر استهلها بتحريرالأخبار ووصل الى تأسيس الجمعية البريطانية للصحافيين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ستيف تيرنر استهلها بتحريرالأخبار ووصل الى تأسيس الجمعية البريطانية للصحافيين

ستيف تيرنر
لندن - ماريا طبراني

يعتبر  ستيف تيرنر الذي توفي عن عمر يناهز 80 عاما" محررا" رائعا" وزعيما" نقابيا" دقيقا"، وربما لا يتفق بعض أعضاء الاتحاد الوطني للصحافيين في ذلك بسبب شهرة تيرنر بتشكيل الاتحادات الانفصالية مثل الجمعية البريطانية للصحافيين، ، وحدث الكثير من النزاعات الداخلية في  الاتحاد الوطني للصحفيين ما أدى إلى الانقسام، وانتخب ستيف كأمين عام للاتحاد عام 1990 وتمت إقالته عام 1991، وفي العام التالي أصبح تيرنر الأب المؤسس للجمعية البريطانية للصحفيين والتي بقيت اتحادا" معترفا" به لترينتي ميرور، ولم تنجح مساعي التوفيق بين الاتحاد الوطني للصحفيين والجمعية البريطانية للصحفيين حيث كانت ستيف رجل مبادئ صارم.

وكانت جودة وتفوق ستيف هي التي جعلته المفاوض الأكثر فاعلية في الاتحاد الوطني للصحفيين، حيث كان صبورا" ودؤوبا"، ويذكر عنه أنه لم يرفع صوته حتى عند استثارته وكان يجيد السيطرة على أعصابه، وتفاوض زميل سابق يدعى ريفيل باركر مع ستيف وفي وقت لاحق عندما ارتقى إلى منصب إداري تفاوض ضده واعتبره عاملا" لا يكل ومستمرا" مثل الحجر، وأضاف باركر " وراء كل جهوده التي بذلها كان يتمتع بالالتزام التام وأيضا روح الدعابة".

وأفاد الكاتب روي جرينسليد أنه اصطدم بستيف عند تقديمه لقسم غير منتظم في جريدة صنداي ميرور في منتصف فترة السبعينات، ولكن بعد نقاش محدد معه اكتشف مسحة الفكاهة لديه ما ساعدهما على إبقاء علاقتهما الودية، وأوضح جرينسليد أنه عندما صار  محررا" في ديلي ميرور عام 1990 كان ستيف عضوا" مؤثرا" في النقابة وأصبحا حليفين بدلا من كونهما متنافسين في القتال على القرارات المجنونة لمالك الجريدة روبرت ماكسويل.

وأضاف جرينسليد " بدأ حياته الصحفية المهنية مثلي في إسيكس، وبعدها حظي بفترة مريحة بعد إعداده وكالته الخاصة وعمل لدى  جريدة اوبزرفر وبي بي سي، وكانت أول وظيفة له في فليت ستريت في صحيفة ديلي ميل كمحرر للأخبار، ثم انضم إلى ديلي ميرور وكان المسؤول عن قسم رسائل القراء حيث كانت هذه الأشياء تؤخذ على محمل الجد في الصحف الشهيرة، وعمل ستيف لدى جريدة صنداي ميرور، وكان لديه مهمة محددة مساء كل جمعة متعلقة بالعمود الذي يكتبه وودرو وايت، وكنت أستمتع بسماع سلسلة المكالمات الهاتفية بينه وبين وايت، وأذكر عبارات مثل : أحاول فقط مساعدتك لتوصيل وجهة نظرك، ولا يمكنك قول ذلك لأنه غير دقيق واقعيا، وأعتقد أن المحرر سيتفق معي إذا اتصلت به".

وحظى ستيف بالكثير من الاحترام حتى أنه عندما أسس الجمعية البريطانية للصحفيين استقال عدد كبير من الزملاء في جريدة ميرور من الاتحاد الوطني للصحفيين وانضموا للجمعية الوليدة، وذكر بريندان مونكس مصور ميرور الذي انضم لاحقا لجريدة ديلي ميل " أحببت ستيف كثيرا لقد ساعدني كثيرا  أثناء تركي لصحيفة ديلي ميل، إنه رجل جيد وصادق".

والتقى ستيف الكاتبة المميزة ديبي توماس خلال فترة عمله في ميرور والتي أصبحت زوجته الثانية وكان لديهما ابنة تدعى روزي، وكان لدى ستيف 3 أطفال من زواجه الأول، وتوفى ستيف 12 مايو/ أيار بعد صراع مع المرض، وستقام جنازة خاصة للأسرة وبعدها حفل تأبين  في سنات برايد في سبتمبر/ أيلول.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستيف تيرنر استهلها بتحريرالأخبار ووصل الى تأسيس الجمعية البريطانية للصحافيين ستيف تيرنر استهلها بتحريرالأخبار ووصل الى تأسيس الجمعية البريطانية للصحافيين



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday