أنغا لوفين تُبيّن أنها سعيدة بعد نجاة طفل أنقذته من الموت المحقق خلال عملها في نيجيريا
آخر تحديث GMT 07:54:20
 فلسطين اليوم -

تبرأت منه عائلته بعد ظنها أنه مسحور والعقوبة تصل إلى حد الإعدام

أنغا لوفين تُبيّن أنها سعيدة بعد نجاة طفل أنقذته من الموت المحقق خلال عملها في نيجيريا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أنغا لوفين تُبيّن أنها سعيدة بعد نجاة طفل أنقذته من الموت المحقق خلال عملها في نيجيريا

العاملة الدنماركية أنقذت طفل نيجيري من المجاعة والموت المحقق
أبو غا - عادل جابر

كشفت عاملة الإنقاذ أنغا لوفين التي تلقب باسم الملاك الحارس عن فرحها الشديد بنجاة طفل نيجيري بعد أن أنقذته من المجاعة بعد أن تبرأت منه عائلته ظنها منهم أنه مسحور، وعبرت عن حبها الشديد للولد بعد تعافيه, ورأت أنغا الطفل أول مرة وهو يمشى عاريًا في الشوارع في جنوب شرق نيجيريا, وقالت أنه يعاني من الديدان وضعيف البنية ولم يكن يستطيع الوقوف، وأطلقت عليه انغا اسم هوب الذي يعني أمل لمنحة القوة لإسترداد عافيته، وإستطاع الولد أن يتعافى بمعجزة.

أنغا لوفين تُبيّن أنها سعيدة بعد نجاة طفل أنقذته من الموت المحقق خلال عملها في نيجيريا

وظهرت صور للطفل الذي كان على شفا الموت عندما عثرت عليه عاملة الإغاثة الدنماركية يلعب سعيدًا بكرة القدم فيما تبدو الصحة عليه، ولم يكن أحد مسرور بهذا التطور أكثر من أنجا التي عادت مرة أخرى لترى ابنها الذي انقذته.

وتشير, " هوب أصبح ابن بالنسبة لي، فمثل بقية الأطفال أنا أحبه كثيرًا ولا تستطيع الكلمات أن تصف شعوري، وشعرت بالإعياء الشديد أول مرة رأيت الطفل البارزة عظامه وهو يبلغ عامين فقط وبمثل هذه الحالة الرهيبة، فعندما دخلنا القرية أول الأمر رأيت هوب يجلس إلى جانب إحدى الطرق، واعتقدت أنني ذاهبة إلى رؤية طفل أكبر ولكن عندما رأيت هذا الطفل تجمد جسدي كله."

وتابعت ", انجبت طفلي الأول قبل 20 شهرًا فقط، وفكرت بابني عندما رأيت هوب." واستطاع هوب أن يعيل نفسه في الشوارع لمدة ثمانية أشهر حتى جاءت أنجا وأنقذته في كانون الثاني /يناير."

ونقل الطفل إلى المستشفى في نفس اليوم حيث اكتشف الأطباء أنه يعاني من أمراض كثيرة نتيجة حياته التي قضاها في الشارع، وأعطوه الدواء للتخلص من الديدان في بطنه ونقل له وحدات من الدم يوميًا لزيادة عدد خلايا الدم الحمراء في جسمه.

أنغا لوفين تُبيّن أنها سعيدة بعد نجاة طفل أنقذته من الموت المحقق خلال عملها في نيجيريا

وأضافت أنجا, "حصل الولد على أفضل علاج ممكن يمكن أن نقدمه له، وكنا نأمل دائما في أن ينجوا ويبقى على قيد الحياة، وسرعان ما إكتشفنا أنه طفل قوي ومقاتل قوي", وأكدت, " بعد أيام من غنقاذه، جلبنا انا وزوجي ديفيد إبننا إلى المستشفى وكان أول مرة يرى فيها وجه هوب." وكانت أسرة الطفل الصغير تخلت عنه لإتهامه بالسحر وهي عقوبة يعدم عليها الإنسان في نيجيريا, واسترسلت, " بمجرد إتهام طفل بالسحر فليس هناك تراجع أبدًا، فالقرويين سيدعون كاهن محلي له للتخلص من الأرواح الشريرة، أو سيأخذ الأبوين الطفل الى طبيب السحرة، وفي حالة هوب كان لدينا القليل من المعلومات عن والديه ولماذا اتهموه بالسحر, وتعتبر تهمة السحر من المشاكل الكبيرة في العديد من الدول الافريقية وبخاصة في نيجيريا, حيث أنقذت مؤسسة رعاية الطفل الأفريقي الكثير من الأطفال مثل هوب، ويمكن أن يتهم النيجيريين أي شخص بالسحر بسبب مرض أو موت أو تلف المحاصيل أو العقم.

أنغا لوفين تُبيّن أنها سعيدة بعد نجاة طفل أنقذته من الموت المحقق خلال عملها في نيجيريا

وتلقت أنجا مساعدات مقدارها مليون دولار من التبرعات في جميع أنحاء العالم بعد أن طلبت المساعدة من أجل انقاذ هوب، وتشير, " نقدر انا وفريقي كثيرًا كل الحب الذي نتلقاه من جميع أنحا العالم، هذا شيء لم نكن نحلم به ونحن نقاتل هذه الخرافات لسنوات عديدة وأخيرًا بدأ العالم ينظر إلى العمل الذي نقوم به."

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنغا لوفين تُبيّن أنها سعيدة بعد نجاة طفل أنقذته من الموت المحقق خلال عملها في نيجيريا أنغا لوفين تُبيّن أنها سعيدة بعد نجاة طفل أنقذته من الموت المحقق خلال عملها في نيجيريا



GMT 09:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مرشحة لرئاسة أميركا تستعين بالشعر في حملتها الانتخابية
 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 11:38 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 فلسطين اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday